بحضور نخبة من المهتمين.. جامعة شقراء تقيم ملتقى الإعلام الجامعي

شارك فيه أكاديميون وإعلاميون واشتمل على 3 جلسات و9 توصيات

برعاية مدير جامعة شقراء الأستاذ الدكتور عوض بن خزيم الأسمري، أقامت الجامعة ممثلة في إدارة العلاقات العامة والإعلام، ملتقى "الإعلام الجامعي.. التعزيز والمواكبة"، بحضور نخبة من المتخصصين في المجال الإعلامي والمهتمين به.

وتضمن الملتقى ثلاث جلسات، خصصت الجلسة الأولى للحديث عن دور الإعلام الجامعي في مساندة العملية الأكاديمية، وتحدث في هذا المحور الدكتور منيف ملافخ، والدكتور طلال الشريف، وأدار الجلسة الإعلامي عبدالله الشهري.

وتطرقت الجلسة الثانية لدور الإعلام الجامعي في تفعيل المسؤولية الاجتماعية، وتحدث فيه الدكتورة فاطمة القرني عضو مجلس الشورى السعودي، والأستاذ الدكتور عبدالرحمن الأحمري، وأدار الجلسة الدكتورة البندري المطيري.

أما الجلسة الثالثة فتناولت الإعلام الجامعي مسؤولية ومهارات، وتحدث عنه الدكتور عبدالعزيز الجارالله، والدكتور مطلق الروقي، وأدار الجلسة الإعلامي سعود الغربي.

وفي نهاية الملتقى قدم الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الزاحم أبرز التوصيات التي أقرها المشاركون وكانت على النحو التالي:

1) بناء منظومة إعلامية متكاملة للإعلام الجامعي لها رؤية ورسالة وأهداف وإستراتيجية واضحة.

2) تدريب وتأهيل العاملين في مجال الإعلام الجامعي، وتزويد العاملين فيه بالمهارات الإعلامية التي تمكنهم من العمل الإعلامي المطلوب، وتحفيزهم ماديًا للقيام برسالة الإعلام في هذا الاتجاه.

3) إنشاء أندية إعلامية في الكليات لتحتضن إبداعات الطلاب والطالبات المتميزين في مجال الإعلام وتوظيفها لخدمة العملية الإعلامية في الجامعة.

4) تفعيل ممارسات الإعلام الجامعي بمفهومه الشامل وقيامه بوظائفه في نشر المعرفة والتثقيف والإرشاد والتوجيه، وتشكيل الثقافة الجامعية التي تحقق وظائف الجامعة، والحد من سيطرة وهيمنة النشاط الإخباري على الإعلام الجامعي.

5) استقلالية الإعلام الجامعي ومنحه المزيد من الحرية الكافية في مساندة العمل الأكاديمي والإداري، وإلغاء تبعيته للإعلام العام.

6) تأسيس جمعية علمية متخصصة تحت مسمى ( جمعية الإعلام الجامعي) تختص بتطوير الإعلام الجامعي، وتعزيز دوره الريادي في خدمة الجامعة ومجتمعاتها.

7) أن يكون (الإعلام الجامعي) مبادرًا في حراكه الاجتماعي ، متسمًا بالتحقيقات الميدانية للقضايا التنموية والوطنية، يستشرف جوانبها ويتتبع رؤى منسوبي الجامعة وعامة المجتمع، بدرجة تنتهي إلى اقتراح معالجات قابلة للتحقق، ومبادرات مستديمة في فعالياتها وعوائدها أيضًا.

8) أن تقوم إدارة العلاقات العامة والإعلام الجامعي بالتركيز على أبرز مضامين نظام الجامعات الجديد، وبالذات الاستقلالية التي تعطي مساحة أكبر للإعلام الجامعي في ممارسة دوره في المسؤولية المجتمعية.

