"أرامكو" تبحث استثمارات محتملة بـ"ريلاينس إندستريز" الهندية

يسيطر عليها أغنى رجل في آسيا وهي أكبر شركة للتكرير في الهند

قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر، اليوم الأربعاء: إن الشركة تجري مباحثات مع "ريلاينس إندستريز" الهندية بشأن استثمارات محتملة، وتسعى لفرص أخرى في البلاد.

وأضاف "الناصر"، خلال جلسة نقاشية في نيودلهي، حيث يشارك في وفد مرافق لولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان في زيارته للهند: "نتفقّد استثمارات إضافية في الهند، لذا نجري مباحثات مع شركات أخرى أيضاً، ومن بينها "ريلاينس" وغيرها". مستدركاً: "نتفقد هذا. لسنا مقيدين بذلك الاستثمار الذي هو المصفاة العملاقة"، في إشارة إلى مشروع الساحل الغربي الذي سيعالج 1.2 مليون برميل من الخام يومياً، وينتج 18 مليون طن من البتروكيماويات سنوياً.

وبحسب "رويترز" تعد "ريلاينس إندستريز" التي يسيطر عليها موكيش أمباني أغنى رجل في آسيا هي أكبر شركة للتكرير والبتروكيماويات في الهند، وتدير مصفاة تصل طاقتها الإنتاجية إلى 1.4 مليون برميل يومياً في غرب الهند. وتخطط الشركة لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى مليوني برميل يومياً بحلول 2030 وفقاً للخطط التي اطلعت عليها الحكومة الهندية.

وتحرص السعودية على التوسع أكثر في قطاعي التكرير والبتروكيماويات. وستوفر الهند سوقاً سريعة النمو للنفط والوقود، وهي بالفعل مشترٍ منتظم للنفط السعودي.

والهند هي ثالث أكبر مستهلك للنفط الخام في العالم حالياً، ويصل حجم الطلب إلى 4.7 ملايين برميل يومياً، وفقاً لبيانات حكومية.

وقال "الناصر": "الهند تمثل أولوية استثمارية لأرامكو. حيث إنها تشتري منا حالياً نحو 800 ألف برميل يومياً وبحلول 2040 سيصل الاستهلاك الإجمالي الهندي إلى نحو 8.2 ملايين برميل يومياً".

شارك بالجلسة أيضاً يوسف البنيان الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) الذي قال: إن الشركة تريد أن توسع أنشطتها ووجودها في الهند.

يُذكر أن "أرامكو" وقّعت في أبريل من العام الماضي اتفاقاً مع "كونسورتيوم" من شركات تكرير هندية حكومية للمشاركة في مشروع مصفاة باستثمارات قدرها 44 مليار دولار على الساحل الغربي للبلاد.

زيارة ولي العهد إلى الهند ولي العهد في الهند جولة الأمير محمد بن سلمان جولة ولي العهد
اعلان
"أرامكو" تبحث استثمارات محتملة بـ"ريلاينس إندستريز" الهندية
سبق

قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر، اليوم الأربعاء: إن الشركة تجري مباحثات مع "ريلاينس إندستريز" الهندية بشأن استثمارات محتملة، وتسعى لفرص أخرى في البلاد.

وأضاف "الناصر"، خلال جلسة نقاشية في نيودلهي، حيث يشارك في وفد مرافق لولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان في زيارته للهند: "نتفقّد استثمارات إضافية في الهند، لذا نجري مباحثات مع شركات أخرى أيضاً، ومن بينها "ريلاينس" وغيرها". مستدركاً: "نتفقد هذا. لسنا مقيدين بذلك الاستثمار الذي هو المصفاة العملاقة"، في إشارة إلى مشروع الساحل الغربي الذي سيعالج 1.2 مليون برميل من الخام يومياً، وينتج 18 مليون طن من البتروكيماويات سنوياً.

وبحسب "رويترز" تعد "ريلاينس إندستريز" التي يسيطر عليها موكيش أمباني أغنى رجل في آسيا هي أكبر شركة للتكرير والبتروكيماويات في الهند، وتدير مصفاة تصل طاقتها الإنتاجية إلى 1.4 مليون برميل يومياً في غرب الهند. وتخطط الشركة لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى مليوني برميل يومياً بحلول 2030 وفقاً للخطط التي اطلعت عليها الحكومة الهندية.

