مدير تعليم صامطة يدشن العيادة المدرسية والمعرض المصاحب بابتدائية الدريعية

أنشئت بجهود ذاتية لتقديم الخدمات الصحية والتثقيفية والتوعوية للطلاب

دشن مدير مكتب تعليم صامطة عبدالرزاق بن محمد الصميلي صباح اليوم العيادة المدرسية والمعرض المصاحب بابتدائية الدريعية، وذلك بحضور مدير مستشفى صامطة العام عبدالله عريشي ومساعد مدير الصحة المدرسية بتعليم جازان علي مجممي ومدير مركز الرعاية الاولية بالدريعية محمد إبراهيم مدخلي.

وتفصيلاً، تهدف العيادة المدرسية التي أنشئت بجهود ذاتية من المدرسة وبالتعاون مع مستشفى صامطة العام ومركز الرعاية الأولية بالدريعية إلى خدمة الطلاب وتقديم المزيد من الخدمات الصحية والتثقيفية والتوعوية لهم وفق أسس علمية طبية وتربوية.

واطلع "الصميلي" على محتويات العيادة التي ضمت عدداً من المنشورات التي تعنى بالتثقيف الصحي للطلاب إلى جانب التجهيزات المكتبية والمستلزمات الطبية التي تم تهيئتها خصيصاً من أجل التعامل مع الحالات الصحية الخفيفة والطارئة التي قد تصيب الطلاب أو أحد منسوبي المدرسة.

ورحب "الصميلي" بمدير مستشفى صامطة العام ومساعد مدير إدارة الصحة المدرسية بتعليم جازان ومدير مركز الرعاية الأولية بالدريعية الذين شاركوا المدرسة تدشين العيادة الصحية المدرسية والمعرض المصاحب.

وقال"الصميلي: "إن العيادة الصحية المدرسية مهمة في المدارس لتعزيز صحة المجتمع المدرسي والبيئة المدرسية والمساهمة في الارتقاء بمستوى التحصيل العلمي للطلاب من خلال تطبيق البرنامج الشامل للصحة المدرسية وتوفير مستلزمات السلامة العامة والإسعافات الأولية لتفقد حالات الطلاب الصحية بشكل يومي واكتشاف الحالات المرضية منها وإحالتها عند الحاجة إلى مراكز الرعاية الأولية واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه حالات الطلاب المشتبه بإصابتهم بأمراض معدية.

وأضاف أن ما شاهده في العيادة والمعرض المصاحب شيء نفخر به جميعاً في مدارسنا وأنموذج يحتذى به فما وجدناه شيء جميل من حيث إعداد العيادة المدرسية وتفعيلها بالشكل الصحيح الملموس من خلال مشاهدتنا لسجل الكشف وطريقة التعامل مع الحالات" والمعرض المصاحب الذي يهدف إلى تثقيف الطلاب صحيًا.

وقدم "الصميلي" شكره لقائد المدرسة حسين سهلي وللمرشد الصحي عبدالحميد مدخلي على جهودهما المبذولة في تجهيز العيادة الصحية والمعرض المصاحب.

ومن ناحيته، أوضح مساعد مدير إدارة الشؤون الصحة المدرسية بتعليم جازان علي مجممي، أن وجود عيادة مدرسية بجهود ذاتية من قِبل مدرسة الدريعية الابتدائية خطوة مهمة في تعزيز الصحة والبيئة المدرسية والاكتشاف المبكر للأمراض المعدية وتقديم الإسعافات الأولية للحالات الطارئة وعمل الإجراءات الوقائية والإشراف على البيئة المدرسية والمقصف المدرسي، كما أن وجود معرض توعوي مصاحب لافتتاح هذه العيادة هو خطوة مهمة في دعم أحد برامج التحول الوطني ٢٠٢٠ وهو برنامج جودة الحياة والذي من أهم برامجه الصحية تحقيق متوسط عمر متوقع يكافئ ما هو موجود في الدول الخمس الأفضل عيشاً والحد من تفشي مرض السكري ليتماشى مع المعادلات الموجودة في الدول الخمس الأفضل عيشاً.

وبدوره، قدم قائد المدرسة حسين سهلي شكره لمدير مكتب تعليم صامطة على تشريفه تدشين العيادة المدرسية والمعرض المصاحب كما قدم شكره لمدير مستشفى صامطة على دعمه للعيادة ومساعد مدير إدارة الصحة المدرسية بتعليم جازان على حضوره التدشين كما قدم شكره لمدير مركز الرعاية الأولية بالدريعية للمشاركة في المعرض المصاحب ودعمه للعيادة.

