فرنسا ترفض بشدة مشاركة إسرائيل في مناورة لـ"الناتو" على أراضيها

لسبب غير معروف.. و"الحلف" نقلها إلى دولة أخرى

رفضت فرنسا مشاركة إسرائيل في مناورة ضخمة لحلف شمال الأطلسي "الناتو" تُقام على الأراضي الفرنسية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن القناة الثانية الإسرائيلية، اليوم، أن فرنسا أعلنت، لسبب غير معروف، عن معارضتها الشديدة لمشاركة الجيش الإسرائيلي في المناورة العسكرية التي ستُجرى على أراضيها.

وذكرت "القناة" أن قيادة "الناتو" توجهت لفرنسا بطلب مشاركة إسرائيل، لكن باريس رفضت الطلب؛ ما دعا "الناتو" إلى تغيير مكان المناورة إلى دولة أوروبية أخرى.

وكانت إسرائيل شاركت للمرة الأولى في تاريخ حلف "الناتو"، في مناورات الحلف في كل من أستونيا ولاتفيا وبولندا، في شهر يونيو الماضي، مع الالتزام بعدم استفزاز روسيا.

اعلان
فرنسا ترفض بشدة مشاركة إسرائيل في مناورة لـ"الناتو" على أراضيها
سبق

رفضت فرنسا مشاركة إسرائيل في مناورة ضخمة لحلف شمال الأطلسي "الناتو" تُقام على الأراضي الفرنسية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن القناة الثانية الإسرائيلية، اليوم، أن فرنسا أعلنت، لسبب غير معروف، عن معارضتها الشديدة لمشاركة الجيش الإسرائيلي في المناورة العسكرية التي ستُجرى على أراضيها.

وذكرت "القناة" أن قيادة "الناتو" توجهت لفرنسا بطلب مشاركة إسرائيل، لكن باريس رفضت الطلب؛ ما دعا "الناتو" إلى تغيير مكان المناورة إلى دولة أوروبية أخرى.

وكانت إسرائيل شاركت للمرة الأولى في تاريخ حلف "الناتو"، في مناورات الحلف في كل من أستونيا ولاتفيا وبولندا، في شهر يونيو الماضي، مع الالتزام بعدم استفزاز روسيا.

12 سبتمبر 2018 - 2 محرّم 1440
11:14 PM

فرنسا ترفض بشدة مشاركة إسرائيل في مناورة لـ"الناتو" على أراضيها

لسبب غير معروف.. و"الحلف" نقلها إلى دولة أخرى

A A A
0
1,677

رفضت فرنسا مشاركة إسرائيل في مناورة ضخمة لحلف شمال الأطلسي "الناتو" تُقام على الأراضي الفرنسية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن القناة الثانية الإسرائيلية، اليوم، أن فرنسا أعلنت، لسبب غير معروف، عن معارضتها الشديدة لمشاركة الجيش الإسرائيلي في المناورة العسكرية التي ستُجرى على أراضيها.

وذكرت "القناة" أن قيادة "الناتو" توجهت لفرنسا بطلب مشاركة إسرائيل، لكن باريس رفضت الطلب؛ ما دعا "الناتو" إلى تغيير مكان المناورة إلى دولة أوروبية أخرى.

وكانت إسرائيل شاركت للمرة الأولى في تاريخ حلف "الناتو"، في مناورات الحلف في كل من أستونيا ولاتفيا وبولندا، في شهر يونيو الماضي، مع الالتزام بعدم استفزاز روسيا.