كارثة أستراليا تصل الفضاء.. صور أقمار صناعية ترصد حرائق "بلاد الكنغر"

كرة نار وأدخنة تتصاعد للسماء وكأنها قنبلة نووية أو بركان ضخم

كدليل على حجم الكارثة التي تواجه بلاد الكنغر، وصلت الحرائق المستعرة التي تلتهم مناطق شاسعة في أستراليا إلى الفضاء.

وأظهرت صور التقطتها أقمار صناعية ورواد فضاء، الحرائق وهي تأتي على مناطق في جنوب شرقي البلاد، والدخان يتصاعد إلى السماء.

ووفق ما نشرته اليوم "سكاي نيوز"؛ فمن بين الصور المنشورة، واحدةٌ التقطها معهد فضائي تابع لجامعة كوشي الياباني، يُظهر أستراليا وقد بدت مثل كرة حمراء.

وفي صور أخرى، بدا الدخان المتصاعد في منطقة خليج بيتمان، جنوب شرقي أستراليا، وكأنه ناتج عن قنبلة نووية أو بركان ضخم؛ مما يظهر حجم الحرائق المستعرة في البلاد.

وفي أحدث مؤشرات كارثة النيران، نقلت "سكاي نيوز عربية" عن وكالات الأنباء، الثلاثاء، أن دخان الحرائق الضخمة التي تجتاح أستراليا وصل إلى تشيلي والأرجنتين، بعدما عبر 12 ألف كيلومترًا فوق المحيط الهادئ.

ويستعر أكثر من 200 حريق في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا في جنوب شرق أستراليا، تؤججها درجات الحرارة المرتفعة والرياح العاصفة.

ووصل عدد القتلى في موسم الحرائق الراهن الذي بدأ في سبتمبر، إلى 23 شخصًا، منهم 12 بحرائق الأسبوع الماضي فحسب، بالإضافة لـ500 ألف حيوان بري.

واستعرت الحرائق بصورة غير مسبوقة خلال الأسابيع الأخيرة.

وقد أحرقت مساحة تبلغ حوالى ضعفيْ مساحة دولة بلجيكا، أي حوالى 15 مليون فدان؛ ليتم تدمير أكثر من ألف منزل بالكامل، وتسببت بأضرار لمئات آخرين.

ومع اشتداد النيران خلال الأيام التي سبقت عشية رأس السنة الجديدة، سعى الآلاف من الأشخاص الذين أجبروا على النزوح، إلى البحث عن ملجأ على الشواطئ، قرب نيو ساوث ويلز وفيكتوريا.

وتسببت درجات الحرارة المنخفضة والرياح الأخف يوم الأحد، في تهدئة مخاوف المجتمعات المهددة، بعد يوم واحد من إجبار الآلاف على الفرار مع وصول ألسنة اللهب إلى أطراف ضواحي سيدني.

حرائق أستراليا
اعلان
كارثة أستراليا تصل الفضاء.. صور أقمار صناعية ترصد حرائق "بلاد الكنغر"
سبق

كدليل على حجم الكارثة التي تواجه بلاد الكنغر، وصلت الحرائق المستعرة التي تلتهم مناطق شاسعة في أستراليا إلى الفضاء.

وأظهرت صور التقطتها أقمار صناعية ورواد فضاء، الحرائق وهي تأتي على مناطق في جنوب شرقي البلاد، والدخان يتصاعد إلى السماء.

ووفق ما نشرته اليوم "سكاي نيوز"؛ فمن بين الصور المنشورة، واحدةٌ التقطها معهد فضائي تابع لجامعة كوشي الياباني، يُظهر أستراليا وقد بدت مثل كرة حمراء.

وفي صور أخرى، بدا الدخان المتصاعد في منطقة خليج بيتمان، جنوب شرقي أستراليا، وكأنه ناتج عن قنبلة نووية أو بركان ضخم؛ مما يظهر حجم الحرائق المستعرة في البلاد.

وفي أحدث مؤشرات كارثة النيران، نقلت "سكاي نيوز عربية" عن وكالات الأنباء، الثلاثاء، أن دخان الحرائق الضخمة التي تجتاح أستراليا وصل إلى تشيلي والأرجنتين، بعدما عبر 12 ألف كيلومترًا فوق المحيط الهادئ.

