السفير الدنماركي لـ"سبق": اكتشفت "سعودية جديدة" وتغيرت فكرة "الناقة والصحراء"

يُعرف في السلك الدبلوماسي بالسعودية بـ"السفير الشغوف بالآثار والمقتنيات وعاشق الخيل والبراري"، إنه سفير الدنمارك لدى المملكة "أوله موسبيه" الذي يعلن ويجدد في كل مناسبة عشقه وولعه بالسعودية وشعبها.. التقت "سبق" بالسفير "موسبيه" وتحدّث عن علاقة بلاده بالسعودية؛ كاشفًا عن أرقام الصادرات الدنماركية إلى السعودية في تزايد والتي اقتربت من مليار دولار.

وأضاف أنه يشعر بالسعودية الجديدة الطموحة الشابة بطموحات ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وبعد إعلان الرؤية والانفتاح تَغَيّر لدى الكثير من الناس فكرة أن السعودية تختصر "بالناقة والصحراء"، وبدأ العالم يتعرف على الحضارات والآثار السعودية وجبالها وكهوفها وسهولها وشواطئها، وتحدث عن رؤية السعودية 2030، وكيفية مساهمة بلاده في تحقيق أهدافها عن طريق الشراكة في مشروعات عدة؛ وأهما الطاقة المتجددة والصناعات الدوائية والغذائية.

وبيّن "موسبيه" أن بلاده ترحّب بالمستثمرين السعوديين بتوفير كل الفرص المميزة لرجال الأعمال السعوديين؛ منوهًا بهيئة "استثمر في الدنمارك" التي تعمل داخل وزارة الخارجية الدنماركية.

وعن عدد التأشيرات قال "موسبيه": بشكل دقيق لا يمكن حصر السياح السعوديين إلى الدنمارك بسبب أن الكثير يحصلون على التأشيرات من دول أوروبا ثم يدخلون الدنمارك؛ ولكن من جهتنا يمكن أن أقول إن عدد التأشيرات السياحية قليل بالنسبة لإمكانيات الدنمارك السياحية.

ولفت إلى أن التعليم في الدنمارك من أرقى نظم التعليم في العالم، بالإضافة إلى الطب والاستشفاء الطبيعي، إننا نُصَنّف "بأسعد شعوب الأرض" في العالم؛ وفقًا لتقارير الأمم المتحدة.

وأشار "موسبيه" إلى توافر السياحة الطبيعية في بلاده؛ حيث تمتلك الدنمارك مساحات شاسعة من الغابات، بالإضافة إلى البحار والمحيطات والجبال والخلجان والسهول والشلالات، ودعا السفير الدنماركي السعوديين إلى زيارة بلاده للاستمتاع بكل المقومات؛ مؤكدًا ترحيب الدنمارك بكل السياح من الخليج.

اعلان
السفير الدنماركي لـ"سبق": اكتشفت "سعودية جديدة" وتغيرت فكرة "الناقة والصحراء"
سبق

يُعرف في السلك الدبلوماسي بالسعودية بـ"السفير الشغوف بالآثار والمقتنيات وعاشق الخيل والبراري"، إنه سفير الدنمارك لدى المملكة "أوله موسبيه" الذي يعلن ويجدد في كل مناسبة عشقه وولعه بالسعودية وشعبها.. التقت "سبق" بالسفير "موسبيه" وتحدّث عن علاقة بلاده بالسعودية؛ كاشفًا عن أرقام الصادرات الدنماركية إلى السعودية في تزايد والتي اقتربت من مليار دولار.

وأضاف أنه يشعر بالسعودية الجديدة الطموحة الشابة بطموحات ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وبعد إعلان الرؤية والانفتاح تَغَيّر لدى الكثير من الناس فكرة أن السعودية تختصر "بالناقة والصحراء"، وبدأ العالم يتعرف على الحضارات والآثار السعودية وجبالها وكهوفها وسهولها وشواطئها، وتحدث عن رؤية السعودية 2030، وكيفية مساهمة بلاده في تحقيق أهدافها عن طريق الشراكة في مشروعات عدة؛ وأهما الطاقة المتجددة والصناعات الدوائية والغذائية.

