"برنامج الغذاء" قلق إزاء تدهور الأوضاع بسبب العمليات التركية في سوريا

طالب أنقرة بضمان وصول المساعدات والطعام للنازحين السابقين

أعرب برنامج الغذاء العالمي عن القلق إزاء تدهور الأوضاع الأمنية والإنسانية بسبب العمليات العسكرية التركية في شمال شرق سوريا، ونزوح أكثر من 70 ألف شخص من رأس العين في محافظة الحسكة وتل أبيض في محافظة الرقة؛ توجّهوا إلى أربعة ملاجئ عامة.

وأفاد البرنامج بأنه قدّم المساعدات الغذائية الطارئة لإطعام النازحين الذين فرّوا وتشرّدوا من جرّاء العمليات العسكرية التركية، ويواصل تقييم الاحتياجات التي تتزايد على أرض الواقع في الرقة بعد إجبار المدنيين على الفرار.

وكان البرنامج يقدم الغذاء أصلاً قبل الهجمة التركية لنحو 650 ألف شخص في شمال شرق سوريا من خلال مكتبه في القامشلي.

وطالب البرنامج تركيا بضمان وصول المساعدات المنقذة للحياة والطعام للنازحين السابقين والجدد بسبب هجماتها على المدنيين، والالتزام باحترام القانون الدولي، ووقف الهجمات على السكان والبنية التحتية المدنية.

برنامج الغذاء العالمي سوريا تركيا العمليات العسكرية التركية
اعلان
"برنامج الغذاء" قلق إزاء تدهور الأوضاع بسبب العمليات التركية في سوريا
سبق

أعرب برنامج الغذاء العالمي عن القلق إزاء تدهور الأوضاع الأمنية والإنسانية بسبب العمليات العسكرية التركية في شمال شرق سوريا، ونزوح أكثر من 70 ألف شخص من رأس العين في محافظة الحسكة وتل أبيض في محافظة الرقة؛ توجّهوا إلى أربعة ملاجئ عامة.

وأفاد البرنامج بأنه قدّم المساعدات الغذائية الطارئة لإطعام النازحين الذين فرّوا وتشرّدوا من جرّاء العمليات العسكرية التركية، ويواصل تقييم الاحتياجات التي تتزايد على أرض الواقع في الرقة بعد إجبار المدنيين على الفرار.

وكان البرنامج يقدم الغذاء أصلاً قبل الهجمة التركية لنحو 650 ألف شخص في شمال شرق سوريا من خلال مكتبه في القامشلي.

وطالب البرنامج تركيا بضمان وصول المساعدات المنقذة للحياة والطعام للنازحين السابقين والجدد بسبب هجماتها على المدنيين، والالتزام باحترام القانون الدولي، ووقف الهجمات على السكان والبنية التحتية المدنية.

11 أكتوبر 2019 - 12 صفر 1441
01:46 PM

"برنامج الغذاء" قلق إزاء تدهور الأوضاع بسبب العمليات التركية في سوريا

طالب أنقرة بضمان وصول المساعدات والطعام للنازحين السابقين

A A A
6
994

أعرب برنامج الغذاء العالمي عن القلق إزاء تدهور الأوضاع الأمنية والإنسانية بسبب العمليات العسكرية التركية في شمال شرق سوريا، ونزوح أكثر من 70 ألف شخص من رأس العين في محافظة الحسكة وتل أبيض في محافظة الرقة؛ توجّهوا إلى أربعة ملاجئ عامة.

وأفاد البرنامج بأنه قدّم المساعدات الغذائية الطارئة لإطعام النازحين الذين فرّوا وتشرّدوا من جرّاء العمليات العسكرية التركية، ويواصل تقييم الاحتياجات التي تتزايد على أرض الواقع في الرقة بعد إجبار المدنيين على الفرار.

وكان البرنامج يقدم الغذاء أصلاً قبل الهجمة التركية لنحو 650 ألف شخص في شمال شرق سوريا من خلال مكتبه في القامشلي.

وطالب البرنامج تركيا بضمان وصول المساعدات المنقذة للحياة والطعام للنازحين السابقين والجدد بسبب هجماتها على المدنيين، والالتزام باحترام القانون الدولي، ووقف الهجمات على السكان والبنية التحتية المدنية.