للمرة الثانية خلال أسبوع.. حريق جديد بالحي التجاري في بيروت

أسبابه غير معروفة وأضرار كبيرة بواجهة المبنى الزجاجية وداخلها

بعد أقل من أسبوع على حريق ضخم اندلع في ميناء بيروت، الذي تعرض لانفجار مدمر في 4 أغسطس الماضي، شب حريق جديد، اليوم الثلاثاء، في مبنى قيد الإنشاء بالحي التجاري في العاصمة اللبنانية.

وهرعت فرق الدفاع المدني إلى المكان من أجل إخماد النيران، وتمكنت من احتواء الحريق، الذي لم تعرف أسبابه حتى الآن.

وأشارت "سكاي نيوز عربية"، إلى أن قوات الأمن عملت على إغلاق الطرقات في المنطقة المحيطة بالحريق، والتي كانت تعاني أصلاً من حالة شبه شلل، إثر تضررها من الانفجار المدمّر الذي هزّ مرفأ بيروت في 4 أغسطس الماضي.

وأظهرت لقطات فيديو أضراراً كبيرة لحقت بواجهة المبنى الزجاجية، بجانب أضرار أخرى داخل المبنى.

والمبنى التجاري الجديد صمّمته المصممة المهندسة المعمارية العراقية الراحلة زها حديد.. وتعود ملكية المبنى إلى شركة تجارية عملاقة، ويلاصق منطقة أسواق بيروت- وسط العاصمة اللبنانية.

يُذكر أن حالة من السخط تسيطر على سكان العاصمة بيروت من جرّاء تكرار هذه الحوادث من دون معرفة أسبابها.

وكان حريق ضخم قد اندلع، الأسبوع الماضي، في أحد مستودعات مرفأ بيروت، وغطى الدخان الناجم عن الحريق عدة أحياء في بيروت.

وقال مسؤولون إن الحريق وقع خلال إصلاح الأضرار التي وقعت في أثناء انفجار مرفأ بيروت.

وفاقم انفجار الرابع من أغسطس في المرفأ التحديات في دولة تعاني أزمة اقتصادية هائلة، وتواجه أكبر تهديد لاستقرارها منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها من عام 1975 إلى 1990.

حريق لبنان
اعلان
للمرة الثانية خلال أسبوع.. حريق جديد بالحي التجاري في بيروت
سبق

بعد أقل من أسبوع على حريق ضخم اندلع في ميناء بيروت، الذي تعرض لانفجار مدمر في 4 أغسطس الماضي، شب حريق جديد، اليوم الثلاثاء، في مبنى قيد الإنشاء بالحي التجاري في العاصمة اللبنانية.

وهرعت فرق الدفاع المدني إلى المكان من أجل إخماد النيران، وتمكنت من احتواء الحريق، الذي لم تعرف أسبابه حتى الآن.

وأشارت "سكاي نيوز عربية"، إلى أن قوات الأمن عملت على إغلاق الطرقات في المنطقة المحيطة بالحريق، والتي كانت تعاني أصلاً من حالة شبه شلل، إثر تضررها من الانفجار المدمّر الذي هزّ مرفأ بيروت في 4 أغسطس الماضي.

وأظهرت لقطات فيديو أضراراً كبيرة لحقت بواجهة المبنى الزجاجية، بجانب أضرار أخرى داخل المبنى.

والمبنى التجاري الجديد صمّمته المصممة المهندسة المعمارية العراقية الراحلة زها حديد.. وتعود ملكية المبنى إلى شركة تجارية عملاقة، ويلاصق منطقة أسواق بيروت- وسط العاصمة اللبنانية.

يُذكر أن حالة من السخط تسيطر على سكان العاصمة بيروت من جرّاء تكرار هذه الحوادث من دون معرفة أسبابها.

وكان حريق ضخم قد اندلع، الأسبوع الماضي، في أحد مستودعات مرفأ بيروت، وغطى الدخان الناجم عن الحريق عدة أحياء في بيروت.

وقال مسؤولون إن الحريق وقع خلال إصلاح الأضرار التي وقعت في أثناء انفجار مرفأ بيروت.

وفاقم انفجار الرابع من أغسطس في المرفأ التحديات في دولة تعاني أزمة اقتصادية هائلة، وتواجه أكبر تهديد لاستقرارها منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها من عام 1975 إلى 1990.

15 سبتمبر 2020 - 27 محرّم 1442
11:19 AM

للمرة الثانية خلال أسبوع.. حريق جديد بالحي التجاري في بيروت

أسبابه غير معروفة وأضرار كبيرة بواجهة المبنى الزجاجية وداخلها

A A A
6
4,561

بعد أقل من أسبوع على حريق ضخم اندلع في ميناء بيروت، الذي تعرض لانفجار مدمر في 4 أغسطس الماضي، شب حريق جديد، اليوم الثلاثاء، في مبنى قيد الإنشاء بالحي التجاري في العاصمة اللبنانية.

وهرعت فرق الدفاع المدني إلى المكان من أجل إخماد النيران، وتمكنت من احتواء الحريق، الذي لم تعرف أسبابه حتى الآن.

وأشارت "سكاي نيوز عربية"، إلى أن قوات الأمن عملت على إغلاق الطرقات في المنطقة المحيطة بالحريق، والتي كانت تعاني أصلاً من حالة شبه شلل، إثر تضررها من الانفجار المدمّر الذي هزّ مرفأ بيروت في 4 أغسطس الماضي.

وأظهرت لقطات فيديو أضراراً كبيرة لحقت بواجهة المبنى الزجاجية، بجانب أضرار أخرى داخل المبنى.

والمبنى التجاري الجديد صمّمته المصممة المهندسة المعمارية العراقية الراحلة زها حديد.. وتعود ملكية المبنى إلى شركة تجارية عملاقة، ويلاصق منطقة أسواق بيروت- وسط العاصمة اللبنانية.

يُذكر أن حالة من السخط تسيطر على سكان العاصمة بيروت من جرّاء تكرار هذه الحوادث من دون معرفة أسبابها.

وكان حريق ضخم قد اندلع، الأسبوع الماضي، في أحد مستودعات مرفأ بيروت، وغطى الدخان الناجم عن الحريق عدة أحياء في بيروت.

وقال مسؤولون إن الحريق وقع خلال إصلاح الأضرار التي وقعت في أثناء انفجار مرفأ بيروت.

وفاقم انفجار الرابع من أغسطس في المرفأ التحديات في دولة تعاني أزمة اقتصادية هائلة، وتواجه أكبر تهديد لاستقرارها منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها من عام 1975 إلى 1990.