رئيس الاتحاد السويسري يطّلع على أعمال الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

أثنى على تجربة المملكة في تنمية هذا القطاع

‎ زار رئيس الاتحاد السويسري أولي ماورر، والوفد المرافق له مركز دعم المنشآت، ومجمع ريادة الأعمال التابع للهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، وذلك بهدف تعزيز التعاون التجاري والاستثمار بين قطاعات الأعمال وتبادل المعلومات عن فرص الاستثمار المتاحة، بالإضافة إلى نقل الخبرات السويسرية ومطابقتها لأعمال المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتباحث في دعمها لنقل أعمالها لخارج المملكة العربية السعودية.

‎ وكان في استقباله وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة صالح بن إبراهيم الرشيد، ونواب الهيئة ومنسوبيها في مركز دعم المنشآت ومجمع ريادة الأعمال الجديد في واجهة الرياض.

‎وتحدث الطرفان عن نقل الخبرات السويسرية في مختلف المجالات التمويلية والبرامج التدريبية والمفاهيم التجارية، وسُبُل التغلب على العقبات ودعم الاستثمارات والشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز التعاون بين الدولتين في المجالات ذات الاهتمام المشترك في ضوء رؤية المملكة 2030.

‎وتحدث خلال الزيارة الرئيس السويسري عن أهمية الشركات الناشئة ودورها في زيادة الناتج المحلي، وأشاد بالجهود التي تبذلها المملكة تجاه تنمية هذا القطاع الحيوي المساهم بدوره في التنمية الاقتصادية.

‎واستعرض محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، استراتيجية الهيئة ومبادراتها وبرامجها الداعمة والممكّنة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ وقدم شكره للرئيس ولوزير المالية، وللوفد المرافق على اهتمامهم بتبادل الخبرات بين البلدين.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة تعمل على تحقيق أحد ركائز رؤية المملكة ،2030 نحو رفع نسبة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة من 20% وصولًا إلى 35%.

رئيس الاتحاد السويسري المنشآت رؤية المملكة 2030
اعلان
رئيس الاتحاد السويسري يطّلع على أعمال الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة
سبق

‎ زار رئيس الاتحاد السويسري أولي ماورر، والوفد المرافق له مركز دعم المنشآت، ومجمع ريادة الأعمال التابع للهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، وذلك بهدف تعزيز التعاون التجاري والاستثمار بين قطاعات الأعمال وتبادل المعلومات عن فرص الاستثمار المتاحة، بالإضافة إلى نقل الخبرات السويسرية ومطابقتها لأعمال المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتباحث في دعمها لنقل أعمالها لخارج المملكة العربية السعودية.

‎ وكان في استقباله وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة صالح بن إبراهيم الرشيد، ونواب الهيئة ومنسوبيها في مركز دعم المنشآت ومجمع ريادة الأعمال الجديد في واجهة الرياض.

‎وتحدث الطرفان عن نقل الخبرات السويسرية في مختلف المجالات التمويلية والبرامج التدريبية والمفاهيم التجارية، وسُبُل التغلب على العقبات ودعم الاستثمارات والشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز التعاون بين الدولتين في المجالات ذات الاهتمام المشترك في ضوء رؤية المملكة 2030.

‎وتحدث خلال الزيارة الرئيس السويسري عن أهمية الشركات الناشئة ودورها في زيادة الناتج المحلي، وأشاد بالجهود التي تبذلها المملكة تجاه تنمية هذا القطاع الحيوي المساهم بدوره في التنمية الاقتصادية.

‎واستعرض محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، استراتيجية الهيئة ومبادراتها وبرامجها الداعمة والممكّنة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ وقدم شكره للرئيس ولوزير المالية، وللوفد المرافق على اهتمامهم بتبادل الخبرات بين البلدين.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة تعمل على تحقيق أحد ركائز رؤية المملكة ،2030 نحو رفع نسبة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة من 20% وصولًا إلى 35%.

29 أكتوبر 2019 - 1 ربيع الأول 1441
06:39 PM

رئيس الاتحاد السويسري يطّلع على أعمال الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

أثنى على تجربة المملكة في تنمية هذا القطاع

A A A
0
1,349

‎ زار رئيس الاتحاد السويسري أولي ماورر، والوفد المرافق له مركز دعم المنشآت، ومجمع ريادة الأعمال التابع للهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، وذلك بهدف تعزيز التعاون التجاري والاستثمار بين قطاعات الأعمال وتبادل المعلومات عن فرص الاستثمار المتاحة، بالإضافة إلى نقل الخبرات السويسرية ومطابقتها لأعمال المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتباحث في دعمها لنقل أعمالها لخارج المملكة العربية السعودية.

‎ وكان في استقباله وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة صالح بن إبراهيم الرشيد، ونواب الهيئة ومنسوبيها في مركز دعم المنشآت ومجمع ريادة الأعمال الجديد في واجهة الرياض.

‎وتحدث الطرفان عن نقل الخبرات السويسرية في مختلف المجالات التمويلية والبرامج التدريبية والمفاهيم التجارية، وسُبُل التغلب على العقبات ودعم الاستثمارات والشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز التعاون بين الدولتين في المجالات ذات الاهتمام المشترك في ضوء رؤية المملكة 2030.

‎وتحدث خلال الزيارة الرئيس السويسري عن أهمية الشركات الناشئة ودورها في زيادة الناتج المحلي، وأشاد بالجهود التي تبذلها المملكة تجاه تنمية هذا القطاع الحيوي المساهم بدوره في التنمية الاقتصادية.

‎واستعرض محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، استراتيجية الهيئة ومبادراتها وبرامجها الداعمة والممكّنة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ وقدم شكره للرئيس ولوزير المالية، وللوفد المرافق على اهتمامهم بتبادل الخبرات بين البلدين.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة تعمل على تحقيق أحد ركائز رؤية المملكة ،2030 نحو رفع نسبة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة من 20% وصولًا إلى 35%.