"جودة الحياة" مشرفاً فنياً على جمعيات ومؤسسات الهوايات بالمملكة

يتضمن مجموعة من المبادرات للتمويل وزيادة الوعي وتحفيز الأندية

اعتمد مركز برنامج جودة الحياة جهةً إشرافيةً فنيةً على الجمعيات والمؤسسات غير الربحية المختصة بالهوايات بما في ذلك تأسيس وتفعيل أندية الهواة في المملكة.

تأتي هذه الخطوة ضمن اختصاصات ومهام مركز برنامج جودة الحياة المنصوص عليها في الترتيبات التنظيمية للمركز الصادرة عن مجلس الوزراء، وضمن مبادرات برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية المملكة 2030، حيث يتضمن البرنامج مجموعة من المبادرات المعنية بتعزيز منظومة الهواة من خلال التمويل، وزيادة الوعي بالهوايات، وتحفيز أندية الهواة، وتسهيل الحصول على التراخيص.

وتندرج تحت مسؤولية الوحدة الإشرافية المسؤولة بالمركز عدة مهام بهذا الخصوص تشمل معالجة طلبات التأسيس، حتى قياس أداء الجمعيات والمؤسسات غير الربحية المندرجة ضمن نطاق إشراف المركز، وضمان استمراريتها وكفاءة تشغيلها وغيرها من المهام وتتكون الوحدة الإشرافية من ثلاثة أقسام رئيسة التأسيس والتمكين والإشراف.

وقال المتحدث الرسمي باسم برنامج جودة الحياة، مزروع بن صلاح المزروع: قطاع الهوايات، وما يتضمنه من جمعيات ومؤسسات غير ربحية وأندية هواة "من أهم اختصاصات مركز برنامج جودة الحياة منذ تأسيسه، بوصفه مظلة لكل ما يتعلق بقطاع الهوايات في المملكة".

واعتبر أن دعم الهوايات، دعم لأنماط حياة صحية، ويضيف خيارات أكثر أمام جميع فئات المجتمع وخاصة الشباب من الجنسين لممارسة هواياتهم والتمتع بوقتهم بصورة أكبر، وألا تقتصر الحياة على العمل.

وأضاف: لدينا في المملكة شباب من الجنسين مهتمون بهوايات مختلفة، رياضية وثقافية واجتماعية وغيرها، لكنهم لا يجدون مظلة تجمعهم، كما أن بعض الهوايات مكلفة مادياً إذا تمت ممارستها على الصعيد الفردي، أو بعضها لا تتم ممارستها إلا بصورة جماعية أصلاً، لذا نسعى لأن يكون اعتماد المركز جهة إشرافية فنية على القطاع بداية لعمل أكبر سيحدث نقلة نوعية لهذا القطاع ضمن مبادرات رؤية المملكة 2030 والذي يعمل مركز برنامج جودة الحياة على تنفيذها.

ومن ضمن صلاحيات الوحدة الإشرافية بالمركز معالجة طلبات تأسيس الجمعيات والمؤسسات الأهلية المختصة بالهوايات، إضافة إلى وضع تعليمات خاصة لتنظيم الاشراف الفني، والموافقة على إقامة البرامج والأنشطة والفعاليات التي تتقدم بها الجمعيات والمؤسسات الخاضعة لإشراف الوحدة، وإجراء البحوث والدراسات وتقديم المشورة لرفع كفاءة الأداء الفني لهذه الجمعيات والمؤسسات ويعمل المركز بالتنسيق مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على تنظيم وتفعيل أندية الهواة وتسهيل تأسيسها وترخيصها.

ويعمل المركز على إعداد تقارير عن زيارات الجمعيات والمؤسسات ومتابعة نشاطها وقياس أدائها، وتنظيم فعاليات تسهم في القطاع، والإسهام في تأهيل وتطوير الفني للموارد البشرية العاملة في هذا المجال، وإعداد تقارير إحصائية دورية عن الجمعيات والمؤسسات الخاضعة لإشرافها، وإعداد تقرير سنوي يشمل الاحتياج التنموي للقطاع، والإسهام في نشر ثقافة العمل غير الربحي وتشجيع المجتمع على إنشاء جمعيات ومؤسسات غير ربحية.

ويهتم برنامج جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، بقابلية العيش وأنماط الحياة بما تتضمنه من تنويع الخيارات وتنويع الفرص الاقتصادية، ودعم قطاعات جديدة أو ناشئة في المملكة.

