وزير التعليم يستعرض خارطة الطريق لتطبيق نظام الجامعات الجديد غدًا

في لقاء يتضمن عقد ثلاث ورش عمل وحديثًا حول الوظائف والتخصصات

يدشِّن وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، غدًا السبت أعمال لقاء قيادات التعليم الجامعي في السعودية، الذي تستضيفه جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بحضور رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام زمان، ومديري الجامعات الحكومية والأهلية في السعودية.

ويأتي اللقاء من منطلق حرص وزارة التعليم على عقد اللقاءات التشاورية الدورية بين الجامعات السعودية بهدف رفع مستوى الأداء وتطويره، وتجويد مخرجاته، والاستفادة من التجارب المشتركة بين الجامعات، بما يحقق مستقبلاً أفضل للطالب والطالبة.

وتشمل محاور اللقاء استعراض خارطة الطريق لتطبيق نظام الجامعات الجديد، ومناقشة الهياكل التنظيمية، وكفاءة التكلفة التشغيلية للجامعات، وتحويل كليات المجتمع إلى كليات تطبيقية لمواءمة سوق العمل، ومناقشة كفاءة الأنظمة التقنية والأمن السيبراني للجامعات.

ويتضمن جدول أعمال اللقاء مناقشة مبادرات كفاءة الإنفاق من حيث ميزانياتها ومشاريعها المتعثرة والمستشفيات الجامعية، إضافة إلى مناقشة استراتيجية برنامج تنمية القدرات البشرية، وخدمة مؤهل ودور الجامعات المحوري في توثيق مؤهلات الخريجين. كما سيتطرق اللقاء للحديث حول الوظائف والتخصصات في إعلانات التوظيف الحكومية، وتخصصات الباحثين عن عمل المسجلين في منظومة "جدارة"، وكذلك مسارات المرحلة الثانوية.

فيما يستعرض رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور زمان نتائج خريجي الجامعات في الاختبارات المهنية ومخرجات التعلم، كما سيتم خلال اللقاء عقد ثلاث ورش عمل، تناقش تطوير كليات المجتمع، وتحويلها لكليات تطبيقية ذات برامج مهنية، والتقويم الدراسي للجامعات من حيث عدد الأيام والفصول الدراسية، إضافة إلى استعراض الاختبارات المعيارية والرخص المهنية. كما يقدم مكتب تحقيق الرؤية بوزارة التعليم ورشة عمل حول تطوير مبادرات الجامعات في برنامج تنمية القدرات البشرية.

وزير التعليم حمد آل الشيخ نظام الجامعات الجديد
اعلان
وزير التعليم يستعرض خارطة الطريق لتطبيق نظام الجامعات الجديد غدًا
سبق

يدشِّن وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، غدًا السبت أعمال لقاء قيادات التعليم الجامعي في السعودية، الذي تستضيفه جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بحضور رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام زمان، ومديري الجامعات الحكومية والأهلية في السعودية.

ويأتي اللقاء من منطلق حرص وزارة التعليم على عقد اللقاءات التشاورية الدورية بين الجامعات السعودية بهدف رفع مستوى الأداء وتطويره، وتجويد مخرجاته، والاستفادة من التجارب المشتركة بين الجامعات، بما يحقق مستقبلاً أفضل للطالب والطالبة.

وتشمل محاور اللقاء استعراض خارطة الطريق لتطبيق نظام الجامعات الجديد، ومناقشة الهياكل التنظيمية، وكفاءة التكلفة التشغيلية للجامعات، وتحويل كليات المجتمع إلى كليات تطبيقية لمواءمة سوق العمل، ومناقشة كفاءة الأنظمة التقنية والأمن السيبراني للجامعات.

ويتضمن جدول أعمال اللقاء مناقشة مبادرات كفاءة الإنفاق من حيث ميزانياتها ومشاريعها المتعثرة والمستشفيات الجامعية، إضافة إلى مناقشة استراتيجية برنامج تنمية القدرات البشرية، وخدمة مؤهل ودور الجامعات المحوري في توثيق مؤهلات الخريجين. كما سيتطرق اللقاء للحديث حول الوظائف والتخصصات في إعلانات التوظيف الحكومية، وتخصصات الباحثين عن عمل المسجلين في منظومة "جدارة"، وكذلك مسارات المرحلة الثانوية.

فيما يستعرض رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور زمان نتائج خريجي الجامعات في الاختبارات المهنية ومخرجات التعلم، كما سيتم خلال اللقاء عقد ثلاث ورش عمل، تناقش تطوير كليات المجتمع، وتحويلها لكليات تطبيقية ذات برامج مهنية، والتقويم الدراسي للجامعات من حيث عدد الأيام والفصول الدراسية، إضافة إلى استعراض الاختبارات المعيارية والرخص المهنية. كما يقدم مكتب تحقيق الرؤية بوزارة التعليم ورشة عمل حول تطوير مبادرات الجامعات في برنامج تنمية القدرات البشرية.

07 فبراير 2020 - 13 جمادى الآخر 1441
11:58 PM

وزير التعليم يستعرض خارطة الطريق لتطبيق نظام الجامعات الجديد غدًا

في لقاء يتضمن عقد ثلاث ورش عمل وحديثًا حول الوظائف والتخصصات

A A A
5
13,846

يدشِّن وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، غدًا السبت أعمال لقاء قيادات التعليم الجامعي في السعودية، الذي تستضيفه جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بحضور رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام زمان، ومديري الجامعات الحكومية والأهلية في السعودية.

ويأتي اللقاء من منطلق حرص وزارة التعليم على عقد اللقاءات التشاورية الدورية بين الجامعات السعودية بهدف رفع مستوى الأداء وتطويره، وتجويد مخرجاته، والاستفادة من التجارب المشتركة بين الجامعات، بما يحقق مستقبلاً أفضل للطالب والطالبة.

وتشمل محاور اللقاء استعراض خارطة الطريق لتطبيق نظام الجامعات الجديد، ومناقشة الهياكل التنظيمية، وكفاءة التكلفة التشغيلية للجامعات، وتحويل كليات المجتمع إلى كليات تطبيقية لمواءمة سوق العمل، ومناقشة كفاءة الأنظمة التقنية والأمن السيبراني للجامعات.

ويتضمن جدول أعمال اللقاء مناقشة مبادرات كفاءة الإنفاق من حيث ميزانياتها ومشاريعها المتعثرة والمستشفيات الجامعية، إضافة إلى مناقشة استراتيجية برنامج تنمية القدرات البشرية، وخدمة مؤهل ودور الجامعات المحوري في توثيق مؤهلات الخريجين. كما سيتطرق اللقاء للحديث حول الوظائف والتخصصات في إعلانات التوظيف الحكومية، وتخصصات الباحثين عن عمل المسجلين في منظومة "جدارة"، وكذلك مسارات المرحلة الثانوية.

فيما يستعرض رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور زمان نتائج خريجي الجامعات في الاختبارات المهنية ومخرجات التعلم، كما سيتم خلال اللقاء عقد ثلاث ورش عمل، تناقش تطوير كليات المجتمع، وتحويلها لكليات تطبيقية ذات برامج مهنية، والتقويم الدراسي للجامعات من حيث عدد الأيام والفصول الدراسية، إضافة إلى استعراض الاختبارات المعيارية والرخص المهنية. كما يقدم مكتب تحقيق الرؤية بوزارة التعليم ورشة عمل حول تطوير مبادرات الجامعات في برنامج تنمية القدرات البشرية.