صحيفة فرنسية: "جونسون" خضع لتهديدات "ماكرون" وبدأ يتحرك

إغلاق الحانات والمطاعم والمسارح ودور السينما وصالات الألعاب

رضخ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، لتهديدات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإغلاق الحدود مع بريطانيا، إذا تقاعَسَ جونسون عن اتخاذ إجراءات أكثر صرامة لاحتواء تفشي فيروس كورونا. ولجأ مؤخرًا إلى إغلاق الحانات والمطاعم والمسارح ودور السينما وصالات الألعاب الرياضية؛ لإبطاء الانتشار المتسارع للمرض.

وقالت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية: إن ماكرون هدّد جونسون الجمعة الماضية بفرض حظر على دخول أي مسافر قادم من بريطانيا، إذا لم تتخذ لندن إجراءات جديدة أكثر صرامة.

وأضافت الصحيفة الفرنسية نقلًا عن مصادر في مكتب ماكرون في الإليزيه: "اضطررنا لتهديده (جونسون) بشكل واضح لجعله يتحرك في نهاية الأمر".

ولم يصدر مكتب ماكرون وكذلك مكتب جونسون أي تعليق حول هذا التقرير.

وكان جونسون -بحسب "رويترز"- قد أمر يوم الجمعة بإغلاق الحانات والمطاعم والمسارح ودور السينما وصالات الألعاب الرياضية لإبطاء الانتشار المتسارع للمرض، بعد أيام من فرض دول أوروبية أخرى إغلاق حدودها.

وقالت الحكومة البريطانية إنها تتحرك بناء على إرشادات مستشاريها الطبيين، مع تعزيز جهودها للحد من تفشي المرض.

وأمر ماكرون بفرض قيود صارمة على تنقل الناس في فرنسا يوم الاثنين الماضي، كما تم إغلاق كل المطاعم والحانات والمدارس في شتى أنحاء فرنسا.

وأمرت الحكومة الفرنسية الناس بأن يلزموا بيوتهم، وألا يخرجوا إلا لشراء مستلزماتهم من السلع أو الذهاب للعمل في الرعاية الطبية.

وحث ماكرون أيضًا على أن تغلق الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حدودها الخارجية.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
اعلان
صحيفة فرنسية: "جونسون" خضع لتهديدات "ماكرون" وبدأ يتحرك
سبق

رضخ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، لتهديدات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإغلاق الحدود مع بريطانيا، إذا تقاعَسَ جونسون عن اتخاذ إجراءات أكثر صرامة لاحتواء تفشي فيروس كورونا. ولجأ مؤخرًا إلى إغلاق الحانات والمطاعم والمسارح ودور السينما وصالات الألعاب الرياضية؛ لإبطاء الانتشار المتسارع للمرض.

وقالت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية: إن ماكرون هدّد جونسون الجمعة الماضية بفرض حظر على دخول أي مسافر قادم من بريطانيا، إذا لم تتخذ لندن إجراءات جديدة أكثر صرامة.

وأضافت الصحيفة الفرنسية نقلًا عن مصادر في مكتب ماكرون في الإليزيه: "اضطررنا لتهديده (جونسون) بشكل واضح لجعله يتحرك في نهاية الأمر".

ولم يصدر مكتب ماكرون وكذلك مكتب جونسون أي تعليق حول هذا التقرير.

وكان جونسون -بحسب "رويترز"- قد أمر يوم الجمعة بإغلاق الحانات والمطاعم والمسارح ودور السينما وصالات الألعاب الرياضية لإبطاء الانتشار المتسارع للمرض، بعد أيام من فرض دول أوروبية أخرى إغلاق حدودها.

وقالت الحكومة البريطانية إنها تتحرك بناء على إرشادات مستشاريها الطبيين، مع تعزيز جهودها للحد من تفشي المرض.

وأمر ماكرون بفرض قيود صارمة على تنقل الناس في فرنسا يوم الاثنين الماضي، كما تم إغلاق كل المطاعم والحانات والمدارس في شتى أنحاء فرنسا.

وأمرت الحكومة الفرنسية الناس بأن يلزموا بيوتهم، وألا يخرجوا إلا لشراء مستلزماتهم من السلع أو الذهاب للعمل في الرعاية الطبية.

وحث ماكرون أيضًا على أن تغلق الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حدودها الخارجية.

22 مارس 2020 - 27 رجب 1441
10:25 AM

صحيفة فرنسية: "جونسون" خضع لتهديدات "ماكرون" وبدأ يتحرك

إغلاق الحانات والمطاعم والمسارح ودور السينما وصالات الألعاب

A A A
6
9,624

رضخ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، لتهديدات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإغلاق الحدود مع بريطانيا، إذا تقاعَسَ جونسون عن اتخاذ إجراءات أكثر صرامة لاحتواء تفشي فيروس كورونا. ولجأ مؤخرًا إلى إغلاق الحانات والمطاعم والمسارح ودور السينما وصالات الألعاب الرياضية؛ لإبطاء الانتشار المتسارع للمرض.

وقالت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية: إن ماكرون هدّد جونسون الجمعة الماضية بفرض حظر على دخول أي مسافر قادم من بريطانيا، إذا لم تتخذ لندن إجراءات جديدة أكثر صرامة.

وأضافت الصحيفة الفرنسية نقلًا عن مصادر في مكتب ماكرون في الإليزيه: "اضطررنا لتهديده (جونسون) بشكل واضح لجعله يتحرك في نهاية الأمر".

ولم يصدر مكتب ماكرون وكذلك مكتب جونسون أي تعليق حول هذا التقرير.

وكان جونسون -بحسب "رويترز"- قد أمر يوم الجمعة بإغلاق الحانات والمطاعم والمسارح ودور السينما وصالات الألعاب الرياضية لإبطاء الانتشار المتسارع للمرض، بعد أيام من فرض دول أوروبية أخرى إغلاق حدودها.

وقالت الحكومة البريطانية إنها تتحرك بناء على إرشادات مستشاريها الطبيين، مع تعزيز جهودها للحد من تفشي المرض.

وأمر ماكرون بفرض قيود صارمة على تنقل الناس في فرنسا يوم الاثنين الماضي، كما تم إغلاق كل المطاعم والحانات والمدارس في شتى أنحاء فرنسا.

وأمرت الحكومة الفرنسية الناس بأن يلزموا بيوتهم، وألا يخرجوا إلا لشراء مستلزماتهم من السلع أو الذهاب للعمل في الرعاية الطبية.

وحث ماكرون أيضًا على أن تغلق الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حدودها الخارجية.