تزامناً مع الشهر العالمي.. اتفاق تعاون بين "ألزهايمر" و"الوطنية لتعزيز الصحة النفسية"

برامج تدريبية وتأهيلية وتوعوية لرعاية المصابين بالمرض ومساعدة أسرهم

تشهد الجمعية السعودية الخيرية لمرض ألزهايمر هذه الأيام، حراكاً منقطع النظير على كل الأصعدة التوعوية والعلمية والطبية، وتفعيلاً لكافة برامجها الرائدة والمتفردة التي تتبناها منذ تأسيسها؛ تزامناً مع الشهر العالمي لألزهايمر الذي يصادف شهر سبتمبر من كل عام.

وفي هذا الإطار وقّعت "الجمعية" واللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية، أول أمس الاثنين، اتفاقية تعاون ممثلة في عضو مجلس الإدارة عبدالوهاب الفايز، والأمين العام د.عبدالحميد بن عبدالله الحبيب.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تدشين مبادرة في مجال رعاية مرضى ألزهايمر عبر التعاون مع الجمعية بإطلاق حزم من البرامج التدريبية والتأهيلية، وضمن إطار برنامج الشراكات الاستراتيجية للجمعية مع الجهات الحكومية والخيرية والخاصة، وتسخير الجهود المبذولة وتسهيل الخدمات المقدمة للمرضى؛ من خلال نشر الثقافة والوعي بالاضطرابات النفسية ومسبباتها وطرق التعامل معها، ومساعدتهم وأسرهم للحصول على أفضل الخدمات العلاجية والتأهيلية الملائمة لهم، وإقامة مجموعة من البرامج التدريبية لمقدمي الرعاية، وإطلاق حملة وطنية لتعزيز الصحة النفسية والوقاية من ألزهايمر عبر التشخيص المبكر والوصول لحالات المرضى بالمراحل الأولية.

وتُعد هذه الاتفاقية ضمن (48) اتفاقية شراكة استراتيجية مع جهات مختلفة فعّلتها الجمعية لتساند ما تقدمه الجمعية من خدمات لمرضى ألزهايمر، وما تتبناه من أنشطة وبرامج ومشاريع مختلفة تُسهم في خدمة المرض والمرضى على حد سواء.

جدير بالذكر أن اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية أنشئت بهدف تعزيز برامج الصحة النفسية وتصحيح المفاهيم المتعلقة بذلك، ومساعدة المرضى النفسيين وأسرهم للحصول على الخدمات العلاجية والتأهيلية، بالإضافة إلى تنسيق جهود الجهات الحكومية والأهلية الموجهة لهذه الفئة لحماية حقوقهم، ومن مهامها أيضاً التنسيق والمتابعة مع الأجهزة المعنية فيما يتعلق بتنفيذ الخطط العلاجية والبرامج التأهيلية المرسومة لرعاية المرضى النفسيين وأسرهم؛ لتحقيق الترابط والتكامل بين أعمالها وتنظيم جهود الجهات الحكومية والأهلية في بهذا المجال.

اعلان
تزامناً مع الشهر العالمي.. اتفاق تعاون بين "ألزهايمر" و"الوطنية لتعزيز الصحة النفسية"
سبق

تشهد الجمعية السعودية الخيرية لمرض ألزهايمر هذه الأيام، حراكاً منقطع النظير على كل الأصعدة التوعوية والعلمية والطبية، وتفعيلاً لكافة برامجها الرائدة والمتفردة التي تتبناها منذ تأسيسها؛ تزامناً مع الشهر العالمي لألزهايمر الذي يصادف شهر سبتمبر من كل عام.

وفي هذا الإطار وقّعت "الجمعية" واللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية، أول أمس الاثنين، اتفاقية تعاون ممثلة في عضو مجلس الإدارة عبدالوهاب الفايز، والأمين العام د.عبدالحميد بن عبدالله الحبيب.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تدشين مبادرة في مجال رعاية مرضى ألزهايمر عبر التعاون مع الجمعية بإطلاق حزم من البرامج التدريبية والتأهيلية، وضمن إطار برنامج الشراكات الاستراتيجية للجمعية مع الجهات الحكومية والخيرية والخاصة، وتسخير الجهود المبذولة وتسهيل الخدمات المقدمة للمرضى؛ من خلال نشر الثقافة والوعي بالاضطرابات النفسية ومسبباتها وطرق التعامل معها، ومساعدتهم وأسرهم للحصول على أفضل الخدمات العلاجية والتأهيلية الملائمة لهم، وإقامة مجموعة من البرامج التدريبية لمقدمي الرعاية، وإطلاق حملة وطنية لتعزيز الصحة النفسية والوقاية من ألزهايمر عبر التشخيص المبكر والوصول لحالات المرضى بالمراحل الأولية.