صامطة تعليم صامطة
اعلان
مدير تعليم صامطة يدشن العيادة المدرسية والمعرض المصاحب بابتدائية الدريعية
سبق

دشن مدير مكتب تعليم صامطة عبدالرزاق بن محمد الصميلي صباح اليوم العيادة المدرسية والمعرض المصاحب بابتدائية الدريعية، وذلك بحضور مدير مستشفى صامطة العام عبدالله عريشي ومساعد مدير الصحة المدرسية بتعليم جازان علي مجممي ومدير مركز الرعاية الاولية بالدريعية محمد إبراهيم مدخلي.

وتفصيلاً، تهدف العيادة المدرسية التي أنشئت بجهود ذاتية من المدرسة وبالتعاون مع مستشفى صامطة العام ومركز الرعاية الأولية بالدريعية إلى خدمة الطلاب وتقديم المزيد من الخدمات الصحية والتثقيفية والتوعوية لهم وفق أسس علمية طبية وتربوية.

واطلع "الصميلي" على محتويات العيادة التي ضمت عدداً من المنشورات التي تعنى بالتثقيف الصحي للطلاب إلى جانب التجهيزات المكتبية والمستلزمات الطبية التي تم تهيئتها خصيصاً من أجل التعامل مع الحالات الصحية الخفيفة والطارئة التي قد تصيب الطلاب أو أحد منسوبي المدرسة.

ورحب "الصميلي" بمدير مستشفى صامطة العام ومساعد مدير إدارة الصحة المدرسية بتعليم جازان ومدير مركز الرعاية الأولية بالدريعية الذين شاركوا المدرسة تدشين العيادة الصحية المدرسية والمعرض المصاحب.

وقال"الصميلي: "إن العيادة الصحية المدرسية مهمة في المدارس لتعزيز صحة المجتمع المدرسي والبيئة المدرسية والمساهمة في الارتقاء بمستوى التحصيل العلمي للطلاب من خلال تطبيق البرنامج الشامل للصحة المدرسية وتوفير مستلزمات السلامة العامة والإسعافات الأولية لتفقد حالات الطلاب الصحية بشكل يومي واكتشاف الحالات المرضية منها وإحالتها عند الحاجة إلى مراكز الرعاية الأولية واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه حالات الطلاب المشتبه بإصابتهم بأمراض معدية.

وأضاف أن ما شاهده في العيادة والمعرض المصاحب شيء نفخر به جميعاً في مدارسنا وأنموذج يحتذى به فما وجدناه شيء جميل من حيث إعداد العيادة المدرسية وتفعيلها بالشكل الصحيح الملموس من خلال مشاهدتنا لسجل الكشف وطريقة التعامل مع الحالات" والمعرض المصاحب الذي يهدف إلى تثقيف الطلاب صحيًا.

وقدم "الصميلي" شكره لقائد المدرسة حسين سهلي وللمرشد الصحي عبدالحميد مدخلي على جهودهما المبذولة في تجهيز العيادة الصحية والمعرض المصاحب.

ومن ناحيته، أوضح مساعد مدير إدارة الشؤون الصحة المدرسية بتعليم جازان علي مجممي، أن وجود عيادة مدرسية بجهود ذاتية من قِبل مدرسة الدريعية الابتدائية خطوة مهمة في تعزيز الصحة والبيئة المدرسية والاكتشاف المبكر للأمراض المعدية وتقديم الإسعافات الأولية للحالات الطارئة وعمل الإجراءات الوقائية والإشراف على البيئة المدرسية والمقصف المدرسي، كما أن وجود معرض توعوي مصاحب لافتتاح هذه العيادة هو خطوة مهمة في دعم أحد برامج التحول الوطني ٢٠٢٠ وهو برنامج جودة الحياة والذي من أهم برامجه الصحية تحقيق متوسط عمر متوقع يكافئ ما هو موجود في الدول الخمس الأفضل عيشاً والحد من تفشي مرض السكري ليتماشى مع المعادلات الموجودة في الدول الخمس الأفضل عيشاً.

وبدوره، قدم قائد المدرسة حسين سهلي شكره لمدير مكتب تعليم صامطة على تشريفه تدشين العيادة المدرسية والمعرض المصاحب كما قدم شكره لمدير مستشفى صامطة على دعمه للعيادة ومساعد مدير إدارة الصحة المدرسية بتعليم جازان على حضوره التدشين كما قدم شكره لمدير مركز الرعاية الأولية بالدريعية للمشاركة في المعرض المصاحب ودعمه للعيادة.

