رولز - رويس موتور كارز تطرح مجموعة جديدة من طرازَي بلاك بادج رايث وبلاك بادج داون

ضمن مجموعة تدعى "أداماس".. وتجمع بين الكفاءة المذهلة والطبيعة الثائرة

عبدالملك سرور

ابتكرت وحدة التصميم حسب الطلب من مصممين ومهندسين وحرفيين في برنامج بيسبوك للتصميم حسب الطلب في دار رولز-رويس؛ مجموعة جديدة أكثر غموضاً وجاذبية من طرازَي "بلاك بادج رايث" و"بلاك بادج داون"، وطرحتها ضمن مجموعة محدودة العدد تدعى "أداماس".

تمّ استلهام عنوان المجموعة من الاسم الذي يعني: لا يقهر ولا يخضع كالماس، وتحتفي أداماس بطابع أكثر غموضاً ينعكس في لمساتها الداكنة والمشغولة بحرفية معاصرة، وذلك عبر دمج عناصر جمالية مستوحاة من بنية الكربون المتينة طبقتها على 40 سيارة بلاك بادج رايث، و30 بلاك بادج داون. وتمّ إجراء تعديلات على الألياف التقنية والمكوّنات الجزيئية.

وتعليقًا على هذا الابتكار الجديد، قال تورستن مولر-أوتفوس الرئيس التنفيذي لـ"رولز-رويس موتور كارز": "تجمع مجموعة أداماس بين الكفاءة المذهلة التي يتمتّع بها حرفيّو برنامج بيسبوك في دار رولز-رويس في جودوود غرب ساسكس، والطبيعة الثائرة التي تتحلّى بها بلاك بادج. ولذلك كانت النتيجة سيارة لأولئك الذين ينشدون أكثر من سيارة بهندسة وفخامة باهرتَين. إنها سيّارة لكلّ شخص لا يخشى المجازفة ولا يتردد في اقتناء سيارة تشكّل تعبيراً جريئاً وتقدّمياً عن الفخامة الحقيقية والعصرية بأكثر أشكاله سواداً.

مجموعة أداماس

لعلّ أوّل ما يلفت الأنظار في سيارة من مجموعة أداماس هو تمثال روح السعادة الذي دفع به المصمّمون نحو أقصى درجات السواد. فغدا التمثال مصنوعاً لأول مرة في تاريخ العلامة من ألياف الكربون المصنّع، ليشكّل خير تجسيد لجوهر المجموعة الجديدة.

وقد صنع هذا التمثال من 294 طبقة من ألياف الكربون المخصّص للطائرات ويستغرق صنعه 68 ساعة. ووضع التمثال على قاعدة من التيتانيوم مصنوعة خصيصاً للمجموعة؛ وهي تحمل عبارة BLACK BADGE ADAMAS وشعار "اللانهاية".

واستعادت المجموعة ألوان النسخة الأولى من مجموعة رولز-رويس بلاك بادج. وقد امتدّ اللون البرتقالي المستخدم في مقصورة داون واللون الأزرق Cobalto Blue المستخدم في مقصورة رايث إلى اللون الخارجي للسيارتين، وباتت السيارة مطلية بدرجات قاتمة أكثر من هذين اللونين مع لونَي الأحمر Aphrodite Red والأسود، ولونَي الأزرق Morpheus Blue والأسود على التوالي. وتعتبر سيارات هذه المجموعة هي الأولى ضمن فئة بلاك بادج التي تحظى بطلاء بلونين.

وتتميّز هذه الألوان بتحوّل عميق في الألوان، فتمنح تأثيراً مشعاً باهراً. وبإمكان عشاق العلامة اختيار أيّ من مجموعتَي الألوان المتاحة لسيارة أداماس التي يرغبون في اقتنائها. وقد أضاف المصمّمون فتحات سوداء إلى إطار الشبك الأمامي ذات اللون الداكن أصلاً في بلاك بادج؛ ما يبرز طبيعة مجموعة أداماس القاتمة التي تأبى الخضوع.

أما في المقصورة فتنجذب الأنظار إلى الساعة المرصّعة بالماس الأسود. وعبر استغلال بنية الكربون بأوضح أشكاله، بات شعار اللانهاية لبلاك بادج مؤلفاً من 88 ماسة مصنوعة في المختبر، وقد تمّ تثبيت هذه الماسات السوداء على صفيحة من ألياف الكربون وتمّت هندستها بشكل يعطي أبهى درجات اللون والصفاء. أما مينا الساعة الأبيض فيتألّق بتفاصيل متناقِضة اللون من خلال سبحات من الألمنيوم المصنّع وإطار داخلي من الألمنيوم المصقول.

