"سياحة القريات" تبحث مع أهالي قرى شمال القريات تحويلها إلى "سياحة زراعية وتراثية"

يشمل إقامة فندق تراثي ونُزل ودعم أهاليها بقروض بلا فوائد:

يبحث مكتب السياحة والتراث الوطني بمحافظة القريات، إمكانية تحويل عددٍ من قرى شمال شرق القريات والواقعة على طريق القريات- طريف، والتي تشتهر باحتوائها على مواقع أثرية وزراعية قديمة وعيون كبريتية، إلى مناطق سياحة زراعية وتطويرها، لتشمل إقامة فندق تراثي ونُزل ودعم أهالي تلك القرى بقروض دون فوائد.

جاء ذلك خلال اجتماع مدير مكتب السياحة والتراث الوطني بمحافظة القريات طلال الرويلي، وبحضور رئيس مركز عين الحواس عبدالعزيز الزيدان، مع أهالي قرى "كاف وعين الحواس ومنوه وإثرة والقرقر" التي يشملها المشروع السياحي.

وذكر لـ"سبق" مدير مكتب السياحة والتراث الوطني بالقريات طلال الرويلي أن الاجتماع جاء بناءً على توجيهات من مدير عام فرع السياحة بالجوف الدكتور جهز الشمري؛ لبحث المشروع مع أهالي تلك القرى ومناقشته معهم.

وتحتوي تلك القرى على عددٍ من المواقع والبيوت القديمة والمهجورة، منها بيوت طينية متجاورة وقلاع حربية ومزارع وعيون مياه كبريتية، كما يوجد بها أشجار نخيل يبلغ عمرها عشرات السنين، والتي نشرت "سبق" تقريرًا مفصّلاً عنها سابقًا بعنوان "ثالوث الخطر يهدد أقدم قرية أثرية في "القريات" بالزوال"، شمل أبرز تلك المواقع الأثرية، والحديث عن مخاوف من زوالها مع مرور الوقت وبفعل العوامل البيئية التي قد تهدّد بقاءها.

اعلان
"سياحة القريات" تبحث مع أهالي قرى شمال القريات تحويلها إلى "سياحة زراعية وتراثية"
سبق

يبحث مكتب السياحة والتراث الوطني بمحافظة القريات، إمكانية تحويل عددٍ من قرى شمال شرق القريات والواقعة على طريق القريات- طريف، والتي تشتهر باحتوائها على مواقع أثرية وزراعية قديمة وعيون كبريتية، إلى مناطق سياحة زراعية وتطويرها، لتشمل إقامة فندق تراثي ونُزل ودعم أهالي تلك القرى بقروض دون فوائد.

جاء ذلك خلال اجتماع مدير مكتب السياحة والتراث الوطني بمحافظة القريات طلال الرويلي، وبحضور رئيس مركز عين الحواس عبدالعزيز الزيدان، مع أهالي قرى "كاف وعين الحواس ومنوه وإثرة والقرقر" التي يشملها المشروع السياحي.

وذكر لـ"سبق" مدير مكتب السياحة والتراث الوطني بالقريات طلال الرويلي أن الاجتماع جاء بناءً على توجيهات من مدير عام فرع السياحة بالجوف الدكتور جهز الشمري؛ لبحث المشروع مع أهالي تلك القرى ومناقشته معهم.

وتحتوي تلك القرى على عددٍ من المواقع والبيوت القديمة والمهجورة، منها بيوت طينية متجاورة وقلاع حربية ومزارع وعيون مياه كبريتية، كما يوجد بها أشجار نخيل يبلغ عمرها عشرات السنين، والتي نشرت "سبق" تقريرًا مفصّلاً عنها سابقًا بعنوان "ثالوث الخطر يهدد أقدم قرية أثرية في "القريات" بالزوال"، شمل أبرز تلك المواقع الأثرية، والحديث عن مخاوف من زوالها مع مرور الوقت وبفعل العوامل البيئية التي قد تهدّد بقاءها.

13 أغسطس 2018 - 2 ذو الحجة 1439
09:15 PM

"سياحة القريات" تبحث مع أهالي قرى شمال القريات تحويلها إلى "سياحة زراعية وتراثية"

يشمل إقامة فندق تراثي ونُزل ودعم أهاليها بقروض بلا فوائد:

A A A
0
878

يبحث مكتب السياحة والتراث الوطني بمحافظة القريات، إمكانية تحويل عددٍ من قرى شمال شرق القريات والواقعة على طريق القريات- طريف، والتي تشتهر باحتوائها على مواقع أثرية وزراعية قديمة وعيون كبريتية، إلى مناطق سياحة زراعية وتطويرها، لتشمل إقامة فندق تراثي ونُزل ودعم أهالي تلك القرى بقروض دون فوائد.

جاء ذلك خلال اجتماع مدير مكتب السياحة والتراث الوطني بمحافظة القريات طلال الرويلي، وبحضور رئيس مركز عين الحواس عبدالعزيز الزيدان، مع أهالي قرى "كاف وعين الحواس ومنوه وإثرة والقرقر" التي يشملها المشروع السياحي.

وذكر لـ"سبق" مدير مكتب السياحة والتراث الوطني بالقريات طلال الرويلي أن الاجتماع جاء بناءً على توجيهات من مدير عام فرع السياحة بالجوف الدكتور جهز الشمري؛ لبحث المشروع مع أهالي تلك القرى ومناقشته معهم.

وتحتوي تلك القرى على عددٍ من المواقع والبيوت القديمة والمهجورة، منها بيوت طينية متجاورة وقلاع حربية ومزارع وعيون مياه كبريتية، كما يوجد بها أشجار نخيل يبلغ عمرها عشرات السنين، والتي نشرت "سبق" تقريرًا مفصّلاً عنها سابقًا بعنوان "ثالوث الخطر يهدد أقدم قرية أثرية في "القريات" بالزوال"، شمل أبرز تلك المواقع الأثرية، والحديث عن مخاوف من زوالها مع مرور الوقت وبفعل العوامل البيئية التي قد تهدّد بقاءها.