#كانوا_معنا : رحيل الأمير متعب بن عبدالعزيز عراب أول مشروعات الإسكان السعودية

"سبق" تنشر بعضًا من سيرته الناصعة في الحقائب الوزارية الثلاث التي تولاها

"191" أيام مضت على وفاة متعب بن عبد العزيز النجل السابع عشر من أبناء الملك المؤسس، عن عمر يقارب 90 عامًا، بعد معاناة مع المرض.

في عهده شهدت المملكة أول وزير لوزارة الأشغال العامة والإسكان، حيث يعد الأمير الراحل أول وزير لها وشغل منصب وزير البلدية والقروية في عهده شهدت السعودية أول انتخابات للمجالس البلدية خلال فترة توليه وزارة الشؤون البلدية والقروية وذلك عام 2005.

وحفلت حياة الأمير متعب الذي ولد في الرياض عام 1931 بالكثير من المحطات، إذ درس في معهد الأنجال " معهد العاصمة النموذجي بالرياض حاليًا ثم ابتعث إلى الولايات المتحدة وحصل فيها على شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية عام 1955 ليعود إلى بلاده ويدخل معترك الحياة السياسية والعملية أميرًا لمنطقة مكة المكرمة لمدة سنتين، فوزيرًا لأول وزارة للأشغال العامة والإسكان (على فترتين)، ووزيرًا للمياه والكهرباء، ليترجل من العمل الوزاري قبل عقد وكان يشغل منصب وزير الشؤون البلدية والقروية.

من أبرز المناصب التي شغلها وزارة الأشغال العامة والإسكان، حيث يعد الأمير الراحل أول وزير لها بعد التشكيل الوزاري الذي أقر في عهد الملك خالد، وكانت الوزارة الجديدة أنشئت كمطلب حتمي لمعالجة أزمة الإسكان التي برزت في تلك الفترة، وأنجزت الوزارة ضمن حلول هذه المشكلة استفادة من الأموال التي ضخت لهذا القطاع من خلال صندوق التنمية العقارية، مشروعات الإسكان السريع بنظام الأبراج في مدن السعودية الكبرى، ومشروعات إسكانية أخرى عبر نظام الفلل السكنية. وكانت الوزارة تشرف على مشروعات الإسكان الحكومية التي وزعت على المواطنين بنظام الشقق كما خصصت مهندسيها للإشراف ومتابعة تنفيذ المساكن للأفراد الحاصلين على قروض من الصندوق.

وحققت مشروعات الإسكان التي أقرتها الوزارة بعد إنجازها شهرة محلية وخليجية وإقليمية وعالمية، بعد أن تم بأمر من الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، إسكان عدد كبير من أبناء الكويت الذين فضل عدد كبير منهم المجيء إلى السعودية والإقامة بها، إبان الغزو العراقي للكويت وظل الكثيرون منهم يتمتعون بالإسكان المجاني ليعود بعضهم إلى بلاده بعد عمليات التحرير .

في عهده شهدت السعودية أول انتخابات للمجالس البلدية خلال فترة توليه وزارة الشؤون البلدية والقروية وذلك عام 2005.

سيرة حياته الشخصية

ولد في مدينة الرياض عام 1350هـ الموافق لعام 1931م. درس في «معهد الأنجال»، ثم درس في جامعة كاليفورنيا في العلوم السياسية وتخرج فيها عام 1372هـ.

في مطلع عام 1373هـ عينه الملك عبد العزيز أميرًا لمنطقة مكة المكرمة والتي ظل عليها إلى 5 جمادى الأولى 1375هـ الموافق 20 ديسمبر 1955م عندما صدر أمر من الملك سعود عين فيه ابنه الأمير عبد الله بن سعود بن عبد العزيز آل سعود مكانه على الإمارة. وفي 20 جمادى الأولى 1375 هـ الموافق 4 يناير 1956 عينه ولي العهد آنذاك الأمير فيصل بن عبد العزيز وزيرًا للأشغال العامة، وبقي فيها حتى 3 ربيع الآخر 1399 هـ الموافق 2 مارس 1979 عندما عينه النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الأمير عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وزيرًا لوزارة الشؤون البلدية والقروية، واستمر في منصبه حتى 29 رجب 1403 هـ الموافق 13 مايو 1983 عندما عين وزيرًا للمياه والكهرباء.