9) في ظل التطور الثقافي والاجتماعي المتسارع الذي تتمتع به بلادنا على أصعدة عدة في السنوات الأخيرة، وما نتج عن رؤية المملكة 2030 يجب أن تكون هناك مواكبة إعلامية متزامنة ولاصقة، ترصد الجوانب الإيجابية المحفزة، تعبّر عنها طرحًا ومعالجةً بلغة وطنية سامية.

وفي ختام الملتقى وجّه الدكتور مطلق الروقي المشرف العام على العلاقات العامة والإعلام بالجامعة شكره وتقديره إلى المشاركين في هذا الملتقى مقدرًا لهم تجاوبهم ومشاركتهم في إثراء الملتقى.

وقال: أتقدم باسمي وباسم أعضاء اللجنة المنظمة للملتقى بأسمى وأنقى وأزكى عبارات الشكر والتقدير والثناء والعرفان إلى مدير جامعة شقراء الأستاذ الدكتور عوض بن خزيم الأسمري على رعايته لهذا الملتقى الإعلامي ودعمه المعهود واللامحدود لمثل هذه الملتقيات، ثم أتقدم بالشكر لضيوفنا الكرام الذين تكبدوا عناء السفر للمشاركة والإبداع في هذا الملتقى، والشكر موصول لكل الذين لبوا دعوتنا لحضور الملتقى وفعالياته.

اعلان
بحضور نخبة من المهتمين.. جامعة شقراء تقيم ملتقى الإعلام الجامعي
سبق

برعاية مدير جامعة شقراء الأستاذ الدكتور عوض بن خزيم الأسمري، أقامت الجامعة ممثلة في إدارة العلاقات العامة والإعلام، ملتقى "الإعلام الجامعي.. التعزيز والمواكبة"، بحضور نخبة من المتخصصين في المجال الإعلامي والمهتمين به.

وتضمن الملتقى ثلاث جلسات، خصصت الجلسة الأولى للحديث عن دور الإعلام الجامعي في مساندة العملية الأكاديمية، وتحدث في هذا المحور الدكتور منيف ملافخ، والدكتور طلال الشريف، وأدار الجلسة الإعلامي عبدالله الشهري.

وتطرقت الجلسة الثانية لدور الإعلام الجامعي في تفعيل المسؤولية الاجتماعية، وتحدث فيه الدكتورة فاطمة القرني عضو مجلس الشورى السعودي، والأستاذ الدكتور عبدالرحمن الأحمري، وأدار الجلسة الدكتورة البندري المطيري.

أما الجلسة الثالثة فتناولت الإعلام الجامعي مسؤولية ومهارات، وتحدث عنه الدكتور عبدالعزيز الجارالله، والدكتور مطلق الروقي، وأدار الجلسة الإعلامي سعود الغربي.

وفي نهاية الملتقى قدم الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الزاحم أبرز التوصيات التي أقرها المشاركون وكانت على النحو التالي:

1) بناء منظومة إعلامية متكاملة للإعلام الجامعي لها رؤية ورسالة وأهداف وإستراتيجية واضحة.

2) تدريب وتأهيل العاملين في مجال الإعلام الجامعي، وتزويد العاملين فيه بالمهارات الإعلامية التي تمكنهم من العمل الإعلامي المطلوب، وتحفيزهم ماديًا للقيام برسالة الإعلام في هذا الاتجاه.

3) إنشاء أندية إعلامية في الكليات لتحتضن إبداعات الطلاب والطالبات المتميزين في مجال الإعلام وتوظيفها لخدمة العملية الإعلامية في الجامعة.

4) تفعيل ممارسات الإعلام الجامعي بمفهومه الشامل وقيامه بوظائفه في نشر المعرفة والتثقيف والإرشاد والتوجيه، وتشكيل الثقافة الجامعية التي تحقق وظائف الجامعة، والحد من سيطرة وهيمنة النشاط الإخباري على الإعلام الجامعي.

