الفائز بـ"شلفا ولي العهد": رعاية الملك أهم مكتسبات مهرجان المؤسس للإبل

"الشمري" يثمّن دور الحدث في ترسيخ هوية وانتماء الإبل للجزيرة العربية

أكد مالك الإبل المعروف زايد بن عاصي عبيد الشمري، الفائز بجائزة شلفا ولي العهد لفئة "جمل 30 صفر" بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الذي اختتم الأحد الماضي بـ"الصياهد"، أن رعاية الملك سلمان بن عبدالعزيز لهذا الموروث العظيم من أهم المكاسب وأكبرها.

وقال "الشمري": دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده للمهرجان دعم متواصل وعظيم لملاك الإبل يثمنونه ويرفعون للقيادة الرشيدة كل عبارات الشكر والامتنان والولاء والطاعة لولاة أمرنا.

وعبّر عن فخره واعتزازه بحصوله على جائزة "شلفا ولي العهد" لفئة (جمل 30 صفر) في المشاركة الأولى له، مقدماً الشكر لكل جمهور العاصيات، واعداً بتحقيق المزيد من المنجزات في مهرجان المؤسس الملك عبدالعزيز المهرجان الذي دعم أهل الإبل وشجعهم على اقتناء السلالات الطيبة.

وأردف: إضافة إلى الرعاية الملكية الكريمة التي تأتي بالتأكيد في إطار دعم القيادة المستمر لجميع الأنشطة الرياضية والاجتماعية والعلمية والاقتصادية، فإن المهرجان خرج بمكاسب اقتصادية، واجتماعية، ورسّخ هوية وانتماء الإبل للجزيرة العربية، وكل ذلك دليل على الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لكل ما يتعلق بتراث وأصالة هذا الشعب.

يُذكر أن مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل انطلق في 15 ديسمبر الماضي وسط مشاركة واسعة ومنافسات متعددة شملت جميع ألوان الإبل من (حمر - شقح - شعل - صفر - وضح - مجاهيم) بفئتيه (جل - دق)، كما احتوى المهرجان على مسابقات أصايل جمل والطبع ونخبة النخبة والهجيج، إلى جانب سباقات الهجن بأشواطها الـ252 والتي تجاوز مجموع جوائزها 88 مليون ريال، كما سبق انطلاقة المهرجان تنظيم مزاد النخبة الذي يمثل حراكاً اقتصادياً وحدثاً مهماً في سوق الإبل.

وشهدت النسخة الرابعة من مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل استحداث مسميات جديدة وهي مسابقات (100 بيرق المؤسس، 50 سيف الملك،30 شلفا ولي العهد) وساهمت هذه الأسماء بما تحمله من مكانة خاصة في نفوس ملاك الإبل، في ارتفاع وتيرة التنافس بين الملاك الذين تسابقوا إلى تعزيز منقياتهم بأجود أنواع الإبل فارتفعت الأسعار كثيراً، مما انعكس بشكل إيجابي على الدور الاقتصادي الذي لعبه المهرجان.

كما أولى نادي الإبل اهتماماً خاصاً للحضور من الجماهير، فخصص لهم خلال الفترة الأولى من المهرجان هدايا يومية عبارة عن (أربعة جوّالات) توزع على الجماهير، ويتم الاختيار بآلية (صيد الكاميرا) للأكثر تفاعلاً من بين الحضور، بعدها أطلق النادي مسابقة "القعود قعودك لا طرحته" التي وجدت رواجاً لافتاً.

جائزة شلفا ولي العهد مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الملك سلمان بن عبدالعزيز
اعلان
الفائز بـ"شلفا ولي العهد": رعاية الملك أهم مكتسبات مهرجان المؤسس للإبل
سبق

أكد مالك الإبل المعروف زايد بن عاصي عبيد الشمري، الفائز بجائزة شلفا ولي العهد لفئة "جمل 30 صفر" بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الذي اختتم الأحد الماضي بـ"الصياهد"، أن رعاية الملك سلمان بن عبدالعزيز لهذا الموروث العظيم من أهم المكاسب وأكبرها.

وقال "الشمري": دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده للمهرجان دعم متواصل وعظيم لملاك الإبل يثمنونه ويرفعون للقيادة الرشيدة كل عبارات الشكر والامتنان والولاء والطاعة لولاة أمرنا.

وعبّر عن فخره واعتزازه بحصوله على جائزة "شلفا ولي العهد" لفئة (جمل 30 صفر) في المشاركة الأولى له، مقدماً الشكر لكل جمهور العاصيات، واعداً بتحقيق المزيد من المنجزات في مهرجان المؤسس الملك عبدالعزيز المهرجان الذي دعم أهل الإبل وشجعهم على اقتناء السلالات الطيبة.

وأردف: إضافة إلى الرعاية الملكية الكريمة التي تأتي بالتأكيد في إطار دعم القيادة المستمر لجميع الأنشطة الرياضية والاجتماعية والعلمية والاقتصادية، فإن المهرجان خرج بمكاسب اقتصادية، واجتماعية، ورسّخ هوية وانتماء الإبل للجزيرة العربية، وكل ذلك دليل على الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لكل ما يتعلق بتراث وأصالة هذا الشعب.

