شاهد.. "لوماس" تسرد نجاح تجربتها في صناعة الصابون من حليب الإبل

بدأت بمصنع منزلي ليصبح مشروعًا عالميًّا يقدِّم منتجاته للشركات الكبرى

سردت سيدة من جنوب إفريقيا قصة نجاح تجربتها في صناعة الصابون من حليب الإبل، وتحوُّل تلك التجربة من مصنع منزلي لمشروع عالمي.

وفي التفاصيل، قالت "ستيفي لوماس": أملك معملاً لصناعة صابون حليب الجمال. وهذا الصابون طبيعي جدًّا، ومصنوع يدويًّا. هذا المشروع بدأ كمشروع منزلي، ومع توسع المشروع أكثر فأكثر احتجنا إلى رخصة تجارية، وافتتحنا مصنع صابون الجمال في عام 2014. كان ذلك خلال إقامتي في دبي لمدة 10 سنوات حينها.

واسترسلت: نحن نشتري جميع المواد الخام من الزيوت والزبدة، ونقوم بصناعة الصابون من الصفر. نصنع زبدة الشيا، وزيت جوز الهند، ثم نخلطهما مع حليب الإبل. توضع الزبدة العطرية، ثم تسكب في قوالب ضخمة.

مشيرة إلى أن القالب الواحد ينتج 360 قطعة صابون، ثم تدخل غرفة المعالجة، وتبقى هناك لمدة أربعة أسابيع.

وأكدت "لوماس" أن المشروع الآن يدعم بشكل كبير الشركات المحلية والناشئة، وهو مطابق للمعايير والاختبارات. وتم التوقيع مع شركات كبيرة لتصنيع منتجات خاصة بها.

من جهته، علق الإعلامي المختص في قطاع الإبل راكان المغيري في تغريدة له على تويتر: "الإبل كلها خير.. الاستثمار فيها بكر. "الجنوب إفريقية ستيفي لوماس" لها السبق في صناعة صابون من حليب الإبل. رجال الأعمال، أمامكم فرص مغرية جدًّا.

ودعا مواطنون رجال الأعمال إلى الاستثمار في عالم الإبل، والاستفادة منها؛ كونها تعتبر مصدرًا لكثير من الصناعات والمنتجات الغذائية وغيرها.

اعلان
شاهد.. "لوماس" تسرد نجاح تجربتها في صناعة الصابون من حليب الإبل
سبق

سردت سيدة من جنوب إفريقيا قصة نجاح تجربتها في صناعة الصابون من حليب الإبل، وتحوُّل تلك التجربة من مصنع منزلي لمشروع عالمي.

وفي التفاصيل، قالت "ستيفي لوماس": أملك معملاً لصناعة صابون حليب الجمال. وهذا الصابون طبيعي جدًّا، ومصنوع يدويًّا. هذا المشروع بدأ كمشروع منزلي، ومع توسع المشروع أكثر فأكثر احتجنا إلى رخصة تجارية، وافتتحنا مصنع صابون الجمال في عام 2014. كان ذلك خلال إقامتي في دبي لمدة 10 سنوات حينها.

واسترسلت: نحن نشتري جميع المواد الخام من الزيوت والزبدة، ونقوم بصناعة الصابون من الصفر. نصنع زبدة الشيا، وزيت جوز الهند، ثم نخلطهما مع حليب الإبل. توضع الزبدة العطرية، ثم تسكب في قوالب ضخمة.

مشيرة إلى أن القالب الواحد ينتج 360 قطعة صابون، ثم تدخل غرفة المعالجة، وتبقى هناك لمدة أربعة أسابيع.

وأكدت "لوماس" أن المشروع الآن يدعم بشكل كبير الشركات المحلية والناشئة، وهو مطابق للمعايير والاختبارات. وتم التوقيع مع شركات كبيرة لتصنيع منتجات خاصة بها.

من جهته، علق الإعلامي المختص في قطاع الإبل راكان المغيري في تغريدة له على تويتر: "الإبل كلها خير.. الاستثمار فيها بكر. "الجنوب إفريقية ستيفي لوماس" لها السبق في صناعة صابون من حليب الإبل. رجال الأعمال، أمامكم فرص مغرية جدًّا.

ودعا مواطنون رجال الأعمال إلى الاستثمار في عالم الإبل، والاستفادة منها؛ كونها تعتبر مصدرًا لكثير من الصناعات والمنتجات الغذائية وغيرها.

30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441
10:53 PM

شاهد.. "لوماس" تسرد نجاح تجربتها في صناعة الصابون من حليب الإبل

بدأت بمصنع منزلي ليصبح مشروعًا عالميًّا يقدِّم منتجاته للشركات الكبرى

A A A
1
8,514

سردت سيدة من جنوب إفريقيا قصة نجاح تجربتها في صناعة الصابون من حليب الإبل، وتحوُّل تلك التجربة من مصنع منزلي لمشروع عالمي.

وفي التفاصيل، قالت "ستيفي لوماس": أملك معملاً لصناعة صابون حليب الجمال. وهذا الصابون طبيعي جدًّا، ومصنوع يدويًّا. هذا المشروع بدأ كمشروع منزلي، ومع توسع المشروع أكثر فأكثر احتجنا إلى رخصة تجارية، وافتتحنا مصنع صابون الجمال في عام 2014. كان ذلك خلال إقامتي في دبي لمدة 10 سنوات حينها.

واسترسلت: نحن نشتري جميع المواد الخام من الزيوت والزبدة، ونقوم بصناعة الصابون من الصفر. نصنع زبدة الشيا، وزيت جوز الهند، ثم نخلطهما مع حليب الإبل. توضع الزبدة العطرية، ثم تسكب في قوالب ضخمة.

مشيرة إلى أن القالب الواحد ينتج 360 قطعة صابون، ثم تدخل غرفة المعالجة، وتبقى هناك لمدة أربعة أسابيع.

وأكدت "لوماس" أن المشروع الآن يدعم بشكل كبير الشركات المحلية والناشئة، وهو مطابق للمعايير والاختبارات. وتم التوقيع مع شركات كبيرة لتصنيع منتجات خاصة بها.

من جهته، علق الإعلامي المختص في قطاع الإبل راكان المغيري في تغريدة له على تويتر: "الإبل كلها خير.. الاستثمار فيها بكر. "الجنوب إفريقية ستيفي لوماس" لها السبق في صناعة صابون من حليب الإبل. رجال الأعمال، أمامكم فرص مغرية جدًّا.

ودعا مواطنون رجال الأعمال إلى الاستثمار في عالم الإبل، والاستفادة منها؛ كونها تعتبر مصدرًا لكثير من الصناعات والمنتجات الغذائية وغيرها.