النصر للانفراد بالصدارة.. الأهلي لتضييق الخناق.. الاتحاد والشباب لاستعادة التوازن

خمس مواجهات نارية في ختام الجولة 13 من دوري المحترفين

تختتم مساء اليوم الجولة 13 من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بإقامة خمس مواجهات نارية جميع الفرق المتنافسة ترفع شعار لا بديل عن الفوز حيث نتائجها ستغير ملامح جدول الترتيب في آخر جولات عام 2019.

يحل النصر المتصدر برصيد 26 نقطة ضيفاً ثقيلاً على الفيحاء التاسع برصيد 16 نقطة في اللقاء الذي يستضيفه ملعب مدينة المجمعة الرياضية في المجمعة عند الساعة (3:20) عصراً.

يسعى النصر لاقتناص النقاط اللقاء للانفراد أكثر بالصدارة والابقاء على فارق الثلاث نقاط مع أقرب مطارديه على أقل تقدير إلى جانب مواصلة الاستمرار بحصد الانتصارات لإسعاد جماهيره التي تمني النفس بالمحافظة على اللقب للموسم الثاني توالياً.

على الورق النصر أقرب للفوز نظير ما يملكه من ترسانة نجوم القادرة على صنع الفرق أمام أي منافس حيث يقودها مدرب محنك يجيد قراءة المباريات بشكل كبير وعلى هذا الأساس يضع الخطة والتكتيك المناسب يعول الفريق كثيراً على هدافه عبدالرزاق حمدالله الذي استعادة شهيته التهديفية لعبور محطة الفيحاء.

في حين يدخل الفيحاء متسلحاً بعاملي الأرض والجمهور إضافة للحالة المعنوية المرتفعة لدى لاعبيه بعد تحقيقهم فوزاً كبيراً في الجولة الماضية على الاتحاد من أجل تخطي هذا الاختبار الصعب للتقدم خطوة نحو المراكز الأولى.

كما ستتجه أنظار عشاق ومتابعي الكرة السعودية صوب ملعب الأمير فيصل بن فهد لمتابعة القمة المرتقبة التي ستجمع بين الشباب والأهلي الوصيف برصيد 23 نقطة.

يدخل الشباب العاشر برصيد 15 نقطة اللقاء وعينه على تصحيح المسار والعودة إلى سكة الانتصارات التي ضل عنها في الجولات الأربعة الماضية.

يعلم الإسباني لويس غارسيا مدرب الشباب الجديد أن المهمة ستكون صعبة للغاية لكنه يأمل في أن يمنح الفوز الكبير على الشرطة العراقي في البطولة العربية لاعبيه دفعة معنوية لتقديم اداءً مميز لاستعادة نغمة الانتصارات في الدوري.

في المقابل يتطلع الأهلي لمواصلة انتصاراته من أجل الاستمرار بمطاردة المتصدر وتضييق الخناق عليه للوصول للانتصار الرابع توالياً بالدوري.

يدخل الأهلي اللقاء بكامل نجومه لاسيما بعدما تلقى السويسري كريستيان غروس مدرب الفريق الضوء الأخضر من الجهاز الطبي للمشاركة نجمي الفريق عمر السومة ويوسف بلايلي عقب شفائهما من الإصابة.

وعلى ملعب مدينة الملك عبدالعزيز بالشرائع يستضيف الاتحاد صاحب المركز الثالث عشر برصيد 12 نقطة فريق الفتح الخامس عشر بثماني نقاط وذلك عند الساعة (7:50) مساءً في أخر لقاءات الجولة.

لقاء الفريقين ليس مجرد مباراة لحصد 3 نقاط بل هو مفترق الطرق لتحديد ملامح مشوار الطرفين قبل إسدال الستار على مرحلة الذهاب فالفريقين من كبار أندية دوري المحترفين وتواجدهما في مراكز الخطر لا يعكس تاريخهما ولا قيمتهما الفنية في المنافسات السعودية.

فالاتحاد يعيش مرحلة حرجة عقب المستويات السيئة التي قدمها في هذا الموسم حيث ضل عن طريق الانتصارات في الجولتين الماضية مما عقد من موقف الفريق في سلم الترتيب وهو ما جعل الجماهير تعزف عن الحضور وتطالب الإدارة بالاستقالة.

ويتمنى عشاق الفريق وما أكثرهم من استعادة توازنه وتصحيح المسار لتضميد الجراح والابتعاد عن مناطق الخطر.

وضع الفتح لا يختلف كثيراً عن نظيره الاتحاد فالفريق يعيش أسوأ فترة في تاريخه بدوري المحترفين إذا لم يعرف طعم الفوز سوى في مباراتين لذا يأمل أنصاره في مواصلة صحوته للإبقاء على حظوظه قائمة في البقاء.

