دبي.. الطب الشرعي يكشف تفاصيل أغرب عملية انتحار!

الشرطة فحصت احتمال أن تكون جريمة قتل

تمكنت شرطة دبي من الكشف عن طريقة انتحار تعد واحدة من أغرب الطرق في العالم راح ضحيتها فتاة آسيوية، حيث عُثر على جثتها في الحمام، وتبين بالبحث والتحري أنها تتابع قنوات ومواقع تدعو وتشرح كيفية الانتحار بأساليب مختلفة وغريبة.

وضعية غريبة في الحمام

ونقلت صحيفة "البيان" الإماراتية عن الدكتور يونس محمد البلوشي استشاري الطب الشرعي بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي بأنه ورد بلاغ عن وجود جثة لفتاة في أواخر العشرينيات من عمرها في الحمام في وضعية غريبة، حيث كان رأسها داخل وعاء صغير مملوء مياهاً في الحمام، وتبين أنها تعمل موظفة في أحد المراكز التجارية في دبي وتعاني حالة نفسية سيئة نتيجة مشكلات عاطفية، وتقيم مع مجموعة من الفتيات في إحدى الشقق.

انتحار أم جريمة؟

وأشار الدكتور البلوشي إلى أنه في بداية الأمر تم وضع العديد من الاحتمالات وخاصة أنه تبين وجود مفتاح للحمام من الخارج وآخر في الداخل، ولذلك تم العمل على أكثر من افتراض، ومنها أنه من الممكن أن تكون جريمة قتل، وتم نقل الجثة إلى الطب الشرعي في شرطة دبي وفحصها للتأكد من عدم وجود آثار عنف على الرقبة أو اليدين، وكذلك تم تشريح الجثة ولم يتبين أنها أكلت أو شربت أي مادة أدت إلى الوفاة، وبعدها تم العمل على فرضيات الانتحار إلا أن الأمر كان غريباً.

كيف ماتت؟

ونوه بأن فرق التحريات قامت بجمع الاستدلالات وأخذ أقوال الفتيات اللاتي يقمن معها في المسكن وأكدن أنها تعاني مشكلات عاطفية، وبفحص هاتفها الشخصي تبين أنها تتابع قنوات ومواقع تشرح كيفية الانتحار بطرق غريبة حيث كانت تتابع هذه القنوات يومياً وتقوم بدورها بإرسال مقاطع فيديو للمتابعين عن جرائم وحوادث حقيقية وأخرى يتم تمثيلها لإنهاء حياة الإنسان. وأوضح البلوشي أن المتوفاة انتحرت عبر وضع جسدها على كرسي الحمام بطريقة عرضية وأدخلت رأسها في وعاء صغير مملوء بالماء إلى أن لفظت أنفاسها.

الإمارات
اعلان
دبي.. الطب الشرعي يكشف تفاصيل أغرب عملية انتحار!
سبق

تمكنت شرطة دبي من الكشف عن طريقة انتحار تعد واحدة من أغرب الطرق في العالم راح ضحيتها فتاة آسيوية، حيث عُثر على جثتها في الحمام، وتبين بالبحث والتحري أنها تتابع قنوات ومواقع تدعو وتشرح كيفية الانتحار بأساليب مختلفة وغريبة.

وضعية غريبة في الحمام

ونقلت صحيفة "البيان" الإماراتية عن الدكتور يونس محمد البلوشي استشاري الطب الشرعي بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي بأنه ورد بلاغ عن وجود جثة لفتاة في أواخر العشرينيات من عمرها في الحمام في وضعية غريبة، حيث كان رأسها داخل وعاء صغير مملوء مياهاً في الحمام، وتبين أنها تعمل موظفة في أحد المراكز التجارية في دبي وتعاني حالة نفسية سيئة نتيجة مشكلات عاطفية، وتقيم مع مجموعة من الفتيات في إحدى الشقق.

