بالصور.. هذا ما يشاهده ركاب "العربات الطائرة" في المدينة الساحرة

تجربة يستمتع من يخوضها بمشاهدة المناطق الجبلية في منطقة عسير

يعدّ التليفريك أو العربات المعلقة الوسيلة المثلى للنقل في المناطق الوعرة ذات الطبيعة الجبلية المرتفعة.

ويعمل التلفريك بالكهرباء للتنقل من منطقة لأخرى في وقت أقل من المعتاد، خاصة أنه يسهّل ربط المدن والقرى والطرق الرئيسة.

ومن كونه مجرد وسيلة نقل إلى أداة للترفيه؛ تحول التليفريك إلى فرصة لمشاهدة المناظر الطبيعية وفي كل الفصول الأربعة.

ونظراً لأن منطقة عسير تقع على ارتفاعات شاهقة، وتضم أعلى قمم جبلية في المملكة؛ فهي تضم مجموعات التليفريك الأعلى في المملكة، وخاصة منطقة أبها والحبلة ذات الإطلالة الخلابة الطبيعية وجبال السودة والسراة، وغيرها التي تعد مواقع سياحية مهمة بسبب انخفاض درجات الحرارة بها ومناخها الجبلي ومناظرها الطبيعية الخلابة.

وتبدأ رحلة التليفريك من جبل السودة للانطلاق في مسار سياحي ممتع عبر عدة محطات بين أبها والسودة والحبلة.

ويشاهد الركاب، خلال هذه الرحلة، الضباب من محطة أبها الجديدة على بحيرة السد وعلى ارتفاع نصف كيلو متر تقريباً متجهةً إلى الجبل الأخضر؛ ومنها إلى أبو خيال ثم أعلى قمة في جبال السودة وعلى ارتفاع يقترب من ثلاثة آلاف متر.

ويمكن مشاهدة جمال الطبيعة والأنهار الصغيرة والغابات وأشجار الصنوبر والفاكهة والطرق الجبلية الملتوية.

اعلان
بالصور.. هذا ما يشاهده ركاب "العربات الطائرة" في المدينة الساحرة
سبق

يعدّ التليفريك أو العربات المعلقة الوسيلة المثلى للنقل في المناطق الوعرة ذات الطبيعة الجبلية المرتفعة.

ويعمل التلفريك بالكهرباء للتنقل من منطقة لأخرى في وقت أقل من المعتاد، خاصة أنه يسهّل ربط المدن والقرى والطرق الرئيسة.

ومن كونه مجرد وسيلة نقل إلى أداة للترفيه؛ تحول التليفريك إلى فرصة لمشاهدة المناظر الطبيعية وفي كل الفصول الأربعة.

ونظراً لأن منطقة عسير تقع على ارتفاعات شاهقة، وتضم أعلى قمم جبلية في المملكة؛ فهي تضم مجموعات التليفريك الأعلى في المملكة، وخاصة منطقة أبها والحبلة ذات الإطلالة الخلابة الطبيعية وجبال السودة والسراة، وغيرها التي تعد مواقع سياحية مهمة بسبب انخفاض درجات الحرارة بها ومناخها الجبلي ومناظرها الطبيعية الخلابة.

وتبدأ رحلة التليفريك من جبل السودة للانطلاق في مسار سياحي ممتع عبر عدة محطات بين أبها والسودة والحبلة.

ويشاهد الركاب، خلال هذه الرحلة، الضباب من محطة أبها الجديدة على بحيرة السد وعلى ارتفاع نصف كيلو متر تقريباً متجهةً إلى الجبل الأخضر؛ ومنها إلى أبو خيال ثم أعلى قمة في جبال السودة وعلى ارتفاع يقترب من ثلاثة آلاف متر.

ويمكن مشاهدة جمال الطبيعة والأنهار الصغيرة والغابات وأشجار الصنوبر والفاكهة والطرق الجبلية الملتوية.

22 أغسطس 2020 - 3 محرّم 1442
05:25 PM

بالصور.. هذا ما يشاهده ركاب "العربات الطائرة" في المدينة الساحرة

تجربة يستمتع من يخوضها بمشاهدة المناطق الجبلية في منطقة عسير

A A A
4
10,116

يعدّ التليفريك أو العربات المعلقة الوسيلة المثلى للنقل في المناطق الوعرة ذات الطبيعة الجبلية المرتفعة.

ويعمل التلفريك بالكهرباء للتنقل من منطقة لأخرى في وقت أقل من المعتاد، خاصة أنه يسهّل ربط المدن والقرى والطرق الرئيسة.

ومن كونه مجرد وسيلة نقل إلى أداة للترفيه؛ تحول التليفريك إلى فرصة لمشاهدة المناظر الطبيعية وفي كل الفصول الأربعة.

ونظراً لأن منطقة عسير تقع على ارتفاعات شاهقة، وتضم أعلى قمم جبلية في المملكة؛ فهي تضم مجموعات التليفريك الأعلى في المملكة، وخاصة منطقة أبها والحبلة ذات الإطلالة الخلابة الطبيعية وجبال السودة والسراة، وغيرها التي تعد مواقع سياحية مهمة بسبب انخفاض درجات الحرارة بها ومناخها الجبلي ومناظرها الطبيعية الخلابة.

وتبدأ رحلة التليفريك من جبل السودة للانطلاق في مسار سياحي ممتع عبر عدة محطات بين أبها والسودة والحبلة.

ويشاهد الركاب، خلال هذه الرحلة، الضباب من محطة أبها الجديدة على بحيرة السد وعلى ارتفاع نصف كيلو متر تقريباً متجهةً إلى الجبل الأخضر؛ ومنها إلى أبو خيال ثم أعلى قمة في جبال السودة وعلى ارتفاع يقترب من ثلاثة آلاف متر.

ويمكن مشاهدة جمال الطبيعة والأنهار الصغيرة والغابات وأشجار الصنوبر والفاكهة والطرق الجبلية الملتوية.