وفي عام 1424 هـ الموافق لعام 2003 عاد وزيرًا لوزارة الشؤون البلدية والقروية والتي ظل بها حتى 14 ذي القعدة 1430 هـ الموافق 2 نوفمبر 2009 عندما استقال من منصبه .

وافته المنية في يوم الاثنين 5 ربيع الآخر1441هـ الموافق 2 ديسمبر 2019مبعد معاناته مع المرض عن عمر يناهز 90 عامًا وصلي عليه في جامع الإمام تركي بن عبد الله بالرياض، ثم نقل جثمانه إلى مكة المكرمة، حيث صلي عليه في المسجد الحرام ودفن بمقبرة العدل.

كانوا معنا الأمير متعب بن عبدالعزيز آل سعود وفاة الأمير متعب بن عبدالعزيز
اعلان
#كانوا_معنا : رحيل الأمير متعب بن عبدالعزيز عراب أول مشروعات الإسكان السعودية
سبق

"191" أيام مضت على وفاة متعب بن عبد العزيز النجل السابع عشر من أبناء الملك المؤسس، عن عمر يقارب 90 عامًا، بعد معاناة مع المرض.

في عهده شهدت المملكة أول وزير لوزارة الأشغال العامة والإسكان، حيث يعد الأمير الراحل أول وزير لها وشغل منصب وزير البلدية والقروية في عهده شهدت السعودية أول انتخابات للمجالس البلدية خلال فترة توليه وزارة الشؤون البلدية والقروية وذلك عام 2005.

وحفلت حياة الأمير متعب الذي ولد في الرياض عام 1931 بالكثير من المحطات، إذ درس في معهد الأنجال " معهد العاصمة النموذجي بالرياض حاليًا ثم ابتعث إلى الولايات المتحدة وحصل فيها على شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية عام 1955 ليعود إلى بلاده ويدخل معترك الحياة السياسية والعملية أميرًا لمنطقة مكة المكرمة لمدة سنتين، فوزيرًا لأول وزارة للأشغال العامة والإسكان (على فترتين)، ووزيرًا للمياه والكهرباء، ليترجل من العمل الوزاري قبل عقد وكان يشغل منصب وزير الشؤون البلدية والقروية.

من أبرز المناصب التي شغلها وزارة الأشغال العامة والإسكان، حيث يعد الأمير الراحل أول وزير لها بعد التشكيل الوزاري الذي أقر في عهد الملك خالد، وكانت الوزارة الجديدة أنشئت كمطلب حتمي لمعالجة أزمة الإسكان التي برزت في تلك الفترة، وأنجزت الوزارة ضمن حلول هذه المشكلة استفادة من الأموال التي ضخت لهذا القطاع من خلال صندوق التنمية العقارية، مشروعات الإسكان السريع بنظام الأبراج في مدن السعودية الكبرى، ومشروعات إسكانية أخرى عبر نظام الفلل السكنية. وكانت الوزارة تشرف على مشروعات الإسكان الحكومية التي وزعت على المواطنين بنظام الشقق كما خصصت مهندسيها للإشراف ومتابعة تنفيذ المساكن للأفراد الحاصلين على قروض من الصندوق.

وحققت مشروعات الإسكان التي أقرتها الوزارة بعد إنجازها شهرة محلية وخليجية وإقليمية وعالمية، بعد أن تم بأمر من الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، إسكان عدد كبير من أبناء الكويت الذين فضل عدد كبير منهم المجيء إلى السعودية والإقامة بها، إبان الغزو العراقي للكويت وظل الكثيرون منهم يتمتعون بالإسكان المجاني ليعود بعضهم إلى بلاده بعد عمليات التحرير .

في عهده شهدت السعودية أول انتخابات للمجالس البلدية خلال فترة توليه وزارة الشؤون البلدية والقروية وذلك عام 2005.