ويستعر أكثر من 200 حريق في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا في جنوب شرق أستراليا، تؤججها درجات الحرارة المرتفعة والرياح العاصفة.

ووصل عدد القتلى في موسم الحرائق الراهن الذي بدأ في سبتمبر، إلى 23 شخصًا، منهم 12 بحرائق الأسبوع الماضي فحسب، بالإضافة لـ500 ألف حيوان بري.

واستعرت الحرائق بصورة غير مسبوقة خلال الأسابيع الأخيرة.

وقد أحرقت مساحة تبلغ حوالى ضعفيْ مساحة دولة بلجيكا، أي حوالى 15 مليون فدان؛ ليتم تدمير أكثر من ألف منزل بالكامل، وتسببت بأضرار لمئات آخرين.

ومع اشتداد النيران خلال الأيام التي سبقت عشية رأس السنة الجديدة، سعى الآلاف من الأشخاص الذين أجبروا على النزوح، إلى البحث عن ملجأ على الشواطئ، قرب نيو ساوث ويلز وفيكتوريا.

وتسببت درجات الحرارة المنخفضة والرياح الأخف يوم الأحد، في تهدئة مخاوف المجتمعات المهددة، بعد يوم واحد من إجبار الآلاف على الفرار مع وصول ألسنة اللهب إلى أطراف ضواحي سيدني.

07 يناير 2020 - 12 جمادى الأول 1441
10:33 AM
اخر تعديل
22 يناير 2020 - 27 جمادى الأول 1441
09:08 PM

كارثة أستراليا تصل الفضاء.. صور أقمار صناعية ترصد حرائق "بلاد الكنغر"

كرة نار وأدخنة تتصاعد للسماء وكأنها قنبلة نووية أو بركان ضخم

A A A
3
14,125

كدليل على حجم الكارثة التي تواجه بلاد الكنغر، وصلت الحرائق المستعرة التي تلتهم مناطق شاسعة في أستراليا إلى الفضاء.

وأظهرت صور التقطتها أقمار صناعية ورواد فضاء، الحرائق وهي تأتي على مناطق في جنوب شرقي البلاد، والدخان يتصاعد إلى السماء.

ووفق ما نشرته اليوم "سكاي نيوز"؛ فمن بين الصور المنشورة، واحدةٌ التقطها معهد فضائي تابع لجامعة كوشي الياباني، يُظهر أستراليا وقد بدت مثل كرة حمراء.

وفي صور أخرى، بدا الدخان المتصاعد في منطقة خليج بيتمان، جنوب شرقي أستراليا، وكأنه ناتج عن قنبلة نووية أو بركان ضخم؛ مما يظهر حجم الحرائق المستعرة في البلاد.

وفي أحدث مؤشرات كارثة النيران، نقلت "سكاي نيوز عربية" عن وكالات الأنباء، الثلاثاء، أن دخان الحرائق الضخمة التي تجتاح أستراليا وصل إلى تشيلي والأرجنتين، بعدما عبر 12 ألف كيلومترًا فوق المحيط الهادئ.

ويستعر أكثر من 200 حريق في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا في جنوب شرق أستراليا، تؤججها درجات الحرارة المرتفعة والرياح العاصفة.

ووصل عدد القتلى في موسم الحرائق الراهن الذي بدأ في سبتمبر، إلى 23 شخصًا، منهم 12 بحرائق الأسبوع الماضي فحسب، بالإضافة لـ500 ألف حيوان بري.

واستعرت الحرائق بصورة غير مسبوقة خلال الأسابيع الأخيرة.

وقد أحرقت مساحة تبلغ حوالى ضعفيْ مساحة دولة بلجيكا، أي حوالى 15 مليون فدان؛ ليتم تدمير أكثر من ألف منزل بالكامل، وتسببت بأضرار لمئات آخرين.

ومع اشتداد النيران خلال الأيام التي سبقت عشية رأس السنة الجديدة، سعى الآلاف من الأشخاص الذين أجبروا على النزوح، إلى البحث عن ملجأ على الشواطئ، قرب نيو ساوث ويلز وفيكتوريا.

وتسببت درجات الحرارة المنخفضة والرياح الأخف يوم الأحد، في تهدئة مخاوف المجتمعات المهددة، بعد يوم واحد من إجبار الآلاف على الفرار مع وصول ألسنة اللهب إلى أطراف ضواحي سيدني.