فتش عن تركيا.. سقوط أكبر وأخطر تشكيل إرهابي في مصر

عناصر "إخوانية" هاربة لأنقرة متورطة في إعداد المخطط

تمكنت السلطات المصرية من اعتقال 16 عنصراً قالت إنهم أخطر القيادات الإرهابية في مصر بحسب ما تناولته "روسيا اليوم" نقلاً عن وسائل إعلام مصرية.
وفي هذا السياق قال بيان لـ "قطاع الأمن الوطني" إن تلك العناصر كانت تنفذ "مخططاً لقيادات التنظيم الهاربة بدولة تركيا، يستهدف الإضرار بمقدرات الدولة الاقتصادية فضلاً عن تنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه المنشآت والمرافق الحيوية والقوات المسلحة والشرطة والقضاء لإشاعة حالة من الفوضى بالبلاد تمكنه من العودة لتصدر المشهد السياسي".

وكشف البيان بأن المجموعة كانت تتحرك لـ"إنشاء ثلاث شبكات سرية تستهدف تهريب النقد الأجنبي خارج البلاد، وتهريب العناصر الإخوانية المطلوبة أمنياً إلى بعض الدول الأوروبية مروراً بتركيا، وتوفير الدعم المادي لعناصر التنظيم بالداخل لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية التي تستهدف الإضرار بالجبهة الداخلية، وذلك بالتعاون مع عدد من العناصر الإخوانية القائمة على إدارة بعض الشركات بالبلاد، والتي يتخذونها ستاراً لتمويل نشاطهم لصالح التنظيم".

وتابع البيان يسرد: "نجحت الجهود في تحديد العناصر الإخوانية الهاربة في تركيا والمتورطة في إعداد المخطط وهم: ياسر محمد حلمي زناتي ومحمود حسين أحمد حسين وأيمن أحمد عبد الغني حسنين، ومدحت أحمد محمود الحداد".

اعلان
فتش عن تركيا.. سقوط أكبر وأخطر تشكيل إرهابي في مصر
سبق

تمكنت السلطات المصرية من اعتقال 16 عنصراً قالت إنهم أخطر القيادات الإرهابية في مصر بحسب ما تناولته "روسيا اليوم" نقلاً عن وسائل إعلام مصرية.
وفي هذا السياق قال بيان لـ "قطاع الأمن الوطني" إن تلك العناصر كانت تنفذ "مخططاً لقيادات التنظيم الهاربة بدولة تركيا، يستهدف الإضرار بمقدرات الدولة الاقتصادية فضلاً عن تنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه المنشآت والمرافق الحيوية والقوات المسلحة والشرطة والقضاء لإشاعة حالة من الفوضى بالبلاد تمكنه من العودة لتصدر المشهد السياسي".

وكشف البيان بأن المجموعة كانت تتحرك لـ"إنشاء ثلاث شبكات سرية تستهدف تهريب النقد الأجنبي خارج البلاد، وتهريب العناصر الإخوانية المطلوبة أمنياً إلى بعض الدول الأوروبية مروراً بتركيا، وتوفير الدعم المادي لعناصر التنظيم بالداخل لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية التي تستهدف الإضرار بالجبهة الداخلية، وذلك بالتعاون مع عدد من العناصر الإخوانية القائمة على إدارة بعض الشركات بالبلاد، والتي يتخذونها ستاراً لتمويل نشاطهم لصالح التنظيم".

وتابع البيان يسرد: "نجحت الجهود في تحديد العناصر الإخوانية الهاربة في تركيا والمتورطة في إعداد المخطط وهم: ياسر محمد حلمي زناتي ومحمود حسين أحمد حسين وأيمن أحمد عبد الغني حسنين، ومدحت أحمد محمود الحداد".

10 سبتمبر 2019 - 11 محرّم 1441
08:15 PM

فتش عن تركيا.. سقوط أكبر وأخطر تشكيل إرهابي في مصر

عناصر "إخوانية" هاربة لأنقرة متورطة في إعداد المخطط

A A A
3
14,884

تمكنت السلطات المصرية من اعتقال 16 عنصراً قالت إنهم أخطر القيادات الإرهابية في مصر بحسب ما تناولته "روسيا اليوم" نقلاً عن وسائل إعلام مصرية.
وفي هذا السياق قال بيان لـ "قطاع الأمن الوطني" إن تلك العناصر كانت تنفذ "مخططاً لقيادات التنظيم الهاربة بدولة تركيا، يستهدف الإضرار بمقدرات الدولة الاقتصادية فضلاً عن تنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه المنشآت والمرافق الحيوية والقوات المسلحة والشرطة والقضاء لإشاعة حالة من الفوضى بالبلاد تمكنه من العودة لتصدر المشهد السياسي".

وكشف البيان بأن المجموعة كانت تتحرك لـ"إنشاء ثلاث شبكات سرية تستهدف تهريب النقد الأجنبي خارج البلاد، وتهريب العناصر الإخوانية المطلوبة أمنياً إلى بعض الدول الأوروبية مروراً بتركيا، وتوفير الدعم المادي لعناصر التنظيم بالداخل لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية التي تستهدف الإضرار بالجبهة الداخلية، وذلك بالتعاون مع عدد من العناصر الإخوانية القائمة على إدارة بعض الشركات بالبلاد، والتي يتخذونها ستاراً لتمويل نشاطهم لصالح التنظيم".

وتابع البيان يسرد: "نجحت الجهود في تحديد العناصر الإخوانية الهاربة في تركيا والمتورطة في إعداد المخطط وهم: ياسر محمد حلمي زناتي ومحمود حسين أحمد حسين وأيمن أحمد عبد الغني حسنين، ومدحت أحمد محمود الحداد".