ربـع مليار في ملعب..!!

تناقلت بعض وسائل الإعلام المختلفة وصفحات التواصل الاجتماعي خبرًا عن فوز إحدى الشركات المحلية بعقد استثماري لاستئجار ملعب جامعة الملك سعود بالرياض لمدة عشرة أعوام، وذلك بأكثر من ربع مليار ريال..!!

اللافت هنا أن ملعب الجامعة كان قبل دخول شركة الوسائل إيجاره سنويًّا على نادي الهلال السعودي بنحو ثلاثة ملايين ريال فقط للعام الواحد، وهو أمر –ولا شك- يجعلنا في حيرة من الأمر عن كيفية التفاوض مؤخرًا، وطريقة الجذب كفن من فنون التسويق في عالم الاقتصاد والاستثمار الرياضي..!!

مثل هذه الفوارق في المبالغ والأرقام الفلكية، وترسية العقود فيما يتعلق بالملاعب ومرفقاته، تعطي دلالة آنية بنجاح مشروع خصخصة الأندية السعودية، وبنسب عالية جدًّا، وإن تفاوتت من نادٍ لآخر فإنها تأتي لصالح الأندية الجماهيرية بالطبع..!!

إن نجاح إدارة جامعة الملك سعود في التسويق لا بد من تعميمه على بقية الجامعات ممن تملك ملاعب ضمن حرمها الجامعي وممتلكاتها العقارية، وتسعى لإيجاد مستثمرين جدد من الأندية والشركات المحلية، والاستفادة من المردود المادي وتلك المبالغ الضخمة التي ستعود عليها وعلى الرياضة وعجلة الاقتصاد والمستثمرين بالنفع العميم..!!

فازت شركة الوسائل بملعب الجامعة بعقد خرافي، يمتد لعشر سنوات، وأثبت نادي الهلال أن الخطوة التي قام بها سابقًا باستئجار الملعب كانت خطوة احترافية، ونظرة ثاقبة، إلا أن مدة العقد لم تكن كافية؛ إذ كانت تحتاج إلى نوع من التصميم والمجازفة بتوقيع عقد لمدة خمس سنوات على الأقل..!!

محمد الصيعري
اعلان
ربـع مليار في ملعب..!!
سبق

تناقلت بعض وسائل الإعلام المختلفة وصفحات التواصل الاجتماعي خبرًا عن فوز إحدى الشركات المحلية بعقد استثماري لاستئجار ملعب جامعة الملك سعود بالرياض لمدة عشرة أعوام، وذلك بأكثر من ربع مليار ريال..!!

اللافت هنا أن ملعب الجامعة كان قبل دخول شركة الوسائل إيجاره سنويًّا على نادي الهلال السعودي بنحو ثلاثة ملايين ريال فقط للعام الواحد، وهو أمر –ولا شك- يجعلنا في حيرة من الأمر عن كيفية التفاوض مؤخرًا، وطريقة الجذب كفن من فنون التسويق في عالم الاقتصاد والاستثمار الرياضي..!!

مثل هذه الفوارق في المبالغ والأرقام الفلكية، وترسية العقود فيما يتعلق بالملاعب ومرفقاته، تعطي دلالة آنية بنجاح مشروع خصخصة الأندية السعودية، وبنسب عالية جدًّا، وإن تفاوتت من نادٍ لآخر فإنها تأتي لصالح الأندية الجماهيرية بالطبع..!!

إن نجاح إدارة جامعة الملك سعود في التسويق لا بد من تعميمه على بقية الجامعات ممن تملك ملاعب ضمن حرمها الجامعي وممتلكاتها العقارية، وتسعى لإيجاد مستثمرين جدد من الأندية والشركات المحلية، والاستفادة من المردود المادي وتلك المبالغ الضخمة التي ستعود عليها وعلى الرياضة وعجلة الاقتصاد والمستثمرين بالنفع العميم..!!

فازت شركة الوسائل بملعب الجامعة بعقد خرافي، يمتد لعشر سنوات، وأثبت نادي الهلال أن الخطوة التي قام بها سابقًا باستئجار الملعب كانت خطوة احترافية، ونظرة ثاقبة، إلا أن مدة العقد لم تكن كافية؛ إذ كانت تحتاج إلى نوع من التصميم والمجازفة بتوقيع عقد لمدة خمس سنوات على الأقل..!!

24 يوليو 2020 - 3 ذو الحجة 1441
08:56 PM

ربـع مليار في ملعب..!!

محمد الصيعري - الرياض
A A A
3
2,761

تناقلت بعض وسائل الإعلام المختلفة وصفحات التواصل الاجتماعي خبرًا عن فوز إحدى الشركات المحلية بعقد استثماري لاستئجار ملعب جامعة الملك سعود بالرياض لمدة عشرة أعوام، وذلك بأكثر من ربع مليار ريال..!!

اللافت هنا أن ملعب الجامعة كان قبل دخول شركة الوسائل إيجاره سنويًّا على نادي الهلال السعودي بنحو ثلاثة ملايين ريال فقط للعام الواحد، وهو أمر –ولا شك- يجعلنا في حيرة من الأمر عن كيفية التفاوض مؤخرًا، وطريقة الجذب كفن من فنون التسويق في عالم الاقتصاد والاستثمار الرياضي..!!

مثل هذه الفوارق في المبالغ والأرقام الفلكية، وترسية العقود فيما يتعلق بالملاعب ومرفقاته، تعطي دلالة آنية بنجاح مشروع خصخصة الأندية السعودية، وبنسب عالية جدًّا، وإن تفاوتت من نادٍ لآخر فإنها تأتي لصالح الأندية الجماهيرية بالطبع..!!

إن نجاح إدارة جامعة الملك سعود في التسويق لا بد من تعميمه على بقية الجامعات ممن تملك ملاعب ضمن حرمها الجامعي وممتلكاتها العقارية، وتسعى لإيجاد مستثمرين جدد من الأندية والشركات المحلية، والاستفادة من المردود المادي وتلك المبالغ الضخمة التي ستعود عليها وعلى الرياضة وعجلة الاقتصاد والمستثمرين بالنفع العميم..!!

فازت شركة الوسائل بملعب الجامعة بعقد خرافي، يمتد لعشر سنوات، وأثبت نادي الهلال أن الخطوة التي قام بها سابقًا باستئجار الملعب كانت خطوة احترافية، ونظرة ثاقبة، إلا أن مدة العقد لم تكن كافية؛ إذ كانت تحتاج إلى نوع من التصميم والمجازفة بتوقيع عقد لمدة خمس سنوات على الأقل..!!