اعلان
"جودة الحياة" مشرفاً فنياً على جمعيات ومؤسسات الهوايات بالمملكة
سبق

اعتمد مركز برنامج جودة الحياة جهةً إشرافيةً فنيةً على الجمعيات والمؤسسات غير الربحية المختصة بالهوايات بما في ذلك تأسيس وتفعيل أندية الهواة في المملكة.

تأتي هذه الخطوة ضمن اختصاصات ومهام مركز برنامج جودة الحياة المنصوص عليها في الترتيبات التنظيمية للمركز الصادرة عن مجلس الوزراء، وضمن مبادرات برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية المملكة 2030، حيث يتضمن البرنامج مجموعة من المبادرات المعنية بتعزيز منظومة الهواة من خلال التمويل، وزيادة الوعي بالهوايات، وتحفيز أندية الهواة، وتسهيل الحصول على التراخيص.

وتندرج تحت مسؤولية الوحدة الإشرافية المسؤولة بالمركز عدة مهام بهذا الخصوص تشمل معالجة طلبات التأسيس، حتى قياس أداء الجمعيات والمؤسسات غير الربحية المندرجة ضمن نطاق إشراف المركز، وضمان استمراريتها وكفاءة تشغيلها وغيرها من المهام وتتكون الوحدة الإشرافية من ثلاثة أقسام رئيسة التأسيس والتمكين والإشراف.

وقال المتحدث الرسمي باسم برنامج جودة الحياة، مزروع بن صلاح المزروع: قطاع الهوايات، وما يتضمنه من جمعيات ومؤسسات غير ربحية وأندية هواة "من أهم اختصاصات مركز برنامج جودة الحياة منذ تأسيسه، بوصفه مظلة لكل ما يتعلق بقطاع الهوايات في المملكة".

واعتبر أن دعم الهوايات، دعم لأنماط حياة صحية، ويضيف خيارات أكثر أمام جميع فئات المجتمع وخاصة الشباب من الجنسين لممارسة هواياتهم والتمتع بوقتهم بصورة أكبر، وألا تقتصر الحياة على العمل.

وأضاف: لدينا في المملكة شباب من الجنسين مهتمون بهوايات مختلفة، رياضية وثقافية واجتماعية وغيرها، لكنهم لا يجدون مظلة تجمعهم، كما أن بعض الهوايات مكلفة مادياً إذا تمت ممارستها على الصعيد الفردي، أو بعضها لا تتم ممارستها إلا بصورة جماعية أصلاً، لذا نسعى لأن يكون اعتماد المركز جهة إشرافية فنية على القطاع بداية لعمل أكبر سيحدث نقلة نوعية لهذا القطاع ضمن مبادرات رؤية المملكة 2030 والذي يعمل مركز برنامج جودة الحياة على تنفيذها.

ومن ضمن صلاحيات الوحدة الإشرافية بالمركز معالجة طلبات تأسيس الجمعيات والمؤسسات الأهلية المختصة بالهوايات، إضافة إلى وضع تعليمات خاصة لتنظيم الاشراف الفني، والموافقة على إقامة البرامج والأنشطة والفعاليات التي تتقدم بها الجمعيات والمؤسسات الخاضعة لإشراف الوحدة، وإجراء البحوث والدراسات وتقديم المشورة لرفع كفاءة الأداء الفني لهذه الجمعيات والمؤسسات ويعمل المركز بالتنسيق مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على تنظيم وتفعيل أندية الهواة وتسهيل تأسيسها وترخيصها.

ويعمل المركز على إعداد تقارير عن زيارات الجمعيات والمؤسسات ومتابعة نشاطها وقياس أدائها، وتنظيم فعاليات تسهم في القطاع، والإسهام في تأهيل وتطوير الفني للموارد البشرية العاملة في هذا المجال، وإعداد تقارير إحصائية دورية عن الجمعيات والمؤسسات الخاضعة لإشرافها، وإعداد تقرير سنوي يشمل الاحتياج التنموي للقطاع، والإسهام في نشر ثقافة العمل غير الربحي وتشجيع المجتمع على إنشاء جمعيات ومؤسسات غير ربحية.

ويهتم برنامج جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، بقابلية العيش وأنماط الحياة بما تتضمنه من تنويع الخيارات وتنويع الفرص الاقتصادية، ودعم قطاعات جديدة أو ناشئة في المملكة.