اعلان
رولز - رويس موتور كارز تطرح مجموعة جديدة من طرازَي بلاك بادج رايث وبلاك بادج داون
سبق

عبدالملك سرور

ابتكرت وحدة التصميم حسب الطلب من مصممين ومهندسين وحرفيين في برنامج بيسبوك للتصميم حسب الطلب في دار رولز-رويس؛ مجموعة جديدة أكثر غموضاً وجاذبية من طرازَي "بلاك بادج رايث" و"بلاك بادج داون"، وطرحتها ضمن مجموعة محدودة العدد تدعى "أداماس".

تمّ استلهام عنوان المجموعة من الاسم الذي يعني: لا يقهر ولا يخضع كالماس، وتحتفي أداماس بطابع أكثر غموضاً ينعكس في لمساتها الداكنة والمشغولة بحرفية معاصرة، وذلك عبر دمج عناصر جمالية مستوحاة من بنية الكربون المتينة طبقتها على 40 سيارة بلاك بادج رايث، و30 بلاك بادج داون. وتمّ إجراء تعديلات على الألياف التقنية والمكوّنات الجزيئية.

وتعليقًا على هذا الابتكار الجديد، قال تورستن مولر-أوتفوس الرئيس التنفيذي لـ"رولز-رويس موتور كارز": "تجمع مجموعة أداماس بين الكفاءة المذهلة التي يتمتّع بها حرفيّو برنامج بيسبوك في دار رولز-رويس في جودوود غرب ساسكس، والطبيعة الثائرة التي تتحلّى بها بلاك بادج. ولذلك كانت النتيجة سيارة لأولئك الذين ينشدون أكثر من سيارة بهندسة وفخامة باهرتَين. إنها سيّارة لكلّ شخص لا يخشى المجازفة ولا يتردد في اقتناء سيارة تشكّل تعبيراً جريئاً وتقدّمياً عن الفخامة الحقيقية والعصرية بأكثر أشكاله سواداً.

مجموعة أداماس

لعلّ أوّل ما يلفت الأنظار في سيارة من مجموعة أداماس هو تمثال روح السعادة الذي دفع به المصمّمون نحو أقصى درجات السواد. فغدا التمثال مصنوعاً لأول مرة في تاريخ العلامة من ألياف الكربون المصنّع، ليشكّل خير تجسيد لجوهر المجموعة الجديدة.

وقد صنع هذا التمثال من 294 طبقة من ألياف الكربون المخصّص للطائرات ويستغرق صنعه 68 ساعة. ووضع التمثال على قاعدة من التيتانيوم مصنوعة خصيصاً للمجموعة؛ وهي تحمل عبارة BLACK BADGE ADAMAS وشعار "اللانهاية".

واستعادت المجموعة ألوان النسخة الأولى من مجموعة رولز-رويس بلاك بادج. وقد امتدّ اللون البرتقالي المستخدم في مقصورة داون واللون الأزرق Cobalto Blue المستخدم في مقصورة رايث إلى اللون الخارجي للسيارتين، وباتت السيارة مطلية بدرجات قاتمة أكثر من هذين اللونين مع لونَي الأحمر Aphrodite Red والأسود، ولونَي الأزرق Morpheus Blue والأسود على التوالي. وتعتبر سيارات هذه المجموعة هي الأولى ضمن فئة بلاك بادج التي تحظى بطلاء بلونين.

وتتميّز هذه الألوان بتحوّل عميق في الألوان، فتمنح تأثيراً مشعاً باهراً. وبإمكان عشاق العلامة اختيار أيّ من مجموعتَي الألوان المتاحة لسيارة أداماس التي يرغبون في اقتنائها. وقد أضاف المصمّمون فتحات سوداء إلى إطار الشبك الأمامي ذات اللون الداكن أصلاً في بلاك بادج؛ ما يبرز طبيعة مجموعة أداماس القاتمة التي تأبى الخضوع.

أما في المقصورة فتنجذب الأنظار إلى الساعة المرصّعة بالماس الأسود. وعبر استغلال بنية الكربون بأوضح أشكاله، بات شعار اللانهاية لبلاك بادج مؤلفاً من 88 ماسة مصنوعة في المختبر، وقد تمّ تثبيت هذه الماسات السوداء على صفيحة من ألياف الكربون وتمّت هندستها بشكل يعطي أبهى درجات اللون والصفاء. أما مينا الساعة الأبيض فيتألّق بتفاصيل متناقِضة اللون من خلال سبحات من الألمنيوم المصنّع وإطار داخلي من الألمنيوم المصقول.

