1200 مستفيد من دورات "الشؤون الإسلامية" بمهرجان الجنادرية 33

لمختلف الفئات العمرية من الجنسين.. وقدّمها نخبة من المتخصصين

أكد تقرير صادر عن الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام المشرفة على جناح وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالجنادرية، أن عدد المستفيدين من الدورات التدريبية التي أطلقتها الوزارة عبر جناحها بالمهرجان في دورته الحالية، بلغ أكثر من "1200" مستفيد، يمثلون مختلف الفئات العمرية من الجنسين.

وأوضح المدير العام للعلاقات العامة والإعلام عبدالرحمن بن محمد العطاالله، أن هذه الدورات شهدت حضوراً بارزاً من قِبَل رواد الجنادرية؛ حيث قدّم الجناح أكثر من ثلاث دورات يومياً، استفاد منها أكثر من "1200" مستفيد.

ولفت العطاالله، إلى أن هذه الدورات قدّمها نخبة من المتخصصين والمدربين المعتمدين لدى الوزارة، تباينت بين دورات في فنون تلاوة القرآن الكريم، والأمن الفكري، وتعزيز الانتماء والمواطنة، والدعوة إلى الله وفق منهج يقوم على الوسطية والاعتدال، ونبذ الغلو والتطرف.

وذكر أن المتدربين حصلوا على شهادات حضور موثقة وفورية لتلك الدورات؛ منوهاً بالدعم الكبير والعناية الفائقة من الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي وجّه بإقامة هذه الدورات، ويتابع سير أعمالها بشكل مباشر؛ مما أدى إلى تميز مخرجاتها.

يُذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد جهّزت قاعتين لإقامة هذه الدورات بشاشات مسطحة، تمكن المتدربين من متابعة ما يُطرح في الدورات من أفلام وثائقية بالصوت والصورة، تحاكي ما نعيشه في هذه البلاد من أمن ورخاء.

مهرجان الجنادرية الـ33 الجنادرية الـ33 الجنادرية
اعلان
1200 مستفيد من دورات "الشؤون الإسلامية" بمهرجان الجنادرية 33
سبق

أكد تقرير صادر عن الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام المشرفة على جناح وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالجنادرية، أن عدد المستفيدين من الدورات التدريبية التي أطلقتها الوزارة عبر جناحها بالمهرجان في دورته الحالية، بلغ أكثر من "1200" مستفيد، يمثلون مختلف الفئات العمرية من الجنسين.

وأوضح المدير العام للعلاقات العامة والإعلام عبدالرحمن بن محمد العطاالله، أن هذه الدورات شهدت حضوراً بارزاً من قِبَل رواد الجنادرية؛ حيث قدّم الجناح أكثر من ثلاث دورات يومياً، استفاد منها أكثر من "1200" مستفيد.

ولفت العطاالله، إلى أن هذه الدورات قدّمها نخبة من المتخصصين والمدربين المعتمدين لدى الوزارة، تباينت بين دورات في فنون تلاوة القرآن الكريم، والأمن الفكري، وتعزيز الانتماء والمواطنة، والدعوة إلى الله وفق منهج يقوم على الوسطية والاعتدال، ونبذ الغلو والتطرف.

وذكر أن المتدربين حصلوا على شهادات حضور موثقة وفورية لتلك الدورات؛ منوهاً بالدعم الكبير والعناية الفائقة من الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي وجّه بإقامة هذه الدورات، ويتابع سير أعمالها بشكل مباشر؛ مما أدى إلى تميز مخرجاتها.

يُذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد جهّزت قاعتين لإقامة هذه الدورات بشاشات مسطحة، تمكن المتدربين من متابعة ما يُطرح في الدورات من أفلام وثائقية بالصوت والصورة، تحاكي ما نعيشه في هذه البلاد من أمن ورخاء.

09 يناير 2019 - 3 جمادى الأول 1440
11:45 AM
اخر تعديل
14 يناير 2019 - 8 جمادى الأول 1440
12:42 AM

1200 مستفيد من دورات "الشؤون الإسلامية" بمهرجان الجنادرية 33

لمختلف الفئات العمرية من الجنسين.. وقدّمها نخبة من المتخصصين

A A A
0
195

أكد تقرير صادر عن الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام المشرفة على جناح وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالجنادرية، أن عدد المستفيدين من الدورات التدريبية التي أطلقتها الوزارة عبر جناحها بالمهرجان في دورته الحالية، بلغ أكثر من "1200" مستفيد، يمثلون مختلف الفئات العمرية من الجنسين.

وأوضح المدير العام للعلاقات العامة والإعلام عبدالرحمن بن محمد العطاالله، أن هذه الدورات شهدت حضوراً بارزاً من قِبَل رواد الجنادرية؛ حيث قدّم الجناح أكثر من ثلاث دورات يومياً، استفاد منها أكثر من "1200" مستفيد.

ولفت العطاالله، إلى أن هذه الدورات قدّمها نخبة من المتخصصين والمدربين المعتمدين لدى الوزارة، تباينت بين دورات في فنون تلاوة القرآن الكريم، والأمن الفكري، وتعزيز الانتماء والمواطنة، والدعوة إلى الله وفق منهج يقوم على الوسطية والاعتدال، ونبذ الغلو والتطرف.

وذكر أن المتدربين حصلوا على شهادات حضور موثقة وفورية لتلك الدورات؛ منوهاً بالدعم الكبير والعناية الفائقة من الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي وجّه بإقامة هذه الدورات، ويتابع سير أعمالها بشكل مباشر؛ مما أدى إلى تميز مخرجاتها.

يُذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد جهّزت قاعتين لإقامة هذه الدورات بشاشات مسطحة، تمكن المتدربين من متابعة ما يُطرح في الدورات من أفلام وثائقية بالصوت والصورة، تحاكي ما نعيشه في هذه البلاد من أمن ورخاء.