"الأخضر" برغبة التعويض يواجه البحرين في "خليجي 24"

يتطلع كل من المنتخبَيْن السعودي والبحريني إلى تحقيق فوزه الأول في بطولة كأس الخليج (خليجي 24) المقامة حاليًا في قطر من أجل تصحيح مساره، والدخول في دائرة المنافسة على التأهل للدور التالي (المربع الذهبي) للبطولة.

ويلتقي الفريقان غدًا على ملعب "عبدالله بن خليفة" بنادي الدحيل في الدوحة، وذلك في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة التي تستضيفها قطر حتى الثامن من ديسمبر المقبل.

وكان الحظ قد عاند كلاً من الفريقين في الجولة الأولى من مباريات المجموعة؛ إذ خسر المنتخب السعودي 1 / 3 أمام نظيره الكويتي رغم البداية الجيدة التي قدمها الفريق في المباراة، فيما تعادل المنتخب البحريني مع نظيره العماني سلبيًّا رغم تفوقه على المنتخب العماني في فترات عدة من المباراة، وإن ظل الأداء باهتًا من الفريقين معظم الوقت؛ ولهذا يتطلع كل من الفريقَين اليوم إلى تحقيق الفوز للدخول في دائرة المنافسة على التأهل للدور قبل النهائي، فيما ستكون خسارة أي منهما إيذانًا بخروجه مبكرًا من دائرة المنافسة.

وتلقى المنتخب السعودي (الأخضر) العقاب على الفرص التي أهدرها في بداية المباراة أمام الكويت؛ وتلقت شباك الفريق ثلاثة أهداف في مباراة واحدة للمرة الأولى في 2019؛ ما يعني أن الفرنسي هيرفي رينار، المدير الفني للفريق، أصبح مطالَبا بإعادة صياغة التنظيم الدفاعي لفريقه قبل مواجهة المنتخب البحريني.

وفي المقابل، كان المنتخب البحريني على وشك انتزاع الفوز في مباراة عُمان من خلال الهجوم المكثف والخطير في نهاية المباراة، لكن الحظ عاند الفريق، وارتدت كرة خطيرة من العارضة قبل 11 دقيقة من نهاية المباراة.

المنتخب السعودي الأخضر السعودي خليجي 24 كأس الخليج العربي 24 المنتخب البحريني
اعلان
"الأخضر" برغبة التعويض يواجه البحرين في "خليجي 24"
سبق

يتطلع كل من المنتخبَيْن السعودي والبحريني إلى تحقيق فوزه الأول في بطولة كأس الخليج (خليجي 24) المقامة حاليًا في قطر من أجل تصحيح مساره، والدخول في دائرة المنافسة على التأهل للدور التالي (المربع الذهبي) للبطولة.

ويلتقي الفريقان غدًا على ملعب "عبدالله بن خليفة" بنادي الدحيل في الدوحة، وذلك في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة التي تستضيفها قطر حتى الثامن من ديسمبر المقبل.

وكان الحظ قد عاند كلاً من الفريقين في الجولة الأولى من مباريات المجموعة؛ إذ خسر المنتخب السعودي 1 / 3 أمام نظيره الكويتي رغم البداية الجيدة التي قدمها الفريق في المباراة، فيما تعادل المنتخب البحريني مع نظيره العماني سلبيًّا رغم تفوقه على المنتخب العماني في فترات عدة من المباراة، وإن ظل الأداء باهتًا من الفريقين معظم الوقت؛ ولهذا يتطلع كل من الفريقَين اليوم إلى تحقيق الفوز للدخول في دائرة المنافسة على التأهل للدور قبل النهائي، فيما ستكون خسارة أي منهما إيذانًا بخروجه مبكرًا من دائرة المنافسة.

وتلقى المنتخب السعودي (الأخضر) العقاب على الفرص التي أهدرها في بداية المباراة أمام الكويت؛ وتلقت شباك الفريق ثلاثة أهداف في مباراة واحدة للمرة الأولى في 2019؛ ما يعني أن الفرنسي هيرفي رينار، المدير الفني للفريق، أصبح مطالَبا بإعادة صياغة التنظيم الدفاعي لفريقه قبل مواجهة المنتخب البحريني.

وفي المقابل، كان المنتخب البحريني على وشك انتزاع الفوز في مباراة عُمان من خلال الهجوم المكثف والخطير في نهاية المباراة، لكن الحظ عاند الفريق، وارتدت كرة خطيرة من العارضة قبل 11 دقيقة من نهاية المباراة.

30 نوفمبر 2019 - 3 ربيع الآخر 1441
01:37 AM

"الأخضر" برغبة التعويض يواجه البحرين في "خليجي 24"

A A A
7
8,757

يتطلع كل من المنتخبَيْن السعودي والبحريني إلى تحقيق فوزه الأول في بطولة كأس الخليج (خليجي 24) المقامة حاليًا في قطر من أجل تصحيح مساره، والدخول في دائرة المنافسة على التأهل للدور التالي (المربع الذهبي) للبطولة.

ويلتقي الفريقان غدًا على ملعب "عبدالله بن خليفة" بنادي الدحيل في الدوحة، وذلك في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة التي تستضيفها قطر حتى الثامن من ديسمبر المقبل.

وكان الحظ قد عاند كلاً من الفريقين في الجولة الأولى من مباريات المجموعة؛ إذ خسر المنتخب السعودي 1 / 3 أمام نظيره الكويتي رغم البداية الجيدة التي قدمها الفريق في المباراة، فيما تعادل المنتخب البحريني مع نظيره العماني سلبيًّا رغم تفوقه على المنتخب العماني في فترات عدة من المباراة، وإن ظل الأداء باهتًا من الفريقين معظم الوقت؛ ولهذا يتطلع كل من الفريقَين اليوم إلى تحقيق الفوز للدخول في دائرة المنافسة على التأهل للدور قبل النهائي، فيما ستكون خسارة أي منهما إيذانًا بخروجه مبكرًا من دائرة المنافسة.

وتلقى المنتخب السعودي (الأخضر) العقاب على الفرص التي أهدرها في بداية المباراة أمام الكويت؛ وتلقت شباك الفريق ثلاثة أهداف في مباراة واحدة للمرة الأولى في 2019؛ ما يعني أن الفرنسي هيرفي رينار، المدير الفني للفريق، أصبح مطالَبا بإعادة صياغة التنظيم الدفاعي لفريقه قبل مواجهة المنتخب البحريني.

وفي المقابل، كان المنتخب البحريني على وشك انتزاع الفوز في مباراة عُمان من خلال الهجوم المكثف والخطير في نهاية المباراة، لكن الحظ عاند الفريق، وارتدت كرة خطيرة من العارضة قبل 11 دقيقة من نهاية المباراة.