فلكية جدة عن ذروة "الجباريات": ترقبوها في هذا الموعد

في ظاهرة مشاهدة بالعين دون الحاجة إلى استخدام أي أجهزة

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة، إن شهب الجباريات تصل ذروة تساقطها هذه السنة من منتصف ليل الأربعاء 21 أكتوبر وخلال الساعات قبل شروق شمس الخميس 22 أكتوبر، في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة دون الحاجة إلى استخدام أي أجهزة خاصة.

وتعبر الكرة الأرضية في هذا الوقت من السنة خلال البقايا الغبارية المنتشرة على طول مدار المذنب هالي، والتي تضرب الغلاف الجوي للأرض وتحترق على ارتفاع نحو 70 إلى 100 كيلومتر وتظهر لنا في صورة شهب وليس لها تأثير على كوكبنا.

وأضاف: الجباريات من الشهب المتوسطة تنشط في الفترة من 2 أكتوبر إلى 7 نوفمبر وقد تنتج عند ذروتها ما يصل إلى 20 شهاباً بالساعة الواحدة، ولكن لا يمكن تحديد العدد بدقة، فالشهب مشهورة بمخالفتها التوقعات فقد لا يتعدى العدد المشاهد بضعة شهب أو ربما يكون العدد أكبر من التقديرات من يدري، ويتوقع أن يشتد نشاطها قبل 3 ساعات من شروق شمس الخميس.

وتابع: تعد هذه السنة من السنوات المثالية لرصد شهب الجباريات لأن القمر سيكون في مرحلة هلال بداية الشهر وسيغرب في وقت مبكر من الليل ما سيترك السماء مظلمة لمراقبة هذه الشهب من موقع مظلم بعيداً عن أضواء المدن (وليس من البيت)، حيث تنطلق الشهب ظاهرياً من الجزء الشمالي لمجموعة نجوم الجبار (الجوزاء) وهو سبب تسميتها، ولكن يمكن أن تظهر الشهب من أي مكان في السماء.

واستطرد: مجموعة نجوم الجبار (الجوزاء) واحدة من أسهل المجموعات النجمية التي يمكن التعرف عليها حيث تضم ثلاثة نجوم على خط واحد متوسطة اللمعان تمثل حزام الجبار، وألمع نجم في السماء الشعرى يقع إلى الجنوب من نجوم الجبار.

وأشار إلى أن نجوم الجبار (الجوزاء) ترصد حالياً باتجاه الأفق الشرقي قبل منتصف الليل وترصد نحو الأفق الجنوبي قبل ضوء الفجر وتطوقها نجوم لامعة ملونه مرتبطة بليالي الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

فلكية جدة
اعلان
فلكية جدة عن ذروة "الجباريات": ترقبوها في هذا الموعد
سبق

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة، إن شهب الجباريات تصل ذروة تساقطها هذه السنة من منتصف ليل الأربعاء 21 أكتوبر وخلال الساعات قبل شروق شمس الخميس 22 أكتوبر، في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة دون الحاجة إلى استخدام أي أجهزة خاصة.

وتعبر الكرة الأرضية في هذا الوقت من السنة خلال البقايا الغبارية المنتشرة على طول مدار المذنب هالي، والتي تضرب الغلاف الجوي للأرض وتحترق على ارتفاع نحو 70 إلى 100 كيلومتر وتظهر لنا في صورة شهب وليس لها تأثير على كوكبنا.

وأضاف: الجباريات من الشهب المتوسطة تنشط في الفترة من 2 أكتوبر إلى 7 نوفمبر وقد تنتج عند ذروتها ما يصل إلى 20 شهاباً بالساعة الواحدة، ولكن لا يمكن تحديد العدد بدقة، فالشهب مشهورة بمخالفتها التوقعات فقد لا يتعدى العدد المشاهد بضعة شهب أو ربما يكون العدد أكبر من التقديرات من يدري، ويتوقع أن يشتد نشاطها قبل 3 ساعات من شروق شمس الخميس.

