مختبرات "البيئة" تجتاز اختبارات الكفاءة لـ9 أمراض وبائية

أداة للتحقق المستمر ومراقبة الأداء وفق معايير دولية

اجتازت مختبرات وزارة البيئة والمياه والزراعة، اختبارات الكفاءة من خلال مشاركة 8 مختبرات مرجعية في دول متخصصة في مجال اختبارات الكفاءة والمواد المرجعية كمختبر ANSES ومختبر CIRAD ومعهد Venezie وFriedrich-Loeffler-Institut لتسعة اختبارات للأمراض الوبائية والأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان.

واعتبر وكيل الوزارة للثروة الحيوانية الدكتور حمد بن عبدالعزيز البطشان، اختبارات الكفاءة أداة مهمة للتحقق المستمر ومراقبة وضبط أداء المختبرات وفق معايير مرجعية دولية محددة، لتوفير أقصى درجات الخدمة المخبرية تماشياً مع توجهات "رؤية المملكة 2030".

وقال "البطشان": هذا العمل يهدف إلى رفع جودة وكفاءة المختبرات من خلال توثيق النتائج وفق أعلى المعايير الدولية، واستناداً إلى الهيئات والمنظمات والمختبرات المرجعية بهذا الشأن، بالإضافة إلى تطوير المختبرات لضبط الجودة، ورفع الكفاءة التشغيلية لمختبرات الوزارة، وتعزيز واستدامة الخدمات المقدمة، واستثمار الموارد المتاحة بالشكل الأمثل.

وتسعى وزارة البيئة والمياه والزراعة إلى توسيع نطاق اختبارات الكفاءة لرفع جاهزية الكوادر الفنية؛ تزامناً مع تطوير الإمكانيات والتقنيات الحديثة في مختبرات الوزارة، وتماشياً مع الخطط الاستراتيجية ومواكبة للتطور في مجال المختبرات.

وزارة البيئة والمياه والزراعة
اعلان
مختبرات "البيئة" تجتاز اختبارات الكفاءة لـ9 أمراض وبائية
سبق

اجتازت مختبرات وزارة البيئة والمياه والزراعة، اختبارات الكفاءة من خلال مشاركة 8 مختبرات مرجعية في دول متخصصة في مجال اختبارات الكفاءة والمواد المرجعية كمختبر ANSES ومختبر CIRAD ومعهد Venezie وFriedrich-Loeffler-Institut لتسعة اختبارات للأمراض الوبائية والأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان.

واعتبر وكيل الوزارة للثروة الحيوانية الدكتور حمد بن عبدالعزيز البطشان، اختبارات الكفاءة أداة مهمة للتحقق المستمر ومراقبة وضبط أداء المختبرات وفق معايير مرجعية دولية محددة، لتوفير أقصى درجات الخدمة المخبرية تماشياً مع توجهات "رؤية المملكة 2030".

وقال "البطشان": هذا العمل يهدف إلى رفع جودة وكفاءة المختبرات من خلال توثيق النتائج وفق أعلى المعايير الدولية، واستناداً إلى الهيئات والمنظمات والمختبرات المرجعية بهذا الشأن، بالإضافة إلى تطوير المختبرات لضبط الجودة، ورفع الكفاءة التشغيلية لمختبرات الوزارة، وتعزيز واستدامة الخدمات المقدمة، واستثمار الموارد المتاحة بالشكل الأمثل.

وتسعى وزارة البيئة والمياه والزراعة إلى توسيع نطاق اختبارات الكفاءة لرفع جاهزية الكوادر الفنية؛ تزامناً مع تطوير الإمكانيات والتقنيات الحديثة في مختبرات الوزارة، وتماشياً مع الخطط الاستراتيجية ومواكبة للتطور في مجال المختبرات.

02 يوليو 2020 - 11 ذو القعدة 1441
03:11 PM

مختبرات "البيئة" تجتاز اختبارات الكفاءة لـ9 أمراض وبائية

أداة للتحقق المستمر ومراقبة الأداء وفق معايير دولية

A A A
0
1,349

اجتازت مختبرات وزارة البيئة والمياه والزراعة، اختبارات الكفاءة من خلال مشاركة 8 مختبرات مرجعية في دول متخصصة في مجال اختبارات الكفاءة والمواد المرجعية كمختبر ANSES ومختبر CIRAD ومعهد Venezie وFriedrich-Loeffler-Institut لتسعة اختبارات للأمراض الوبائية والأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان.

واعتبر وكيل الوزارة للثروة الحيوانية الدكتور حمد بن عبدالعزيز البطشان، اختبارات الكفاءة أداة مهمة للتحقق المستمر ومراقبة وضبط أداء المختبرات وفق معايير مرجعية دولية محددة، لتوفير أقصى درجات الخدمة المخبرية تماشياً مع توجهات "رؤية المملكة 2030".

وقال "البطشان": هذا العمل يهدف إلى رفع جودة وكفاءة المختبرات من خلال توثيق النتائج وفق أعلى المعايير الدولية، واستناداً إلى الهيئات والمنظمات والمختبرات المرجعية بهذا الشأن، بالإضافة إلى تطوير المختبرات لضبط الجودة، ورفع الكفاءة التشغيلية لمختبرات الوزارة، وتعزيز واستدامة الخدمات المقدمة، واستثمار الموارد المتاحة بالشكل الأمثل.

وتسعى وزارة البيئة والمياه والزراعة إلى توسيع نطاق اختبارات الكفاءة لرفع جاهزية الكوادر الفنية؛ تزامناً مع تطوير الإمكانيات والتقنيات الحديثة في مختبرات الوزارة، وتماشياً مع الخطط الاستراتيجية ومواكبة للتطور في مجال المختبرات.