"جهاز حضور آمن من الفيروسات".. هكذا نجحت جامعة حائل في تطويق "كورونا"

تفعيل وسائل الاحتراز من المخاطر المحتملة على الموظفين بتوفير التعقيمات اللازمة

نجحت جامعة حائل، في الحفاظ على الدوام الرسمي لموظفيها وموظفاتها، من خلال تركيبها لجهاز إثبات الحضور بتقنية التعرف على البصمات الوحيد في العالم بأسلوب ثلاثي الأبعاد دون تلامس (3D-TERMINAL)؛ مما يضمن عدم انتقال الفيروسات المختلفة بما فيها فيروس كورونا لليد.

ولضمان عدم انتقال كل الفيروسات عبر ملامسة إصبع الموظف لاختيار حالة الإثبات (حضور/ انصراف) من شاشة لمس الجهاز سريعة الاستجابة، وجّه مدير جامعة حائل الدكتور خليل البراهيم، بتفعيل كل الاحترازات من مخاطر محتملة على الموظفين والموظفات من كورونا (كوفيد-19)، بتوفير أجهزة التعقيم عند كل جهاز إثبات الحضور، في كافة إدارات الجامعة، وتنبيه الموظفين والموظفات لأهمية استعمال سائل التعقيم قبل استخدام البصمة لإثبات الحضور وبعد إثبات الحضور، وإعادة ذلك عند إثبات الانصراف.

يُذكر أن جهاز إثبات الحضور بالجامعة هو الوحيد من نوعه في منطقة حائل؛ فيما علمت "سبق" شروع بعض الجهات الحكومية بالمنطقة لاستبدال ما لديها من أجهزة بذلك الجهاز.

وجاء توجيه "البراهيم" بذلك كبديل لإلغاء البصمة، واحترازًا من مخاطر محتملة على الموظفين والموظفات من "كورونا" الذين تحرص الجامعة على صحتهم.

ويأتي عدم إلغاء البصمة لحرص الجامعة على انضباط الموظفين، ولتحقيق الكفاءة في الأداء، ولضمان تواجد الموظفين بالوقت المحدد خلال الدوام الرسمي.

وكان مدير الجامعة قد عقد اجتماعًا مع الإدارات بالجامعة، وانتهى بالاتفاق على أهمية توفير أجهزة التعقيم بدلًا من إلغاء البصمة، ووجه خلال الاجتماع بتركيب تلك الأجهزة خلال ٢٤ ساعة، ومتابعة تعبئتها على مدار الساعة، وهو ما تم فعلًا.

جامعة حائل جهاز حضور آمن من الفيروسات فيروس كورونا الجديد
اعلان
"جهاز حضور آمن من الفيروسات".. هكذا نجحت جامعة حائل في تطويق "كورونا"
سبق

نجحت جامعة حائل، في الحفاظ على الدوام الرسمي لموظفيها وموظفاتها، من خلال تركيبها لجهاز إثبات الحضور بتقنية التعرف على البصمات الوحيد في العالم بأسلوب ثلاثي الأبعاد دون تلامس (3D-TERMINAL)؛ مما يضمن عدم انتقال الفيروسات المختلفة بما فيها فيروس كورونا لليد.

ولضمان عدم انتقال كل الفيروسات عبر ملامسة إصبع الموظف لاختيار حالة الإثبات (حضور/ انصراف) من شاشة لمس الجهاز سريعة الاستجابة، وجّه مدير جامعة حائل الدكتور خليل البراهيم، بتفعيل كل الاحترازات من مخاطر محتملة على الموظفين والموظفات من كورونا (كوفيد-19)، بتوفير أجهزة التعقيم عند كل جهاز إثبات الحضور، في كافة إدارات الجامعة، وتنبيه الموظفين والموظفات لأهمية استعمال سائل التعقيم قبل استخدام البصمة لإثبات الحضور وبعد إثبات الحضور، وإعادة ذلك عند إثبات الانصراف.

يُذكر أن جهاز إثبات الحضور بالجامعة هو الوحيد من نوعه في منطقة حائل؛ فيما علمت "سبق" شروع بعض الجهات الحكومية بالمنطقة لاستبدال ما لديها من أجهزة بذلك الجهاز.

وجاء توجيه "البراهيم" بذلك كبديل لإلغاء البصمة، واحترازًا من مخاطر محتملة على الموظفين والموظفات من "كورونا" الذين تحرص الجامعة على صحتهم.

ويأتي عدم إلغاء البصمة لحرص الجامعة على انضباط الموظفين، ولتحقيق الكفاءة في الأداء، ولضمان تواجد الموظفين بالوقت المحدد خلال الدوام الرسمي.

وكان مدير الجامعة قد عقد اجتماعًا مع الإدارات بالجامعة، وانتهى بالاتفاق على أهمية توفير أجهزة التعقيم بدلًا من إلغاء البصمة، ووجه خلال الاجتماع بتركيب تلك الأجهزة خلال ٢٤ ساعة، ومتابعة تعبئتها على مدار الساعة، وهو ما تم فعلًا.

15 مارس 2020 - 20 رجب 1441
12:13 PM

"جهاز حضور آمن من الفيروسات".. هكذا نجحت جامعة حائل في تطويق "كورونا"

تفعيل وسائل الاحتراز من المخاطر المحتملة على الموظفين بتوفير التعقيمات اللازمة

A A A
8
9,479

نجحت جامعة حائل، في الحفاظ على الدوام الرسمي لموظفيها وموظفاتها، من خلال تركيبها لجهاز إثبات الحضور بتقنية التعرف على البصمات الوحيد في العالم بأسلوب ثلاثي الأبعاد دون تلامس (3D-TERMINAL)؛ مما يضمن عدم انتقال الفيروسات المختلفة بما فيها فيروس كورونا لليد.

ولضمان عدم انتقال كل الفيروسات عبر ملامسة إصبع الموظف لاختيار حالة الإثبات (حضور/ انصراف) من شاشة لمس الجهاز سريعة الاستجابة، وجّه مدير جامعة حائل الدكتور خليل البراهيم، بتفعيل كل الاحترازات من مخاطر محتملة على الموظفين والموظفات من كورونا (كوفيد-19)، بتوفير أجهزة التعقيم عند كل جهاز إثبات الحضور، في كافة إدارات الجامعة، وتنبيه الموظفين والموظفات لأهمية استعمال سائل التعقيم قبل استخدام البصمة لإثبات الحضور وبعد إثبات الحضور، وإعادة ذلك عند إثبات الانصراف.

يُذكر أن جهاز إثبات الحضور بالجامعة هو الوحيد من نوعه في منطقة حائل؛ فيما علمت "سبق" شروع بعض الجهات الحكومية بالمنطقة لاستبدال ما لديها من أجهزة بذلك الجهاز.

وجاء توجيه "البراهيم" بذلك كبديل لإلغاء البصمة، واحترازًا من مخاطر محتملة على الموظفين والموظفات من "كورونا" الذين تحرص الجامعة على صحتهم.

ويأتي عدم إلغاء البصمة لحرص الجامعة على انضباط الموظفين، ولتحقيق الكفاءة في الأداء، ولضمان تواجد الموظفين بالوقت المحدد خلال الدوام الرسمي.

وكان مدير الجامعة قد عقد اجتماعًا مع الإدارات بالجامعة، وانتهى بالاتفاق على أهمية توفير أجهزة التعقيم بدلًا من إلغاء البصمة، ووجه خلال الاجتماع بتركيب تلك الأجهزة خلال ٢٤ ساعة، ومتابعة تعبئتها على مدار الساعة، وهو ما تم فعلًا.