وتابع: تعد هذه السنة من السنوات المثالية لرصد شهب الجباريات لأن القمر سيكون في مرحلة هلال بداية الشهر وسيغرب في وقت مبكر من الليل ما سيترك السماء مظلمة لمراقبة هذه الشهب من موقع مظلم بعيداً عن أضواء المدن (وليس من البيت)، حيث تنطلق الشهب ظاهرياً من الجزء الشمالي لمجموعة نجوم الجبار (الجوزاء) وهو سبب تسميتها، ولكن يمكن أن تظهر الشهب من أي مكان في السماء.

واستطرد: مجموعة نجوم الجبار (الجوزاء) واحدة من أسهل المجموعات النجمية التي يمكن التعرف عليها حيث تضم ثلاثة نجوم على خط واحد متوسطة اللمعان تمثل حزام الجبار، وألمع نجم في السماء الشعرى يقع إلى الجنوب من نجوم الجبار.

وأشار إلى أن نجوم الجبار (الجوزاء) ترصد حالياً باتجاه الأفق الشرقي قبل منتصف الليل وترصد نحو الأفق الجنوبي قبل ضوء الفجر وتطوقها نجوم لامعة ملونه مرتبطة بليالي الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

19 أكتوبر 2020 - 2 ربيع الأول 1442
02:01 PM

فلكية جدة عن ذروة "الجباريات": ترقبوها في هذا الموعد

في ظاهرة مشاهدة بالعين دون الحاجة إلى استخدام أي أجهزة

A A A
1
1,092

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة، إن شهب الجباريات تصل ذروة تساقطها هذه السنة من منتصف ليل الأربعاء 21 أكتوبر وخلال الساعات قبل شروق شمس الخميس 22 أكتوبر، في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة دون الحاجة إلى استخدام أي أجهزة خاصة.

وتعبر الكرة الأرضية في هذا الوقت من السنة خلال البقايا الغبارية المنتشرة على طول مدار المذنب هالي، والتي تضرب الغلاف الجوي للأرض وتحترق على ارتفاع نحو 70 إلى 100 كيلومتر وتظهر لنا في صورة شهب وليس لها تأثير على كوكبنا.

وأضاف: الجباريات من الشهب المتوسطة تنشط في الفترة من 2 أكتوبر إلى 7 نوفمبر وقد تنتج عند ذروتها ما يصل إلى 20 شهاباً بالساعة الواحدة، ولكن لا يمكن تحديد العدد بدقة، فالشهب مشهورة بمخالفتها التوقعات فقد لا يتعدى العدد المشاهد بضعة شهب أو ربما يكون العدد أكبر من التقديرات من يدري، ويتوقع أن يشتد نشاطها قبل 3 ساعات من شروق شمس الخميس.

وتابع: تعد هذه السنة من السنوات المثالية لرصد شهب الجباريات لأن القمر سيكون في مرحلة هلال بداية الشهر وسيغرب في وقت مبكر من الليل ما سيترك السماء مظلمة لمراقبة هذه الشهب من موقع مظلم بعيداً عن أضواء المدن (وليس من البيت)، حيث تنطلق الشهب ظاهرياً من الجزء الشمالي لمجموعة نجوم الجبار (الجوزاء) وهو سبب تسميتها، ولكن يمكن أن تظهر الشهب من أي مكان في السماء.

واستطرد: مجموعة نجوم الجبار (الجوزاء) واحدة من أسهل المجموعات النجمية التي يمكن التعرف عليها حيث تضم ثلاثة نجوم على خط واحد متوسطة اللمعان تمثل حزام الجبار، وألمع نجم في السماء الشعرى يقع إلى الجنوب من نجوم الجبار.

وأشار إلى أن نجوم الجبار (الجوزاء) ترصد حالياً باتجاه الأفق الشرقي قبل منتصف الليل وترصد نحو الأفق الجنوبي قبل ضوء الفجر وتطوقها نجوم لامعة ملونه مرتبطة بليالي الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.