خبراء فرنسيون: الحفرة التي خلفها انفجار مرفأ بيروت عمقها 43 متراً

يقيمون المخاطر الكيميائية الناجمة عن المواد المنبعثة من جراء الانفجار

كشف مصدر أمني لبناني نقلاً عن خبراء فرنسيين، الأحد، عن عمق الحفرة التي أحدثها الانفجار في مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي، وأدى إلى مقتل العشرات وإصابة الآلاف وتشريد مئات الآلاف في المدينة.

ونقل المصدر الأمني عن تقديرات لخبراء فرنسيين في الحرائق أُرسلوا إلى مكان الانفجار في مرفأ بيروت، قولهم إن الحادث خلف حفرة بعمق 43 متراً.

ويشارك رجال إنقاذ فرنسيون في عمليات البحث وإزالة الركام من مكان الانفجار، ويساعد أفراد من الشرطة والدرك في التعرف على هويات الضحايا وكشف أسباب المأساة.

ويشارك الخبراء الفرنسيون أيضاً في تقييم المخاطر الكيميائية الناجمة عن المواد المنبعثة من جراء الانفجار، الناتج عن 2750 طناً من نترات الأمونيوم، كانت مخزنة في أحد مستودعات ميناء بيروت منذ نحو 7 سنوات.

وأقامت فرنسا جسراً جوياً وبحرياً لنقل أكثر من 18 طناً من المساعدات الطبية ونحو 700 طن من المساعدات الغذائية إلى بيروت بعد الحادث.

ووفق سكاي نيوز قالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان، إن البرنامج يشمل حالياً 8 رحلات جوية، أقلعت أولاها الأربعاء غداة وقوع الكارثة، وخطين بحريين.

وأقلعت طائرة شحن تابعة للقوات الجوية صباح السبت، فيما ستقلع رحلتان عسكريتان أخريان الأحد أو في وقت مبكر من الإثنين لنقل 13 طناً من المواد الغذائية و3 أطنان من الأدوية، حسب البيان.

وأقلعت طائرتان الأربعاء تقلان 55 جندياً من قوات الأمن المدني و15 طناً من معدات التدخل، ومركزاً صحياً للطوارئ قادراً على رعاية 500 مريض، و5.5 طن من الأدوية، من مطار رواسي بالقرب من باريس.

مصدر أمني لبناني انفجار مرفأ بيروت
اعلان
خبراء فرنسيون: الحفرة التي خلفها انفجار مرفأ بيروت عمقها 43 متراً
سبق

كشف مصدر أمني لبناني نقلاً عن خبراء فرنسيين، الأحد، عن عمق الحفرة التي أحدثها الانفجار في مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي، وأدى إلى مقتل العشرات وإصابة الآلاف وتشريد مئات الآلاف في المدينة.

ونقل المصدر الأمني عن تقديرات لخبراء فرنسيين في الحرائق أُرسلوا إلى مكان الانفجار في مرفأ بيروت، قولهم إن الحادث خلف حفرة بعمق 43 متراً.

ويشارك رجال إنقاذ فرنسيون في عمليات البحث وإزالة الركام من مكان الانفجار، ويساعد أفراد من الشرطة والدرك في التعرف على هويات الضحايا وكشف أسباب المأساة.

ويشارك الخبراء الفرنسيون أيضاً في تقييم المخاطر الكيميائية الناجمة عن المواد المنبعثة من جراء الانفجار، الناتج عن 2750 طناً من نترات الأمونيوم، كانت مخزنة في أحد مستودعات ميناء بيروت منذ نحو 7 سنوات.

وأقامت فرنسا جسراً جوياً وبحرياً لنقل أكثر من 18 طناً من المساعدات الطبية ونحو 700 طن من المساعدات الغذائية إلى بيروت بعد الحادث.

ووفق سكاي نيوز قالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان، إن البرنامج يشمل حالياً 8 رحلات جوية، أقلعت أولاها الأربعاء غداة وقوع الكارثة، وخطين بحريين.

وأقلعت طائرة شحن تابعة للقوات الجوية صباح السبت، فيما ستقلع رحلتان عسكريتان أخريان الأحد أو في وقت مبكر من الإثنين لنقل 13 طناً من المواد الغذائية و3 أطنان من الأدوية، حسب البيان.

وأقلعت طائرتان الأربعاء تقلان 55 جندياً من قوات الأمن المدني و15 طناً من معدات التدخل، ومركزاً صحياً للطوارئ قادراً على رعاية 500 مريض، و5.5 طن من الأدوية، من مطار رواسي بالقرب من باريس.

09 أغسطس 2020 - 19 ذو الحجة 1441
11:44 AM

خبراء فرنسيون: الحفرة التي خلفها انفجار مرفأ بيروت عمقها 43 متراً

يقيمون المخاطر الكيميائية الناجمة عن المواد المنبعثة من جراء الانفجار

A A A
4
18,386

كشف مصدر أمني لبناني نقلاً عن خبراء فرنسيين، الأحد، عن عمق الحفرة التي أحدثها الانفجار في مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي، وأدى إلى مقتل العشرات وإصابة الآلاف وتشريد مئات الآلاف في المدينة.

ونقل المصدر الأمني عن تقديرات لخبراء فرنسيين في الحرائق أُرسلوا إلى مكان الانفجار في مرفأ بيروت، قولهم إن الحادث خلف حفرة بعمق 43 متراً.

ويشارك رجال إنقاذ فرنسيون في عمليات البحث وإزالة الركام من مكان الانفجار، ويساعد أفراد من الشرطة والدرك في التعرف على هويات الضحايا وكشف أسباب المأساة.

ويشارك الخبراء الفرنسيون أيضاً في تقييم المخاطر الكيميائية الناجمة عن المواد المنبعثة من جراء الانفجار، الناتج عن 2750 طناً من نترات الأمونيوم، كانت مخزنة في أحد مستودعات ميناء بيروت منذ نحو 7 سنوات.

وأقامت فرنسا جسراً جوياً وبحرياً لنقل أكثر من 18 طناً من المساعدات الطبية ونحو 700 طن من المساعدات الغذائية إلى بيروت بعد الحادث.

ووفق سكاي نيوز قالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان، إن البرنامج يشمل حالياً 8 رحلات جوية، أقلعت أولاها الأربعاء غداة وقوع الكارثة، وخطين بحريين.

وأقلعت طائرة شحن تابعة للقوات الجوية صباح السبت، فيما ستقلع رحلتان عسكريتان أخريان الأحد أو في وقت مبكر من الإثنين لنقل 13 طناً من المواد الغذائية و3 أطنان من الأدوية، حسب البيان.

وأقلعت طائرتان الأربعاء تقلان 55 جندياً من قوات الأمن المدني و15 طناً من معدات التدخل، ومركزاً صحياً للطوارئ قادراً على رعاية 500 مريض، و5.5 طن من الأدوية، من مطار رواسي بالقرب من باريس.