وتحرص السعودية على التوسع أكثر في قطاعي التكرير والبتروكيماويات. وستوفر الهند سوقاً سريعة النمو للنفط والوقود، وهي بالفعل مشترٍ منتظم للنفط السعودي.

والهند هي ثالث أكبر مستهلك للنفط الخام في العالم حالياً، ويصل حجم الطلب إلى 4.7 ملايين برميل يومياً، وفقاً لبيانات حكومية.

وقال "الناصر": "الهند تمثل أولوية استثمارية لأرامكو. حيث إنها تشتري منا حالياً نحو 800 ألف برميل يومياً وبحلول 2040 سيصل الاستهلاك الإجمالي الهندي إلى نحو 8.2 ملايين برميل يومياً".

شارك بالجلسة أيضاً يوسف البنيان الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) الذي قال: إن الشركة تريد أن توسع أنشطتها ووجودها في الهند.

يُذكر أن "أرامكو" وقّعت في أبريل من العام الماضي اتفاقاً مع "كونسورتيوم" من شركات تكرير هندية حكومية للمشاركة في مشروع مصفاة باستثمارات قدرها 44 مليار دولار على الساحل الغربي للبلاد.

20 فبراير 2019 - 15 جمادى الآخر 1440
02:10 PM
اخر تعديل
28 فبراير 2019 - 23 جمادى الآخر 1440
06:20 PM

"أرامكو" تبحث استثمارات محتملة بـ"ريلاينس إندستريز" الهندية

يسيطر عليها أغنى رجل في آسيا وهي أكبر شركة للتكرير في الهند

A A A
0
2,498

قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر، اليوم الأربعاء: إن الشركة تجري مباحثات مع "ريلاينس إندستريز" الهندية بشأن استثمارات محتملة، وتسعى لفرص أخرى في البلاد.

وأضاف "الناصر"، خلال جلسة نقاشية في نيودلهي، حيث يشارك في وفد مرافق لولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان في زيارته للهند: "نتفقّد استثمارات إضافية في الهند، لذا نجري مباحثات مع شركات أخرى أيضاً، ومن بينها "ريلاينس" وغيرها". مستدركاً: "نتفقد هذا. لسنا مقيدين بذلك الاستثمار الذي هو المصفاة العملاقة"، في إشارة إلى مشروع الساحل الغربي الذي سيعالج 1.2 مليون برميل من الخام يومياً، وينتج 18 مليون طن من البتروكيماويات سنوياً.

وبحسب "رويترز" تعد "ريلاينس إندستريز" التي يسيطر عليها موكيش أمباني أغنى رجل في آسيا هي أكبر شركة للتكرير والبتروكيماويات في الهند، وتدير مصفاة تصل طاقتها الإنتاجية إلى 1.4 مليون برميل يومياً في غرب الهند. وتخطط الشركة لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى مليوني برميل يومياً بحلول 2030 وفقاً للخطط التي اطلعت عليها الحكومة الهندية.

وتحرص السعودية على التوسع أكثر في قطاعي التكرير والبتروكيماويات. وستوفر الهند سوقاً سريعة النمو للنفط والوقود، وهي بالفعل مشترٍ منتظم للنفط السعودي.

والهند هي ثالث أكبر مستهلك للنفط الخام في العالم حالياً، ويصل حجم الطلب إلى 4.7 ملايين برميل يومياً، وفقاً لبيانات حكومية.

وقال "الناصر": "الهند تمثل أولوية استثمارية لأرامكو. حيث إنها تشتري منا حالياً نحو 800 ألف برميل يومياً وبحلول 2040 سيصل الاستهلاك الإجمالي الهندي إلى نحو 8.2 ملايين برميل يومياً".

شارك بالجلسة أيضاً يوسف البنيان الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) الذي قال: إن الشركة تريد أن توسع أنشطتها ووجودها في الهند.

يُذكر أن "أرامكو" وقّعت في أبريل من العام الماضي اتفاقاً مع "كونسورتيوم" من شركات تكرير هندية حكومية للمشاركة في مشروع مصفاة باستثمارات قدرها 44 مليار دولار على الساحل الغربي للبلاد.