ويلتقي أبها السابع برصيد 20 نقطة على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية في أبها مع ضمك السادس عشر بسبع نقاط في ديربي منطقة عسير عند الساعة الرابعة إلا الثلث.

يطمح أبها لتحقيق رابع انتصاراته على التوالي للاقتراب أكثر من رباعي المقدمة في حين يتمنى لاعبو ضمك استعادة نغمة الفوز وإيقاف هدر النقاط ومغادرة قاع الترتيب.

وفي الدمام يخوض التعاون الثالث برصيد 22 نقطة اختباراً صعباً حينما يحل ضيفاً على الاتفاق الثاني عشر برصيد 13 نقطة على ملعب الأمير محمد بن فهد عند الساعة ( 5:35) مساءً.

يبحث أصحاب الضيافة عن إيقاف مسلسل الهزائم لتصحيح المسار والابتعاد عن مناطق الخطر حيث لم ينجح الفريق في تحقيق انتصارين متتاليين وهو ما جعله يتواجد في مركز لا يليق به فهذا الوضع لا يتناسب مع امكانيات الفريق لاسيما وأنه يملك جميع مقومات النجاح.

وفي المقابل يسعى التعاون الاستمرار بحصد الانتصارات للإبقاء على حظوظه قائمة في المنافسة على لقب الدوري وأيضاً لمصالحة جماهيره بعد خروجه المفاجئ من مسابقة كأس الملك من دور ثمن النهائي.

دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين النصر الفيحاء الشباب الأهلي الاتحاد الفتح أبها ضمك التعاون الاتفاق الدوري السعودي للمحترفين
اعلان
النصر للانفراد بالصدارة.. الأهلي لتضييق الخناق.. الاتحاد والشباب لاستعادة التوازن
سبق

تختتم مساء اليوم الجولة 13 من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بإقامة خمس مواجهات نارية جميع الفرق المتنافسة ترفع شعار لا بديل عن الفوز حيث نتائجها ستغير ملامح جدول الترتيب في آخر جولات عام 2019.

يحل النصر المتصدر برصيد 26 نقطة ضيفاً ثقيلاً على الفيحاء التاسع برصيد 16 نقطة في اللقاء الذي يستضيفه ملعب مدينة المجمعة الرياضية في المجمعة عند الساعة (3:20) عصراً.

يسعى النصر لاقتناص النقاط اللقاء للانفراد أكثر بالصدارة والابقاء على فارق الثلاث نقاط مع أقرب مطارديه على أقل تقدير إلى جانب مواصلة الاستمرار بحصد الانتصارات لإسعاد جماهيره التي تمني النفس بالمحافظة على اللقب للموسم الثاني توالياً.

على الورق النصر أقرب للفوز نظير ما يملكه من ترسانة نجوم القادرة على صنع الفرق أمام أي منافس حيث يقودها مدرب محنك يجيد قراءة المباريات بشكل كبير وعلى هذا الأساس يضع الخطة والتكتيك المناسب يعول الفريق كثيراً على هدافه عبدالرزاق حمدالله الذي استعادة شهيته التهديفية لعبور محطة الفيحاء.

في حين يدخل الفيحاء متسلحاً بعاملي الأرض والجمهور إضافة للحالة المعنوية المرتفعة لدى لاعبيه بعد تحقيقهم فوزاً كبيراً في الجولة الماضية على الاتحاد من أجل تخطي هذا الاختبار الصعب للتقدم خطوة نحو المراكز الأولى.

كما ستتجه أنظار عشاق ومتابعي الكرة السعودية صوب ملعب الأمير فيصل بن فهد لمتابعة القمة المرتقبة التي ستجمع بين الشباب والأهلي الوصيف برصيد 23 نقطة.

يدخل الشباب العاشر برصيد 15 نقطة اللقاء وعينه على تصحيح المسار والعودة إلى سكة الانتصارات التي ضل عنها في الجولات الأربعة الماضية.

يعلم الإسباني لويس غارسيا مدرب الشباب الجديد أن المهمة ستكون صعبة للغاية لكنه يأمل في أن يمنح الفوز الكبير على الشرطة العراقي في البطولة العربية لاعبيه دفعة معنوية لتقديم اداءً مميز لاستعادة نغمة الانتصارات في الدوري.

في المقابل يتطلع الأهلي لمواصلة انتصاراته من أجل الاستمرار بمطاردة المتصدر وتضييق الخناق عليه للوصول للانتصار الرابع توالياً بالدوري.

يدخل الأهلي اللقاء بكامل نجومه لاسيما بعدما تلقى السويسري كريستيان غروس مدرب الفريق الضوء الأخضر من الجهاز الطبي للمشاركة نجمي الفريق عمر السومة ويوسف بلايلي عقب شفائهما من الإصابة.

