قمة العلا.. أمير الكويت: العلاقات مع المملكة أخوية وضاربة بجذورها في أعماق التاريخ

سائلًا الباري عز وجل التوفيق والسداد لكل ما فيه الخير للدول الخليجية والعربية

أعرَبَ الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، عن سروره والوفد المرافق بزيارة المملكة العربية السعودية للمشاركة في الدورة الـ(41) للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقال في تصريح عقب وصوله إلى مطار الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز بمحافظة العلا: "يطيب لي أن أغتنم هذه المناسبة العزيزة لكي أعبر عن المشاعر والعلاقات الأخوية ووشائج القربى العربية الأصيلة الضاربة بجذورها في أعماق التاريخ التي تُكِنّها الكويت قيادة وحكومة وشعبًا نحو المملكة العربية السعودية الشقيقة؛ سائلًا الباري عز وجل التوفيق والسداد لكل ما فيه الخير للدول الخليجية والعربية وشعوبها، وتحقيق كل ما تنشده من رقي وازدهار".

اعلان
قمة العلا.. أمير الكويت: العلاقات مع المملكة أخوية وضاربة بجذورها في أعماق التاريخ
سبق

أعرَبَ الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، عن سروره والوفد المرافق بزيارة المملكة العربية السعودية للمشاركة في الدورة الـ(41) للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقال في تصريح عقب وصوله إلى مطار الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز بمحافظة العلا: "يطيب لي أن أغتنم هذه المناسبة العزيزة لكي أعبر عن المشاعر والعلاقات الأخوية ووشائج القربى العربية الأصيلة الضاربة بجذورها في أعماق التاريخ التي تُكِنّها الكويت قيادة وحكومة وشعبًا نحو المملكة العربية السعودية الشقيقة؛ سائلًا الباري عز وجل التوفيق والسداد لكل ما فيه الخير للدول الخليجية والعربية وشعوبها، وتحقيق كل ما تنشده من رقي وازدهار".

05 يناير 2021 - 21 جمادى الأول 1442
01:45 PM

قمة العلا.. أمير الكويت: العلاقات مع المملكة أخوية وضاربة بجذورها في أعماق التاريخ

سائلًا الباري عز وجل التوفيق والسداد لكل ما فيه الخير للدول الخليجية والعربية

A A A
0
2,875

أعرَبَ الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، عن سروره والوفد المرافق بزيارة المملكة العربية السعودية للمشاركة في الدورة الـ(41) للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقال في تصريح عقب وصوله إلى مطار الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز بمحافظة العلا: "يطيب لي أن أغتنم هذه المناسبة العزيزة لكي أعبر عن المشاعر والعلاقات الأخوية ووشائج القربى العربية الأصيلة الضاربة بجذورها في أعماق التاريخ التي تُكِنّها الكويت قيادة وحكومة وشعبًا نحو المملكة العربية السعودية الشقيقة؛ سائلًا الباري عز وجل التوفيق والسداد لكل ما فيه الخير للدول الخليجية والعربية وشعوبها، وتحقيق كل ما تنشده من رقي وازدهار".