5) استقلالية الإعلام الجامعي ومنحه المزيد من الحرية الكافية في مساندة العمل الأكاديمي والإداري، وإلغاء تبعيته للإعلام العام.

6) تأسيس جمعية علمية متخصصة تحت مسمى ( جمعية الإعلام الجامعي) تختص بتطوير الإعلام الجامعي، وتعزيز دوره الريادي في خدمة الجامعة ومجتمعاتها.

7) أن يكون (الإعلام الجامعي) مبادرًا في حراكه الاجتماعي ، متسمًا بالتحقيقات الميدانية للقضايا التنموية والوطنية، يستشرف جوانبها ويتتبع رؤى منسوبي الجامعة وعامة المجتمع، بدرجة تنتهي إلى اقتراح معالجات قابلة للتحقق، ومبادرات مستديمة في فعالياتها وعوائدها أيضًا.

8) أن تقوم إدارة العلاقات العامة والإعلام الجامعي بالتركيز على أبرز مضامين نظام الجامعات الجديد، وبالذات الاستقلالية التي تعطي مساحة أكبر للإعلام الجامعي في ممارسة دوره في المسؤولية المجتمعية.

9) في ظل التطور الثقافي والاجتماعي المتسارع الذي تتمتع به بلادنا على أصعدة عدة في السنوات الأخيرة، وما نتج عن رؤية المملكة 2030 يجب أن تكون هناك مواكبة إعلامية متزامنة ولاصقة، ترصد الجوانب الإيجابية المحفزة، تعبّر عنها طرحًا ومعالجةً بلغة وطنية سامية.

وفي ختام الملتقى وجّه الدكتور مطلق الروقي المشرف العام على العلاقات العامة والإعلام بالجامعة شكره وتقديره إلى المشاركين في هذا الملتقى مقدرًا لهم تجاوبهم ومشاركتهم في إثراء الملتقى.

وقال: أتقدم باسمي وباسم أعضاء اللجنة المنظمة للملتقى بأسمى وأنقى وأزكى عبارات الشكر والتقدير والثناء والعرفان إلى مدير جامعة شقراء الأستاذ الدكتور عوض بن خزيم الأسمري على رعايته لهذا الملتقى الإعلامي ودعمه المعهود واللامحدود لمثل هذه الملتقيات، ثم أتقدم بالشكر لضيوفنا الكرام الذين تكبدوا عناء السفر للمشاركة والإبداع في هذا الملتقى، والشكر موصول لكل الذين لبوا دعوتنا لحضور الملتقى وفعالياته.

05 نوفمبر 2019 - 8 ربيع الأول 1441
11:39 PM

بحضور نخبة من المهتمين.. جامعة شقراء تقيم ملتقى الإعلام الجامعي

شارك فيه أكاديميون وإعلاميون واشتمل على 3 جلسات و9 توصيات

A A A
0
279

برعاية مدير جامعة شقراء الأستاذ الدكتور عوض بن خزيم الأسمري، أقامت الجامعة ممثلة في إدارة العلاقات العامة والإعلام، ملتقى "الإعلام الجامعي.. التعزيز والمواكبة"، بحضور نخبة من المتخصصين في المجال الإعلامي والمهتمين به.

وتضمن الملتقى ثلاث جلسات، خصصت الجلسة الأولى للحديث عن دور الإعلام الجامعي في مساندة العملية الأكاديمية، وتحدث في هذا المحور الدكتور منيف ملافخ، والدكتور طلال الشريف، وأدار الجلسة الإعلامي عبدالله الشهري.

وتطرقت الجلسة الثانية لدور الإعلام الجامعي في تفعيل المسؤولية الاجتماعية، وتحدث فيه الدكتورة فاطمة القرني عضو مجلس الشورى السعودي، والأستاذ الدكتور عبدالرحمن الأحمري، وأدار الجلسة الدكتورة البندري المطيري.