وعلى ملعب مدينة الملك عبدالعزيز بالشرائع يستضيف الاتحاد صاحب المركز الثالث عشر برصيد 12 نقطة فريق الفتح الخامس عشر بثماني نقاط وذلك عند الساعة (7:50) مساءً في أخر لقاءات الجولة.

لقاء الفريقين ليس مجرد مباراة لحصد 3 نقاط بل هو مفترق الطرق لتحديد ملامح مشوار الطرفين قبل إسدال الستار على مرحلة الذهاب فالفريقين من كبار أندية دوري المحترفين وتواجدهما في مراكز الخطر لا يعكس تاريخهما ولا قيمتهما الفنية في المنافسات السعودية.

فالاتحاد يعيش مرحلة حرجة عقب المستويات السيئة التي قدمها في هذا الموسم حيث ضل عن طريق الانتصارات في الجولتين الماضية مما عقد من موقف الفريق في سلم الترتيب وهو ما جعل الجماهير تعزف عن الحضور وتطالب الإدارة بالاستقالة.

ويتمنى عشاق الفريق وما أكثرهم من استعادة توازنه وتصحيح المسار لتضميد الجراح والابتعاد عن مناطق الخطر.

وضع الفتح لا يختلف كثيراً عن نظيره الاتحاد فالفريق يعيش أسوأ فترة في تاريخه بدوري المحترفين إذا لم يعرف طعم الفوز سوى في مباراتين لذا يأمل أنصاره في مواصلة صحوته للإبقاء على حظوظه قائمة في البقاء.

ويلتقي أبها السابع برصيد 20 نقطة على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية في أبها مع ضمك السادس عشر بسبع نقاط في ديربي منطقة عسير عند الساعة الرابعة إلا الثلث.

يطمح أبها لتحقيق رابع انتصاراته على التوالي للاقتراب أكثر من رباعي المقدمة في حين يتمنى لاعبو ضمك استعادة نغمة الفوز وإيقاف هدر النقاط ومغادرة قاع الترتيب.

وفي الدمام يخوض التعاون الثالث برصيد 22 نقطة اختباراً صعباً حينما يحل ضيفاً على الاتفاق الثاني عشر برصيد 13 نقطة على ملعب الأمير محمد بن فهد عند الساعة ( 5:35) مساءً.

يبحث أصحاب الضيافة عن إيقاف مسلسل الهزائم لتصحيح المسار والابتعاد عن مناطق الخطر حيث لم ينجح الفريق في تحقيق انتصارين متتاليين وهو ما جعله يتواجد في مركز لا يليق به فهذا الوضع لا يتناسب مع امكانيات الفريق لاسيما وأنه يملك جميع مقومات النجاح.

وفي المقابل يسعى التعاون الاستمرار بحصد الانتصارات للإبقاء على حظوظه قائمة في المنافسة على لقب الدوري وأيضاً لمصالحة جماهيره بعد خروجه المفاجئ من مسابقة كأس الملك من دور ثمن النهائي.

28 ديسمبر 2019 - 2 جمادى الأول 1441
01:40 AM

النصر للانفراد بالصدارة.. الأهلي لتضييق الخناق.. الاتحاد والشباب لاستعادة التوازن

خمس مواجهات نارية في ختام الجولة 13 من دوري المحترفين

A A A
8
12,942

تختتم مساء اليوم الجولة 13 من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بإقامة خمس مواجهات نارية جميع الفرق المتنافسة ترفع شعار لا بديل عن الفوز حيث نتائجها ستغير ملامح جدول الترتيب في آخر جولات عام 2019.

يحل النصر المتصدر برصيد 26 نقطة ضيفاً ثقيلاً على الفيحاء التاسع برصيد 16 نقطة في اللقاء الذي يستضيفه ملعب مدينة المجمعة الرياضية في المجمعة عند الساعة (3:20) عصراً.

يسعى النصر لاقتناص النقاط اللقاء للانفراد أكثر بالصدارة والابقاء على فارق الثلاث نقاط مع أقرب مطارديه على أقل تقدير إلى جانب مواصلة الاستمرار بحصد الانتصارات لإسعاد جماهيره التي تمني النفس بالمحافظة على اللقب للموسم الثاني توالياً.

على الورق النصر أقرب للفوز نظير ما يملكه من ترسانة نجوم القادرة على صنع الفرق أمام أي منافس حيث يقودها مدرب محنك يجيد قراءة المباريات بشكل كبير وعلى هذا الأساس يضع الخطة والتكتيك المناسب يعول الفريق كثيراً على هدافه عبدالرزاق حمدالله الذي استعادة شهيته التهديفية لعبور محطة الفيحاء.