انتحار أم جريمة؟

وأشار الدكتور البلوشي إلى أنه في بداية الأمر تم وضع العديد من الاحتمالات وخاصة أنه تبين وجود مفتاح للحمام من الخارج وآخر في الداخل، ولذلك تم العمل على أكثر من افتراض، ومنها أنه من الممكن أن تكون جريمة قتل، وتم نقل الجثة إلى الطب الشرعي في شرطة دبي وفحصها للتأكد من عدم وجود آثار عنف على الرقبة أو اليدين، وكذلك تم تشريح الجثة ولم يتبين أنها أكلت أو شربت أي مادة أدت إلى الوفاة، وبعدها تم العمل على فرضيات الانتحار إلا أن الأمر كان غريباً.

كيف ماتت؟

ونوه بأن فرق التحريات قامت بجمع الاستدلالات وأخذ أقوال الفتيات اللاتي يقمن معها في المسكن وأكدن أنها تعاني مشكلات عاطفية، وبفحص هاتفها الشخصي تبين أنها تتابع قنوات ومواقع تشرح كيفية الانتحار بطرق غريبة حيث كانت تتابع هذه القنوات يومياً وتقوم بدورها بإرسال مقاطع فيديو للمتابعين عن جرائم وحوادث حقيقية وأخرى يتم تمثيلها لإنهاء حياة الإنسان. وأوضح البلوشي أن المتوفاة انتحرت عبر وضع جسدها على كرسي الحمام بطريقة عرضية وأدخلت رأسها في وعاء صغير مملوء بالماء إلى أن لفظت أنفاسها.

21 سبتمبر 2020 - 4 صفر 1442
02:49 PM

دبي.. الطب الشرعي يكشف تفاصيل أغرب عملية انتحار!

الشرطة فحصت احتمال أن تكون جريمة قتل

A A A
3
13,312

تمكنت شرطة دبي من الكشف عن طريقة انتحار تعد واحدة من أغرب الطرق في العالم راح ضحيتها فتاة آسيوية، حيث عُثر على جثتها في الحمام، وتبين بالبحث والتحري أنها تتابع قنوات ومواقع تدعو وتشرح كيفية الانتحار بأساليب مختلفة وغريبة.

وضعية غريبة في الحمام

ونقلت صحيفة "البيان" الإماراتية عن الدكتور يونس محمد البلوشي استشاري الطب الشرعي بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي بأنه ورد بلاغ عن وجود جثة لفتاة في أواخر العشرينيات من عمرها في الحمام في وضعية غريبة، حيث كان رأسها داخل وعاء صغير مملوء مياهاً في الحمام، وتبين أنها تعمل موظفة في أحد المراكز التجارية في دبي وتعاني حالة نفسية سيئة نتيجة مشكلات عاطفية، وتقيم مع مجموعة من الفتيات في إحدى الشقق.

انتحار أم جريمة؟

وأشار الدكتور البلوشي إلى أنه في بداية الأمر تم وضع العديد من الاحتمالات وخاصة أنه تبين وجود مفتاح للحمام من الخارج وآخر في الداخل، ولذلك تم العمل على أكثر من افتراض، ومنها أنه من الممكن أن تكون جريمة قتل، وتم نقل الجثة إلى الطب الشرعي في شرطة دبي وفحصها للتأكد من عدم وجود آثار عنف على الرقبة أو اليدين، وكذلك تم تشريح الجثة ولم يتبين أنها أكلت أو شربت أي مادة أدت إلى الوفاة، وبعدها تم العمل على فرضيات الانتحار إلا أن الأمر كان غريباً.

كيف ماتت؟

ونوه بأن فرق التحريات قامت بجمع الاستدلالات وأخذ أقوال الفتيات اللاتي يقمن معها في المسكن وأكدن أنها تعاني مشكلات عاطفية، وبفحص هاتفها الشخصي تبين أنها تتابع قنوات ومواقع تشرح كيفية الانتحار بطرق غريبة حيث كانت تتابع هذه القنوات يومياً وتقوم بدورها بإرسال مقاطع فيديو للمتابعين عن جرائم وحوادث حقيقية وأخرى يتم تمثيلها لإنهاء حياة الإنسان. وأوضح البلوشي أن المتوفاة انتحرت عبر وضع جسدها على كرسي الحمام بطريقة عرضية وأدخلت رأسها في وعاء صغير مملوء بالماء إلى أن لفظت أنفاسها.