وتُعد هذه الاتفاقية ضمن (48) اتفاقية شراكة استراتيجية مع جهات مختلفة فعّلتها الجمعية لتساند ما تقدمه الجمعية من خدمات لمرضى ألزهايمر، وما تتبناه من أنشطة وبرامج ومشاريع مختلفة تُسهم في خدمة المرض والمرضى على حد سواء.

جدير بالذكر أن اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية أنشئت بهدف تعزيز برامج الصحة النفسية وتصحيح المفاهيم المتعلقة بذلك، ومساعدة المرضى النفسيين وأسرهم للحصول على الخدمات العلاجية والتأهيلية، بالإضافة إلى تنسيق جهود الجهات الحكومية والأهلية الموجهة لهذه الفئة لحماية حقوقهم، ومن مهامها أيضاً التنسيق والمتابعة مع الأجهزة المعنية فيما يتعلق بتنفيذ الخطط العلاجية والبرامج التأهيلية المرسومة لرعاية المرضى النفسيين وأسرهم؛ لتحقيق الترابط والتكامل بين أعمالها وتنظيم جهود الجهات الحكومية والأهلية في بهذا المجال.

12 سبتمبر 2018 - 2 محرّم 1440
10:24 AM

تزامناً مع الشهر العالمي.. اتفاق تعاون بين "ألزهايمر" و"الوطنية لتعزيز الصحة النفسية"

برامج تدريبية وتأهيلية وتوعوية لرعاية المصابين بالمرض ومساعدة أسرهم

A A A
5
50,469

تشهد الجمعية السعودية الخيرية لمرض ألزهايمر هذه الأيام، حراكاً منقطع النظير على كل الأصعدة التوعوية والعلمية والطبية، وتفعيلاً لكافة برامجها الرائدة والمتفردة التي تتبناها منذ تأسيسها؛ تزامناً مع الشهر العالمي لألزهايمر الذي يصادف شهر سبتمبر من كل عام.

وفي هذا الإطار وقّعت "الجمعية" واللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية، أول أمس الاثنين، اتفاقية تعاون ممثلة في عضو مجلس الإدارة عبدالوهاب الفايز، والأمين العام د.عبدالحميد بن عبدالله الحبيب.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تدشين مبادرة في مجال رعاية مرضى ألزهايمر عبر التعاون مع الجمعية بإطلاق حزم من البرامج التدريبية والتأهيلية، وضمن إطار برنامج الشراكات الاستراتيجية للجمعية مع الجهات الحكومية والخيرية والخاصة، وتسخير الجهود المبذولة وتسهيل الخدمات المقدمة للمرضى؛ من خلال نشر الثقافة والوعي بالاضطرابات النفسية ومسبباتها وطرق التعامل معها، ومساعدتهم وأسرهم للحصول على أفضل الخدمات العلاجية والتأهيلية الملائمة لهم، وإقامة مجموعة من البرامج التدريبية لمقدمي الرعاية، وإطلاق حملة وطنية لتعزيز الصحة النفسية والوقاية من ألزهايمر عبر التشخيص المبكر والوصول لحالات المرضى بالمراحل الأولية.

وتُعد هذه الاتفاقية ضمن (48) اتفاقية شراكة استراتيجية مع جهات مختلفة فعّلتها الجمعية لتساند ما تقدمه الجمعية من خدمات لمرضى ألزهايمر، وما تتبناه من أنشطة وبرامج ومشاريع مختلفة تُسهم في خدمة المرض والمرضى على حد سواء.

جدير بالذكر أن اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية أنشئت بهدف تعزيز برامج الصحة النفسية وتصحيح المفاهيم المتعلقة بذلك، ومساعدة المرضى النفسيين وأسرهم للحصول على الخدمات العلاجية والتأهيلية، بالإضافة إلى تنسيق جهود الجهات الحكومية والأهلية الموجهة لهذه الفئة لحماية حقوقهم، ومن مهامها أيضاً التنسيق والمتابعة مع الأجهزة المعنية فيما يتعلق بتنفيذ الخطط العلاجية والبرامج التأهيلية المرسومة لرعاية المرضى النفسيين وأسرهم؛ لتحقيق الترابط والتكامل بين أعمالها وتنظيم جهود الجهات الحكومية والأهلية في بهذا المجال.