"السديس": يجب التعاون بين الجميع في تحقيق الأمن والأمان وأن نقف سدًا منيعًا ضد أعداء الدين

أمَّ المصلين في صلاة العشاء بالمسجد النبوي وألقى كلمة توجيهية

أدى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، صلاة العشاء إمامًا للمصلين بالمسجد النبوي الشريف، وألقى كلمةً لقاصدي وزائري المسجد النبوي.

واستهل الرئيس العام كلمته بتهنئتهم بدخول شهر رمضان المبارك، وأن يجعلنا من عتقائه المغفور لهم وأن يجعلهم من المقبولين، وأن يعينهم على الصيام والقيام وأن يجعله شهر عز وتمكين للإسلام والمسلمين، موصيًا أن على المسلم المسارعة والمبادرة لكل ما فيه خير في هذا الشهر المبارك.

وشدد "السديس" على وجوب التعاون بين الجميع في تحقيق الأمن والأمان وأن نقف سدًا منيعًا ضد أعداء الدين والحث على اتباع الدين الحنيف بوسطيته واعتداله.

وأشار إلى أن بيوت الله في الأرض أحب البقاع إلى الله فهي مواضع رحمات تتنزل, وقرآن يتلى ويُرتل, وصلاة لله تُقام, ودعاء وتسبيح للخالق يرتفع.

وأوضح أن ولاة الأمر حفظهم الله يولون عناية فائقة ورعاية دائمة بالحرمين الشريفين لخدمة القاصدين والزائرين وتحقيق كل الخدمات لراحتهم ليؤدوا عبادتهم بكل راحة واطمئنان فجزاهم الله خيرًا وجعل ذلك في موازين أعمالهم الصالحة.

اعلان
"السديس": يجب التعاون بين الجميع في تحقيق الأمن والأمان وأن نقف سدًا منيعًا ضد أعداء الدين
سبق

أدى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، صلاة العشاء إمامًا للمصلين بالمسجد النبوي الشريف، وألقى كلمةً لقاصدي وزائري المسجد النبوي.

واستهل الرئيس العام كلمته بتهنئتهم بدخول شهر رمضان المبارك، وأن يجعلنا من عتقائه المغفور لهم وأن يجعلهم من المقبولين، وأن يعينهم على الصيام والقيام وأن يجعله شهر عز وتمكين للإسلام والمسلمين، موصيًا أن على المسلم المسارعة والمبادرة لكل ما فيه خير في هذا الشهر المبارك.

وشدد "السديس" على وجوب التعاون بين الجميع في تحقيق الأمن والأمان وأن نقف سدًا منيعًا ضد أعداء الدين والحث على اتباع الدين الحنيف بوسطيته واعتداله.

وأشار إلى أن بيوت الله في الأرض أحب البقاع إلى الله فهي مواضع رحمات تتنزل, وقرآن يتلى ويُرتل, وصلاة لله تُقام, ودعاء وتسبيح للخالق يرتفع.

وأوضح أن ولاة الأمر حفظهم الله يولون عناية فائقة ورعاية دائمة بالحرمين الشريفين لخدمة القاصدين والزائرين وتحقيق كل الخدمات لراحتهم ليؤدوا عبادتهم بكل راحة واطمئنان فجزاهم الله خيرًا وجعل ذلك في موازين أعمالهم الصالحة.

17 مايو 2019 - 12 رمضان 1440
12:53 AM

"السديس": يجب التعاون بين الجميع في تحقيق الأمن والأمان وأن نقف سدًا منيعًا ضد أعداء الدين

أمَّ المصلين في صلاة العشاء بالمسجد النبوي وألقى كلمة توجيهية

A A A
12
9,114

أدى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، صلاة العشاء إمامًا للمصلين بالمسجد النبوي الشريف، وألقى كلمةً لقاصدي وزائري المسجد النبوي.

واستهل الرئيس العام كلمته بتهنئتهم بدخول شهر رمضان المبارك، وأن يجعلنا من عتقائه المغفور لهم وأن يجعلهم من المقبولين، وأن يعينهم على الصيام والقيام وأن يجعله شهر عز وتمكين للإسلام والمسلمين، موصيًا أن على المسلم المسارعة والمبادرة لكل ما فيه خير في هذا الشهر المبارك.

وشدد "السديس" على وجوب التعاون بين الجميع في تحقيق الأمن والأمان وأن نقف سدًا منيعًا ضد أعداء الدين والحث على اتباع الدين الحنيف بوسطيته واعتداله.

وأشار إلى أن بيوت الله في الأرض أحب البقاع إلى الله فهي مواضع رحمات تتنزل, وقرآن يتلى ويُرتل, وصلاة لله تُقام, ودعاء وتسبيح للخالق يرتفع.

وأوضح أن ولاة الأمر حفظهم الله يولون عناية فائقة ورعاية دائمة بالحرمين الشريفين لخدمة القاصدين والزائرين وتحقيق كل الخدمات لراحتهم ليؤدوا عبادتهم بكل راحة واطمئنان فجزاهم الله خيرًا وجعل ذلك في موازين أعمالهم الصالحة.