03 مايو 2018 - 17 شعبان 1439
10:32 PM

رولز - رويس موتور كارز تطرح مجموعة جديدة من طرازَي بلاك بادج رايث وبلاك بادج داون

ضمن مجموعة تدعى "أداماس".. وتجمع بين الكفاءة المذهلة والطبيعة الثائرة

A A A
10
20,102

عبدالملك سرور

ابتكرت وحدة التصميم حسب الطلب من مصممين ومهندسين وحرفيين في برنامج بيسبوك للتصميم حسب الطلب في دار رولز-رويس؛ مجموعة جديدة أكثر غموضاً وجاذبية من طرازَي "بلاك بادج رايث" و"بلاك بادج داون"، وطرحتها ضمن مجموعة محدودة العدد تدعى "أداماس".

تمّ استلهام عنوان المجموعة من الاسم الذي يعني: لا يقهر ولا يخضع كالماس، وتحتفي أداماس بطابع أكثر غموضاً ينعكس في لمساتها الداكنة والمشغولة بحرفية معاصرة، وذلك عبر دمج عناصر جمالية مستوحاة من بنية الكربون المتينة طبقتها على 40 سيارة بلاك بادج رايث، و30 بلاك بادج داون. وتمّ إجراء تعديلات على الألياف التقنية والمكوّنات الجزيئية.

وتعليقًا على هذا الابتكار الجديد، قال تورستن مولر-أوتفوس الرئيس التنفيذي لـ"رولز-رويس موتور كارز": "تجمع مجموعة أداماس بين الكفاءة المذهلة التي يتمتّع بها حرفيّو برنامج بيسبوك في دار رولز-رويس في جودوود غرب ساسكس، والطبيعة الثائرة التي تتحلّى بها بلاك بادج. ولذلك كانت النتيجة سيارة لأولئك الذين ينشدون أكثر من سيارة بهندسة وفخامة باهرتَين. إنها سيّارة لكلّ شخص لا يخشى المجازفة ولا يتردد في اقتناء سيارة تشكّل تعبيراً جريئاً وتقدّمياً عن الفخامة الحقيقية والعصرية بأكثر أشكاله سواداً.

مجموعة أداماس

لعلّ أوّل ما يلفت الأنظار في سيارة من مجموعة أداماس هو تمثال روح السعادة الذي دفع به المصمّمون نحو أقصى درجات السواد. فغدا التمثال مصنوعاً لأول مرة في تاريخ العلامة من ألياف الكربون المصنّع، ليشكّل خير تجسيد لجوهر المجموعة الجديدة.

وقد صنع هذا التمثال من 294 طبقة من ألياف الكربون المخصّص للطائرات ويستغرق صنعه 68 ساعة. ووضع التمثال على قاعدة من التيتانيوم مصنوعة خصيصاً للمجموعة؛ وهي تحمل عبارة BLACK BADGE ADAMAS وشعار "اللانهاية".

واستعادت المجموعة ألوان النسخة الأولى من مجموعة رولز-رويس بلاك بادج. وقد امتدّ اللون البرتقالي المستخدم في مقصورة داون واللون الأزرق Cobalto Blue المستخدم في مقصورة رايث إلى اللون الخارجي للسيارتين، وباتت السيارة مطلية بدرجات قاتمة أكثر من هذين اللونين مع لونَي الأحمر Aphrodite Red والأسود، ولونَي الأزرق Morpheus Blue والأسود على التوالي. وتعتبر سيارات هذه المجموعة هي الأولى ضمن فئة بلاك بادج التي تحظى بطلاء بلونين.

وتتميّز هذه الألوان بتحوّل عميق في الألوان، فتمنح تأثيراً مشعاً باهراً. وبإمكان عشاق العلامة اختيار أيّ من مجموعتَي الألوان المتاحة لسيارة أداماس التي يرغبون في اقتنائها. وقد أضاف المصمّمون فتحات سوداء إلى إطار الشبك الأمامي ذات اللون الداكن أصلاً في بلاك بادج؛ ما يبرز طبيعة مجموعة أداماس القاتمة التي تأبى الخضوع.

أما في المقصورة فتنجذب الأنظار إلى الساعة المرصّعة بالماس الأسود. وعبر استغلال بنية الكربون بأوضح أشكاله، بات شعار اللانهاية لبلاك بادج مؤلفاً من 88 ماسة مصنوعة في المختبر، وقد تمّ تثبيت هذه الماسات السوداء على صفيحة من ألياف الكربون وتمّت هندستها بشكل يعطي أبهى درجات اللون والصفاء. أما مينا الساعة الأبيض فيتألّق بتفاصيل متناقِضة اللون من خلال سبحات من الألمنيوم المصنّع وإطار داخلي من الألمنيوم المصقول.