29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441
01:27 PM

"جودة الحياة" مشرفاً فنياً على جمعيات ومؤسسات الهوايات بالمملكة

يتضمن مجموعة من المبادرات للتمويل وزيادة الوعي وتحفيز الأندية

A A A
0
795

اعتمد مركز برنامج جودة الحياة جهةً إشرافيةً فنيةً على الجمعيات والمؤسسات غير الربحية المختصة بالهوايات بما في ذلك تأسيس وتفعيل أندية الهواة في المملكة.

تأتي هذه الخطوة ضمن اختصاصات ومهام مركز برنامج جودة الحياة المنصوص عليها في الترتيبات التنظيمية للمركز الصادرة عن مجلس الوزراء، وضمن مبادرات برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية المملكة 2030، حيث يتضمن البرنامج مجموعة من المبادرات المعنية بتعزيز منظومة الهواة من خلال التمويل، وزيادة الوعي بالهوايات، وتحفيز أندية الهواة، وتسهيل الحصول على التراخيص.

وتندرج تحت مسؤولية الوحدة الإشرافية المسؤولة بالمركز عدة مهام بهذا الخصوص تشمل معالجة طلبات التأسيس، حتى قياس أداء الجمعيات والمؤسسات غير الربحية المندرجة ضمن نطاق إشراف المركز، وضمان استمراريتها وكفاءة تشغيلها وغيرها من المهام وتتكون الوحدة الإشرافية من ثلاثة أقسام رئيسة التأسيس والتمكين والإشراف.

وقال المتحدث الرسمي باسم برنامج جودة الحياة، مزروع بن صلاح المزروع: قطاع الهوايات، وما يتضمنه من جمعيات ومؤسسات غير ربحية وأندية هواة "من أهم اختصاصات مركز برنامج جودة الحياة منذ تأسيسه، بوصفه مظلة لكل ما يتعلق بقطاع الهوايات في المملكة".

واعتبر أن دعم الهوايات، دعم لأنماط حياة صحية، ويضيف خيارات أكثر أمام جميع فئات المجتمع وخاصة الشباب من الجنسين لممارسة هواياتهم والتمتع بوقتهم بصورة أكبر، وألا تقتصر الحياة على العمل.

وأضاف: لدينا في المملكة شباب من الجنسين مهتمون بهوايات مختلفة، رياضية وثقافية واجتماعية وغيرها، لكنهم لا يجدون مظلة تجمعهم، كما أن بعض الهوايات مكلفة مادياً إذا تمت ممارستها على الصعيد الفردي، أو بعضها لا تتم ممارستها إلا بصورة جماعية أصلاً، لذا نسعى لأن يكون اعتماد المركز جهة إشرافية فنية على القطاع بداية لعمل أكبر سيحدث نقلة نوعية لهذا القطاع ضمن مبادرات رؤية المملكة 2030 والذي يعمل مركز برنامج جودة الحياة على تنفيذها.

ومن ضمن صلاحيات الوحدة الإشرافية بالمركز معالجة طلبات تأسيس الجمعيات والمؤسسات الأهلية المختصة بالهوايات، إضافة إلى وضع تعليمات خاصة لتنظيم الاشراف الفني، والموافقة على إقامة البرامج والأنشطة والفعاليات التي تتقدم بها الجمعيات والمؤسسات الخاضعة لإشراف الوحدة، وإجراء البحوث والدراسات وتقديم المشورة لرفع كفاءة الأداء الفني لهذه الجمعيات والمؤسسات ويعمل المركز بالتنسيق مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على تنظيم وتفعيل أندية الهواة وتسهيل تأسيسها وترخيصها.

ويعمل المركز على إعداد تقارير عن زيارات الجمعيات والمؤسسات ومتابعة نشاطها وقياس أدائها، وتنظيم فعاليات تسهم في القطاع، والإسهام في تأهيل وتطوير الفني للموارد البشرية العاملة في هذا المجال، وإعداد تقارير إحصائية دورية عن الجمعيات والمؤسسات الخاضعة لإشرافها، وإعداد تقرير سنوي يشمل الاحتياج التنموي للقطاع، والإسهام في نشر ثقافة العمل غير الربحي وتشجيع المجتمع على إنشاء جمعيات ومؤسسات غير ربحية.

ويهتم برنامج جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، بقابلية العيش وأنماط الحياة بما تتضمنه من تنويع الخيارات وتنويع الفرص الاقتصادية، ودعم قطاعات جديدة أو ناشئة في المملكة.