أما الجلسة الثالثة فتناولت الإعلام الجامعي مسؤولية ومهارات، وتحدث عنه الدكتور عبدالعزيز الجارالله، والدكتور مطلق الروقي، وأدار الجلسة الإعلامي سعود الغربي.

وفي نهاية الملتقى قدم الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الزاحم أبرز التوصيات التي أقرها المشاركون وكانت على النحو التالي:

1) بناء منظومة إعلامية متكاملة للإعلام الجامعي لها رؤية ورسالة وأهداف وإستراتيجية واضحة.

2) تدريب وتأهيل العاملين في مجال الإعلام الجامعي، وتزويد العاملين فيه بالمهارات الإعلامية التي تمكنهم من العمل الإعلامي المطلوب، وتحفيزهم ماديًا للقيام برسالة الإعلام في هذا الاتجاه.

3) إنشاء أندية إعلامية في الكليات لتحتضن إبداعات الطلاب والطالبات المتميزين في مجال الإعلام وتوظيفها لخدمة العملية الإعلامية في الجامعة.

4) تفعيل ممارسات الإعلام الجامعي بمفهومه الشامل وقيامه بوظائفه في نشر المعرفة والتثقيف والإرشاد والتوجيه، وتشكيل الثقافة الجامعية التي تحقق وظائف الجامعة، والحد من سيطرة وهيمنة النشاط الإخباري على الإعلام الجامعي.

5) استقلالية الإعلام الجامعي ومنحه المزيد من الحرية الكافية في مساندة العمل الأكاديمي والإداري، وإلغاء تبعيته للإعلام العام.

6) تأسيس جمعية علمية متخصصة تحت مسمى ( جمعية الإعلام الجامعي) تختص بتطوير الإعلام الجامعي، وتعزيز دوره الريادي في خدمة الجامعة ومجتمعاتها.

7) أن يكون (الإعلام الجامعي) مبادرًا في حراكه الاجتماعي ، متسمًا بالتحقيقات الميدانية للقضايا التنموية والوطنية، يستشرف جوانبها ويتتبع رؤى منسوبي الجامعة وعامة المجتمع، بدرجة تنتهي إلى اقتراح معالجات قابلة للتحقق، ومبادرات مستديمة في فعالياتها وعوائدها أيضًا.

8) أن تقوم إدارة العلاقات العامة والإعلام الجامعي بالتركيز على أبرز مضامين نظام الجامعات الجديد، وبالذات الاستقلالية التي تعطي مساحة أكبر للإعلام الجامعي في ممارسة دوره في المسؤولية المجتمعية.

9) في ظل التطور الثقافي والاجتماعي المتسارع الذي تتمتع به بلادنا على أصعدة عدة في السنوات الأخيرة، وما نتج عن رؤية المملكة 2030 يجب أن تكون هناك مواكبة إعلامية متزامنة ولاصقة، ترصد الجوانب الإيجابية المحفزة، تعبّر عنها طرحًا ومعالجةً بلغة وطنية سامية.

وفي ختام الملتقى وجّه الدكتور مطلق الروقي المشرف العام على العلاقات العامة والإعلام بالجامعة شكره وتقديره إلى المشاركين في هذا الملتقى مقدرًا لهم تجاوبهم ومشاركتهم في إثراء الملتقى.

وقال: أتقدم باسمي وباسم أعضاء اللجنة المنظمة للملتقى بأسمى وأنقى وأزكى عبارات الشكر والتقدير والثناء والعرفان إلى مدير جامعة شقراء الأستاذ الدكتور عوض بن خزيم الأسمري على رعايته لهذا الملتقى الإعلامي ودعمه المعهود واللامحدود لمثل هذه الملتقيات، ثم أتقدم بالشكر لضيوفنا الكرام الذين تكبدوا عناء السفر للمشاركة والإبداع في هذا الملتقى، والشكر موصول لكل الذين لبوا دعوتنا لحضور الملتقى وفعالياته.