في حين يدخل الفيحاء متسلحاً بعاملي الأرض والجمهور إضافة للحالة المعنوية المرتفعة لدى لاعبيه بعد تحقيقهم فوزاً كبيراً في الجولة الماضية على الاتحاد من أجل تخطي هذا الاختبار الصعب للتقدم خطوة نحو المراكز الأولى.

كما ستتجه أنظار عشاق ومتابعي الكرة السعودية صوب ملعب الأمير فيصل بن فهد لمتابعة القمة المرتقبة التي ستجمع بين الشباب والأهلي الوصيف برصيد 23 نقطة.

يدخل الشباب العاشر برصيد 15 نقطة اللقاء وعينه على تصحيح المسار والعودة إلى سكة الانتصارات التي ضل عنها في الجولات الأربعة الماضية.

يعلم الإسباني لويس غارسيا مدرب الشباب الجديد أن المهمة ستكون صعبة للغاية لكنه يأمل في أن يمنح الفوز الكبير على الشرطة العراقي في البطولة العربية لاعبيه دفعة معنوية لتقديم اداءً مميز لاستعادة نغمة الانتصارات في الدوري.

في المقابل يتطلع الأهلي لمواصلة انتصاراته من أجل الاستمرار بمطاردة المتصدر وتضييق الخناق عليه للوصول للانتصار الرابع توالياً بالدوري.

يدخل الأهلي اللقاء بكامل نجومه لاسيما بعدما تلقى السويسري كريستيان غروس مدرب الفريق الضوء الأخضر من الجهاز الطبي للمشاركة نجمي الفريق عمر السومة ويوسف بلايلي عقب شفائهما من الإصابة.

وعلى ملعب مدينة الملك عبدالعزيز بالشرائع يستضيف الاتحاد صاحب المركز الثالث عشر برصيد 12 نقطة فريق الفتح الخامس عشر بثماني نقاط وذلك عند الساعة (7:50) مساءً في أخر لقاءات الجولة.

لقاء الفريقين ليس مجرد مباراة لحصد 3 نقاط بل هو مفترق الطرق لتحديد ملامح مشوار الطرفين قبل إسدال الستار على مرحلة الذهاب فالفريقين من كبار أندية دوري المحترفين وتواجدهما في مراكز الخطر لا يعكس تاريخهما ولا قيمتهما الفنية في المنافسات السعودية.

فالاتحاد يعيش مرحلة حرجة عقب المستويات السيئة التي قدمها في هذا الموسم حيث ضل عن طريق الانتصارات في الجولتين الماضية مما عقد من موقف الفريق في سلم الترتيب وهو ما جعل الجماهير تعزف عن الحضور وتطالب الإدارة بالاستقالة.

ويتمنى عشاق الفريق وما أكثرهم من استعادة توازنه وتصحيح المسار لتضميد الجراح والابتعاد عن مناطق الخطر.

وضع الفتح لا يختلف كثيراً عن نظيره الاتحاد فالفريق يعيش أسوأ فترة في تاريخه بدوري المحترفين إذا لم يعرف طعم الفوز سوى في مباراتين لذا يأمل أنصاره في مواصلة صحوته للإبقاء على حظوظه قائمة في البقاء.

ويلتقي أبها السابع برصيد 20 نقطة على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية في أبها مع ضمك السادس عشر بسبع نقاط في ديربي منطقة عسير عند الساعة الرابعة إلا الثلث.

يطمح أبها لتحقيق رابع انتصاراته على التوالي للاقتراب أكثر من رباعي المقدمة في حين يتمنى لاعبو ضمك استعادة نغمة الفوز وإيقاف هدر النقاط ومغادرة قاع الترتيب.

وفي الدمام يخوض التعاون الثالث برصيد 22 نقطة اختباراً صعباً حينما يحل ضيفاً على الاتفاق الثاني عشر برصيد 13 نقطة على ملعب الأمير محمد بن فهد عند الساعة ( 5:35) مساءً.

يبحث أصحاب الضيافة عن إيقاف مسلسل الهزائم لتصحيح المسار والابتعاد عن مناطق الخطر حيث لم ينجح الفريق في تحقيق انتصارين متتاليين وهو ما جعله يتواجد في مركز لا يليق به فهذا الوضع لا يتناسب مع امكانيات الفريق لاسيما وأنه يملك جميع مقومات النجاح.

وفي المقابل يسعى التعاون الاستمرار بحصد الانتصارات للإبقاء على حظوظه قائمة في المنافسة على لقب الدوري وأيضاً لمصالحة جماهيره بعد خروجه المفاجئ من مسابقة كأس الملك من دور ثمن النهائي.