20 فبراير 2020 - 26 جمادى الآخر 1441
09:30 PM

مدير تعليم صامطة يدشن العيادة المدرسية والمعرض المصاحب بابتدائية الدريعية

أنشئت بجهود ذاتية لتقديم الخدمات الصحية والتثقيفية والتوعوية للطلاب

A A A
0
401

دشن مدير مكتب تعليم صامطة عبدالرزاق بن محمد الصميلي صباح اليوم العيادة المدرسية والمعرض المصاحب بابتدائية الدريعية، وذلك بحضور مدير مستشفى صامطة العام عبدالله عريشي ومساعد مدير الصحة المدرسية بتعليم جازان علي مجممي ومدير مركز الرعاية الاولية بالدريعية محمد إبراهيم مدخلي.

وتفصيلاً، تهدف العيادة المدرسية التي أنشئت بجهود ذاتية من المدرسة وبالتعاون مع مستشفى صامطة العام ومركز الرعاية الأولية بالدريعية إلى خدمة الطلاب وتقديم المزيد من الخدمات الصحية والتثقيفية والتوعوية لهم وفق أسس علمية طبية وتربوية.

واطلع "الصميلي" على محتويات العيادة التي ضمت عدداً من المنشورات التي تعنى بالتثقيف الصحي للطلاب إلى جانب التجهيزات المكتبية والمستلزمات الطبية التي تم تهيئتها خصيصاً من أجل التعامل مع الحالات الصحية الخفيفة والطارئة التي قد تصيب الطلاب أو أحد منسوبي المدرسة.

ورحب "الصميلي" بمدير مستشفى صامطة العام ومساعد مدير إدارة الصحة المدرسية بتعليم جازان ومدير مركز الرعاية الأولية بالدريعية الذين شاركوا المدرسة تدشين العيادة الصحية المدرسية والمعرض المصاحب.

وقال"الصميلي: "إن العيادة الصحية المدرسية مهمة في المدارس لتعزيز صحة المجتمع المدرسي والبيئة المدرسية والمساهمة في الارتقاء بمستوى التحصيل العلمي للطلاب من خلال تطبيق البرنامج الشامل للصحة المدرسية وتوفير مستلزمات السلامة العامة والإسعافات الأولية لتفقد حالات الطلاب الصحية بشكل يومي واكتشاف الحالات المرضية منها وإحالتها عند الحاجة إلى مراكز الرعاية الأولية واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه حالات الطلاب المشتبه بإصابتهم بأمراض معدية.

وأضاف أن ما شاهده في العيادة والمعرض المصاحب شيء نفخر به جميعاً في مدارسنا وأنموذج يحتذى به فما وجدناه شيء جميل من حيث إعداد العيادة المدرسية وتفعيلها بالشكل الصحيح الملموس من خلال مشاهدتنا لسجل الكشف وطريقة التعامل مع الحالات" والمعرض المصاحب الذي يهدف إلى تثقيف الطلاب صحيًا.

وقدم "الصميلي" شكره لقائد المدرسة حسين سهلي وللمرشد الصحي عبدالحميد مدخلي على جهودهما المبذولة في تجهيز العيادة الصحية والمعرض المصاحب.

ومن ناحيته، أوضح مساعد مدير إدارة الشؤون الصحة المدرسية بتعليم جازان علي مجممي، أن وجود عيادة مدرسية بجهود ذاتية من قِبل مدرسة الدريعية الابتدائية خطوة مهمة في تعزيز الصحة والبيئة المدرسية والاكتشاف المبكر للأمراض المعدية وتقديم الإسعافات الأولية للحالات الطارئة وعمل الإجراءات الوقائية والإشراف على البيئة المدرسية والمقصف المدرسي، كما أن وجود معرض توعوي مصاحب لافتتاح هذه العيادة هو خطوة مهمة في دعم أحد برامج التحول الوطني ٢٠٢٠ وهو برنامج جودة الحياة والذي من أهم برامجه الصحية تحقيق متوسط عمر متوقع يكافئ ما هو موجود في الدول الخمس الأفضل عيشاً والحد من تفشي مرض السكري ليتماشى مع المعادلات الموجودة في الدول الخمس الأفضل عيشاً.

وبدوره، قدم قائد المدرسة حسين سهلي شكره لمدير مكتب تعليم صامطة على تشريفه تدشين العيادة المدرسية والمعرض المصاحب كما قدم شكره لمدير مستشفى صامطة على دعمه للعيادة ومساعد مدير إدارة الصحة المدرسية بتعليم جازان على حضوره التدشين كما قدم شكره لمدير مركز الرعاية الأولية بالدريعية للمشاركة في المعرض المصاحب ودعمه للعيادة.