النقد تؤكد التزامها بسياسة ربط سعر صرف الريال بالدولار الأمريكي كخيار إستراتيجي

أكدت متانة احتياطيات النقد الأجنبي لديها وقدرتها على تلبية جميع الاقتصاد الوطني

أكدت مؤسسة النقد العربي السعودي التزامها بسياسة ربط سعر صرف الريال السعودي بالدولار الأمريكي كخيار إستراتيجي ساهم في نمو اقتصاد المملكة العربية السعودية منذ أكثر من ثلاثين عاماً.
كما أكدت المؤسسة التزامها بالحفاظ على استقرار سعر صرف الريال عند السعر الرسمي 3.75 ريال مقابل الدولار كونه ركيزة مهمة للاستقرار النقدي والمالي في ظل متانة احتياطيات النقد الأجنبي وقدرتها على تلبية جميع الالتزامات الخارجية للمملكة.
وأشارت المؤسسة إلى متانة احتياطيات النقد الأجنبي لديها وقدرتها على تلبية جميع متطلبات الاقتصاد الوطني من العملات الأجنبية، حيث تغطي ما يقارب 43 شهراً من الواردات و88% من الكتلة النقدية الموسعة (ن3)، وعليه تؤكد المؤسسة أن سياسة سعر الصرف الحالية داعم رئيسي للاستقرار النقدي والنمو الاقتصادي المستدام.

مؤسسة النقد العربي السعودي
اعلان
النقد تؤكد التزامها بسياسة ربط سعر صرف الريال بالدولار الأمريكي كخيار إستراتيجي
سبق

أكدت مؤسسة النقد العربي السعودي التزامها بسياسة ربط سعر صرف الريال السعودي بالدولار الأمريكي كخيار إستراتيجي ساهم في نمو اقتصاد المملكة العربية السعودية منذ أكثر من ثلاثين عاماً.
كما أكدت المؤسسة التزامها بالحفاظ على استقرار سعر صرف الريال عند السعر الرسمي 3.75 ريال مقابل الدولار كونه ركيزة مهمة للاستقرار النقدي والمالي في ظل متانة احتياطيات النقد الأجنبي وقدرتها على تلبية جميع الالتزامات الخارجية للمملكة.
وأشارت المؤسسة إلى متانة احتياطيات النقد الأجنبي لديها وقدرتها على تلبية جميع متطلبات الاقتصاد الوطني من العملات الأجنبية، حيث تغطي ما يقارب 43 شهراً من الواردات و88% من الكتلة النقدية الموسعة (ن3)، وعليه تؤكد المؤسسة أن سياسة سعر الصرف الحالية داعم رئيسي للاستقرار النقدي والنمو الاقتصادي المستدام.

04 مايو 2020 - 11 رمضان 1441
06:18 PM
اخر تعديل
04 مارس 2021 - 20 رجب 1442
10:40 PM

النقد تؤكد التزامها بسياسة ربط سعر صرف الريال بالدولار الأمريكي كخيار إستراتيجي

أكدت متانة احتياطيات النقد الأجنبي لديها وقدرتها على تلبية جميع الاقتصاد الوطني

A A A
4
9,610

أكدت مؤسسة النقد العربي السعودي التزامها بسياسة ربط سعر صرف الريال السعودي بالدولار الأمريكي كخيار إستراتيجي ساهم في نمو اقتصاد المملكة العربية السعودية منذ أكثر من ثلاثين عاماً.
كما أكدت المؤسسة التزامها بالحفاظ على استقرار سعر صرف الريال عند السعر الرسمي 3.75 ريال مقابل الدولار كونه ركيزة مهمة للاستقرار النقدي والمالي في ظل متانة احتياطيات النقد الأجنبي وقدرتها على تلبية جميع الالتزامات الخارجية للمملكة.
وأشارت المؤسسة إلى متانة احتياطيات النقد الأجنبي لديها وقدرتها على تلبية جميع متطلبات الاقتصاد الوطني من العملات الأجنبية، حيث تغطي ما يقارب 43 شهراً من الواردات و88% من الكتلة النقدية الموسعة (ن3)، وعليه تؤكد المؤسسة أن سياسة سعر الصرف الحالية داعم رئيسي للاستقرار النقدي والنمو الاقتصادي المستدام.