رابطة العالم الإسلامي: "حادثة فلوريدا" يعاقَب عليها بأشدّ العقوبات في الشريعة الإسلامية

"العيسى": الإسلام والمسلمون جميعاً بريئون منه

أدانت رابطة العالم الإسلامي حادثة إطلاق النار من قبل أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي أدى إلى وفاة وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين.

وأكدت الرابطة على لسان أمينها العام رئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية للعلماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى إدانتها واستنكارها الشديدين لهذا العمل الإجرامي الذي يعَدّ في طليعة الجرائم المعاقب عليها بأشدّ العقوبات في الشريعة الإسلامية.

وأشار الدكتور "العيسى" إلى أن هذه الجناية المروعة لا تمثل سوى الميول الإجرامية لصاحبها، وأن الإسلام والمسلمين جميعاً بريئون منها، مؤكداً أن الانحراف الإجرامي لا دين له ولا جنسية، وأنّ هذا النبأ المحزن قد آلم الجميع، وأن الشعب الأمريكي هو محل الاحترام والتقدير.

وختم الدكتور "العيسى" تصريحه بتقديم خالص التعازي لأسر الضحايا متمنياً للمصابين الشفاء العاجل.

رابطة العالم الإسلامي حادثة إطلاق النار في فلوريدا الولايات المتحدة الأمريكية
اعلان
رابطة العالم الإسلامي: "حادثة فلوريدا" يعاقَب عليها بأشدّ العقوبات في الشريعة الإسلامية
سبق

أدانت رابطة العالم الإسلامي حادثة إطلاق النار من قبل أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي أدى إلى وفاة وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين.

وأكدت الرابطة على لسان أمينها العام رئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية للعلماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى إدانتها واستنكارها الشديدين لهذا العمل الإجرامي الذي يعَدّ في طليعة الجرائم المعاقب عليها بأشدّ العقوبات في الشريعة الإسلامية.

وأشار الدكتور "العيسى" إلى أن هذه الجناية المروعة لا تمثل سوى الميول الإجرامية لصاحبها، وأن الإسلام والمسلمين جميعاً بريئون منها، مؤكداً أن الانحراف الإجرامي لا دين له ولا جنسية، وأنّ هذا النبأ المحزن قد آلم الجميع، وأن الشعب الأمريكي هو محل الاحترام والتقدير.

وختم الدكتور "العيسى" تصريحه بتقديم خالص التعازي لأسر الضحايا متمنياً للمصابين الشفاء العاجل.

07 ديسمبر 2019 - 10 ربيع الآخر 1441
05:59 PM

رابطة العالم الإسلامي: "حادثة فلوريدا" يعاقَب عليها بأشدّ العقوبات في الشريعة الإسلامية

"العيسى": الإسلام والمسلمون جميعاً بريئون منه

A A A
1
1,597

أدانت رابطة العالم الإسلامي حادثة إطلاق النار من قبل أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي أدى إلى وفاة وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين.

وأكدت الرابطة على لسان أمينها العام رئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية للعلماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى إدانتها واستنكارها الشديدين لهذا العمل الإجرامي الذي يعَدّ في طليعة الجرائم المعاقب عليها بأشدّ العقوبات في الشريعة الإسلامية.

وأشار الدكتور "العيسى" إلى أن هذه الجناية المروعة لا تمثل سوى الميول الإجرامية لصاحبها، وأن الإسلام والمسلمين جميعاً بريئون منها، مؤكداً أن الانحراف الإجرامي لا دين له ولا جنسية، وأنّ هذا النبأ المحزن قد آلم الجميع، وأن الشعب الأمريكي هو محل الاحترام والتقدير.

وختم الدكتور "العيسى" تصريحه بتقديم خالص التعازي لأسر الضحايا متمنياً للمصابين الشفاء العاجل.