يُذكر أن مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل انطلق في 15 ديسمبر الماضي وسط مشاركة واسعة ومنافسات متعددة شملت جميع ألوان الإبل من (حمر - شقح - شعل - صفر - وضح - مجاهيم) بفئتيه (جل - دق)، كما احتوى المهرجان على مسابقات أصايل جمل والطبع ونخبة النخبة والهجيج، إلى جانب سباقات الهجن بأشواطها الـ252 والتي تجاوز مجموع جوائزها 88 مليون ريال، كما سبق انطلاقة المهرجان تنظيم مزاد النخبة الذي يمثل حراكاً اقتصادياً وحدثاً مهماً في سوق الإبل.

وشهدت النسخة الرابعة من مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل استحداث مسميات جديدة وهي مسابقات (100 بيرق المؤسس، 50 سيف الملك،30 شلفا ولي العهد) وساهمت هذه الأسماء بما تحمله من مكانة خاصة في نفوس ملاك الإبل، في ارتفاع وتيرة التنافس بين الملاك الذين تسابقوا إلى تعزيز منقياتهم بأجود أنواع الإبل فارتفعت الأسعار كثيراً، مما انعكس بشكل إيجابي على الدور الاقتصادي الذي لعبه المهرجان.

كما أولى نادي الإبل اهتماماً خاصاً للحضور من الجماهير، فخصص لهم خلال الفترة الأولى من المهرجان هدايا يومية عبارة عن (أربعة جوّالات) توزع على الجماهير، ويتم الاختيار بآلية (صيد الكاميرا) للأكثر تفاعلاً من بين الحضور، بعدها أطلق النادي مسابقة "القعود قعودك لا طرحته" التي وجدت رواجاً لافتاً.

30 يناير 2020 - 5 جمادى الآخر 1441
02:12 PM

الفائز بـ"شلفا ولي العهد": رعاية الملك أهم مكتسبات مهرجان المؤسس للإبل

"الشمري" يثمّن دور الحدث في ترسيخ هوية وانتماء الإبل للجزيرة العربية

A A A
1
9,881

أكد مالك الإبل المعروف زايد بن عاصي عبيد الشمري، الفائز بجائزة شلفا ولي العهد لفئة "جمل 30 صفر" بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الذي اختتم الأحد الماضي بـ"الصياهد"، أن رعاية الملك سلمان بن عبدالعزيز لهذا الموروث العظيم من أهم المكاسب وأكبرها.

وقال "الشمري": دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده للمهرجان دعم متواصل وعظيم لملاك الإبل يثمنونه ويرفعون للقيادة الرشيدة كل عبارات الشكر والامتنان والولاء والطاعة لولاة أمرنا.

وعبّر عن فخره واعتزازه بحصوله على جائزة "شلفا ولي العهد" لفئة (جمل 30 صفر) في المشاركة الأولى له، مقدماً الشكر لكل جمهور العاصيات، واعداً بتحقيق المزيد من المنجزات في مهرجان المؤسس الملك عبدالعزيز المهرجان الذي دعم أهل الإبل وشجعهم على اقتناء السلالات الطيبة.

وأردف: إضافة إلى الرعاية الملكية الكريمة التي تأتي بالتأكيد في إطار دعم القيادة المستمر لجميع الأنشطة الرياضية والاجتماعية والعلمية والاقتصادية، فإن المهرجان خرج بمكاسب اقتصادية، واجتماعية، ورسّخ هوية وانتماء الإبل للجزيرة العربية، وكل ذلك دليل على الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لكل ما يتعلق بتراث وأصالة هذا الشعب.

يُذكر أن مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل انطلق في 15 ديسمبر الماضي وسط مشاركة واسعة ومنافسات متعددة شملت جميع ألوان الإبل من (حمر - شقح - شعل - صفر - وضح - مجاهيم) بفئتيه (جل - دق)، كما احتوى المهرجان على مسابقات أصايل جمل والطبع ونخبة النخبة والهجيج، إلى جانب سباقات الهجن بأشواطها الـ252 والتي تجاوز مجموع جوائزها 88 مليون ريال، كما سبق انطلاقة المهرجان تنظيم مزاد النخبة الذي يمثل حراكاً اقتصادياً وحدثاً مهماً في سوق الإبل.

وشهدت النسخة الرابعة من مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل استحداث مسميات جديدة وهي مسابقات (100 بيرق المؤسس، 50 سيف الملك،30 شلفا ولي العهد) وساهمت هذه الأسماء بما تحمله من مكانة خاصة في نفوس ملاك الإبل، في ارتفاع وتيرة التنافس بين الملاك الذين تسابقوا إلى تعزيز منقياتهم بأجود أنواع الإبل فارتفعت الأسعار كثيراً، مما انعكس بشكل إيجابي على الدور الاقتصادي الذي لعبه المهرجان.

كما أولى نادي الإبل اهتماماً خاصاً للحضور من الجماهير، فخصص لهم خلال الفترة الأولى من المهرجان هدايا يومية عبارة عن (أربعة جوّالات) توزع على الجماهير، ويتم الاختيار بآلية (صيد الكاميرا) للأكثر تفاعلاً من بين الحضور، بعدها أطلق النادي مسابقة "القعود قعودك لا طرحته" التي وجدت رواجاً لافتاً.