وبيّن "موسبيه" أن بلاده ترحّب بالمستثمرين السعوديين بتوفير كل الفرص المميزة لرجال الأعمال السعوديين؛ منوهًا بهيئة "استثمر في الدنمارك" التي تعمل داخل وزارة الخارجية الدنماركية.

وعن عدد التأشيرات قال "موسبيه": بشكل دقيق لا يمكن حصر السياح السعوديين إلى الدنمارك بسبب أن الكثير يحصلون على التأشيرات من دول أوروبا ثم يدخلون الدنمارك؛ ولكن من جهتنا يمكن أن أقول إن عدد التأشيرات السياحية قليل بالنسبة لإمكانيات الدنمارك السياحية.

ولفت إلى أن التعليم في الدنمارك من أرقى نظم التعليم في العالم، بالإضافة إلى الطب والاستشفاء الطبيعي، إننا نُصَنّف "بأسعد شعوب الأرض" في العالم؛ وفقًا لتقارير الأمم المتحدة.

وأشار "موسبيه" إلى توافر السياحة الطبيعية في بلاده؛ حيث تمتلك الدنمارك مساحات شاسعة من الغابات، بالإضافة إلى البحار والمحيطات والجبال والخلجان والسهول والشلالات، ودعا السفير الدنماركي السعوديين إلى زيارة بلاده للاستمتاع بكل المقومات؛ مؤكدًا ترحيب الدنمارك بكل السياح من الخليج.

15 إبريل 2019 - 10 شعبان 1440
12:11 PM

السفير الدنماركي لـ"سبق": اكتشفت "سعودية جديدة" وتغيرت فكرة "الناقة والصحراء"

A A A
7
6,209

يُعرف في السلك الدبلوماسي بالسعودية بـ"السفير الشغوف بالآثار والمقتنيات وعاشق الخيل والبراري"، إنه سفير الدنمارك لدى المملكة "أوله موسبيه" الذي يعلن ويجدد في كل مناسبة عشقه وولعه بالسعودية وشعبها.. التقت "سبق" بالسفير "موسبيه" وتحدّث عن علاقة بلاده بالسعودية؛ كاشفًا عن أرقام الصادرات الدنماركية إلى السعودية في تزايد والتي اقتربت من مليار دولار.

وأضاف أنه يشعر بالسعودية الجديدة الطموحة الشابة بطموحات ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وبعد إعلان الرؤية والانفتاح تَغَيّر لدى الكثير من الناس فكرة أن السعودية تختصر "بالناقة والصحراء"، وبدأ العالم يتعرف على الحضارات والآثار السعودية وجبالها وكهوفها وسهولها وشواطئها، وتحدث عن رؤية السعودية 2030، وكيفية مساهمة بلاده في تحقيق أهدافها عن طريق الشراكة في مشروعات عدة؛ وأهما الطاقة المتجددة والصناعات الدوائية والغذائية.

وبيّن "موسبيه" أن بلاده ترحّب بالمستثمرين السعوديين بتوفير كل الفرص المميزة لرجال الأعمال السعوديين؛ منوهًا بهيئة "استثمر في الدنمارك" التي تعمل داخل وزارة الخارجية الدنماركية.

وعن عدد التأشيرات قال "موسبيه": بشكل دقيق لا يمكن حصر السياح السعوديين إلى الدنمارك بسبب أن الكثير يحصلون على التأشيرات من دول أوروبا ثم يدخلون الدنمارك؛ ولكن من جهتنا يمكن أن أقول إن عدد التأشيرات السياحية قليل بالنسبة لإمكانيات الدنمارك السياحية.

ولفت إلى أن التعليم في الدنمارك من أرقى نظم التعليم في العالم، بالإضافة إلى الطب والاستشفاء الطبيعي، إننا نُصَنّف "بأسعد شعوب الأرض" في العالم؛ وفقًا لتقارير الأمم المتحدة.

وأشار "موسبيه" إلى توافر السياحة الطبيعية في بلاده؛ حيث تمتلك الدنمارك مساحات شاسعة من الغابات، بالإضافة إلى البحار والمحيطات والجبال والخلجان والسهول والشلالات، ودعا السفير الدنماركي السعوديين إلى زيارة بلاده للاستمتاع بكل المقومات؛ مؤكدًا ترحيب الدنمارك بكل السياح من الخليج.