أمير مكة يشكر مواطنًا حوَّل واجهات منزله إلى جداريات توعوية حول "كورونا"

‫"سبق" انفردت بنشر خبر حول الفكرة ونقلت آراء المواطن ودوافعه لتنفيذها

تلقى مواطن بمكة المكرمة خطاب شكر من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل؛ وذلك بعد أن حوَّل واجهات منزله إلى جداريات توعوية ضد فيروس كورونا المستجد.

وأشاد الأمير "الفيصل" بما قام به المواطن فواز الحارثي من رسومات جدارية على واجهة منزله بحي الشرائع بمكة المكرمة، تهدف إلى نشر التوعية بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمكافحة وباء كورونا، وقدَّم شكره وتقديره لذلك العمل متمنيًا له المزيد من التفوق والنجاح.

وكانت "سبق" قد انفردت في التاسع والعشرين من شهر شوال الماضي، وهو بداية عودة الحياة لطبيعتها، بنشر خبر تحت عنوان "مواطن بمكة يحوِّل واجهات منزله إلى جداريات توعوية ضد (كورونا)"، وجاء فيه أن مواطنًا في مكة المكرمة حوَّل واجهات منزله الكائن بحي الشرائع إلى جداريات توعوية للتعامل مع فيروس كورونا المستجد. كما تضمنت الجداريات رسائل شكر للقيادة الرشيدة - أيدها الله - على ما قدمته من جهود لمواجهة هذا الفيروس طيلة الأشهر الماضية.

وأشار فواز الحارثي لـ"سبق" حينها إلى أن "الفكرة بدأت من إحساسه بالمسؤولية تجاه القيادة والوطن، ومدينته مكة المكرمة، وتجاه الحي الذي يسكنه؛ بهدف نشر رسالة شكر وعرفان، ورسالة توعية في الوقت نفسه للتعامل مع هذه الجائحة".

وقال: "تهدف الفكرة إلى نشر الوعي، وكذلك شكر القيادة الرشيدة - رعاها الله - على ما قدمته من جهود في التعامل مع هذه الجائحة التي ألمت بالعالم أجمع".

ولفت إلى أن رسالته هي نشر الوعي لكل من يشاهد الرسومات، سواء في الحي أو في أي مكان في العالم. كما ترجم المواطن تطبيق التعليمات الصحية من خلال سيارته التي توشحت بالكمامة في رسالة عن الحرص على لبس الكمامة عند الخروج من المنزل تفاديًا لانتقال العدوى.

اعلان
أمير مكة يشكر مواطنًا حوَّل واجهات منزله إلى جداريات توعوية حول "كورونا"
سبق

تلقى مواطن بمكة المكرمة خطاب شكر من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل؛ وذلك بعد أن حوَّل واجهات منزله إلى جداريات توعوية ضد فيروس كورونا المستجد.

وأشاد الأمير "الفيصل" بما قام به المواطن فواز الحارثي من رسومات جدارية على واجهة منزله بحي الشرائع بمكة المكرمة، تهدف إلى نشر التوعية بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمكافحة وباء كورونا، وقدَّم شكره وتقديره لذلك العمل متمنيًا له المزيد من التفوق والنجاح.

وكانت "سبق" قد انفردت في التاسع والعشرين من شهر شوال الماضي، وهو بداية عودة الحياة لطبيعتها، بنشر خبر تحت عنوان "مواطن بمكة يحوِّل واجهات منزله إلى جداريات توعوية ضد (كورونا)"، وجاء فيه أن مواطنًا في مكة المكرمة حوَّل واجهات منزله الكائن بحي الشرائع إلى جداريات توعوية للتعامل مع فيروس كورونا المستجد. كما تضمنت الجداريات رسائل شكر للقيادة الرشيدة - أيدها الله - على ما قدمته من جهود لمواجهة هذا الفيروس طيلة الأشهر الماضية.

وأشار فواز الحارثي لـ"سبق" حينها إلى أن "الفكرة بدأت من إحساسه بالمسؤولية تجاه القيادة والوطن، ومدينته مكة المكرمة، وتجاه الحي الذي يسكنه؛ بهدف نشر رسالة شكر وعرفان، ورسالة توعية في الوقت نفسه للتعامل مع هذه الجائحة".

وقال: "تهدف الفكرة إلى نشر الوعي، وكذلك شكر القيادة الرشيدة - رعاها الله - على ما قدمته من جهود في التعامل مع هذه الجائحة التي ألمت بالعالم أجمع".

ولفت إلى أن رسالته هي نشر الوعي لكل من يشاهد الرسومات، سواء في الحي أو في أي مكان في العالم. كما ترجم المواطن تطبيق التعليمات الصحية من خلال سيارته التي توشحت بالكمامة في رسالة عن الحرص على لبس الكمامة عند الخروج من المنزل تفاديًا لانتقال العدوى.

01 يوليو 2020 - 10 ذو القعدة 1441
02:23 AM

أمير مكة يشكر مواطنًا حوَّل واجهات منزله إلى جداريات توعوية حول "كورونا"

‫"سبق" انفردت بنشر خبر حول الفكرة ونقلت آراء المواطن ودوافعه لتنفيذها

A A A
7
30,190

تلقى مواطن بمكة المكرمة خطاب شكر من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل؛ وذلك بعد أن حوَّل واجهات منزله إلى جداريات توعوية ضد فيروس كورونا المستجد.

وأشاد الأمير "الفيصل" بما قام به المواطن فواز الحارثي من رسومات جدارية على واجهة منزله بحي الشرائع بمكة المكرمة، تهدف إلى نشر التوعية بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمكافحة وباء كورونا، وقدَّم شكره وتقديره لذلك العمل متمنيًا له المزيد من التفوق والنجاح.

وكانت "سبق" قد انفردت في التاسع والعشرين من شهر شوال الماضي، وهو بداية عودة الحياة لطبيعتها، بنشر خبر تحت عنوان "مواطن بمكة يحوِّل واجهات منزله إلى جداريات توعوية ضد (كورونا)"، وجاء فيه أن مواطنًا في مكة المكرمة حوَّل واجهات منزله الكائن بحي الشرائع إلى جداريات توعوية للتعامل مع فيروس كورونا المستجد. كما تضمنت الجداريات رسائل شكر للقيادة الرشيدة - أيدها الله - على ما قدمته من جهود لمواجهة هذا الفيروس طيلة الأشهر الماضية.

وأشار فواز الحارثي لـ"سبق" حينها إلى أن "الفكرة بدأت من إحساسه بالمسؤولية تجاه القيادة والوطن، ومدينته مكة المكرمة، وتجاه الحي الذي يسكنه؛ بهدف نشر رسالة شكر وعرفان، ورسالة توعية في الوقت نفسه للتعامل مع هذه الجائحة".

وقال: "تهدف الفكرة إلى نشر الوعي، وكذلك شكر القيادة الرشيدة - رعاها الله - على ما قدمته من جهود في التعامل مع هذه الجائحة التي ألمت بالعالم أجمع".

ولفت إلى أن رسالته هي نشر الوعي لكل من يشاهد الرسومات، سواء في الحي أو في أي مكان في العالم. كما ترجم المواطن تطبيق التعليمات الصحية من خلال سيارته التي توشحت بالكمامة في رسالة عن الحرص على لبس الكمامة عند الخروج من المنزل تفاديًا لانتقال العدوى.