سيرة حياته الشخصية

ولد في مدينة الرياض عام 1350هـ الموافق لعام 1931م. درس في «معهد الأنجال»، ثم درس في جامعة كاليفورنيا في العلوم السياسية وتخرج فيها عام 1372هـ.

في مطلع عام 1373هـ عينه الملك عبد العزيز أميرًا لمنطقة مكة المكرمة والتي ظل عليها إلى 5 جمادى الأولى 1375هـ الموافق 20 ديسمبر 1955م عندما صدر أمر من الملك سعود عين فيه ابنه الأمير عبد الله بن سعود بن عبد العزيز آل سعود مكانه على الإمارة. وفي 20 جمادى الأولى 1375 هـ الموافق 4 يناير 1956 عينه ولي العهد آنذاك الأمير فيصل بن عبد العزيز وزيرًا للأشغال العامة، وبقي فيها حتى 3 ربيع الآخر 1399 هـ الموافق 2 مارس 1979 عندما عينه النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الأمير عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وزيرًا لوزارة الشؤون البلدية والقروية، واستمر في منصبه حتى 29 رجب 1403 هـ الموافق 13 مايو 1983 عندما عين وزيرًا للمياه والكهرباء.

وفي عام 1424 هـ الموافق لعام 2003 عاد وزيرًا لوزارة الشؤون البلدية والقروية والتي ظل بها حتى 14 ذي القعدة 1430 هـ الموافق 2 نوفمبر 2009 عندما استقال من منصبه .

وافته المنية في يوم الاثنين 5 ربيع الآخر1441هـ الموافق 2 ديسمبر 2019مبعد معاناته مع المرض عن عمر يناهز 90 عامًا وصلي عليه في جامع الإمام تركي بن عبد الله بالرياض، ثم نقل جثمانه إلى مكة المكرمة، حيث صلي عليه في المسجد الحرام ودفن بمقبرة العدل.

15 مايو 2020 - 22 رمضان 1441
02:27 AM

#كانوا_معنا : رحيل الأمير متعب بن عبدالعزيز عراب أول مشروعات الإسكان السعودية

"سبق" تنشر بعضًا من سيرته الناصعة في الحقائب الوزارية الثلاث التي تولاها

A A A
14
55,526

"191" أيام مضت على وفاة متعب بن عبد العزيز النجل السابع عشر من أبناء الملك المؤسس، عن عمر يقارب 90 عامًا، بعد معاناة مع المرض.

في عهده شهدت المملكة أول وزير لوزارة الأشغال العامة والإسكان، حيث يعد الأمير الراحل أول وزير لها وشغل منصب وزير البلدية والقروية في عهده شهدت السعودية أول انتخابات للمجالس البلدية خلال فترة توليه وزارة الشؤون البلدية والقروية وذلك عام 2005.

وحفلت حياة الأمير متعب الذي ولد في الرياض عام 1931 بالكثير من المحطات، إذ درس في معهد الأنجال " معهد العاصمة النموذجي بالرياض حاليًا ثم ابتعث إلى الولايات المتحدة وحصل فيها على شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية عام 1955 ليعود إلى بلاده ويدخل معترك الحياة السياسية والعملية أميرًا لمنطقة مكة المكرمة لمدة سنتين، فوزيرًا لأول وزارة للأشغال العامة والإسكان (على فترتين)، ووزيرًا للمياه والكهرباء، ليترجل من العمل الوزاري قبل عقد وكان يشغل منصب وزير الشؤون البلدية والقروية.

من أبرز المناصب التي شغلها وزارة الأشغال العامة والإسكان، حيث يعد الأمير الراحل أول وزير لها بعد التشكيل الوزاري الذي أقر في عهد الملك خالد، وكانت الوزارة الجديدة أنشئت كمطلب حتمي لمعالجة أزمة الإسكان التي برزت في تلك الفترة، وأنجزت الوزارة ضمن حلول هذه المشكلة استفادة من الأموال التي ضخت لهذا القطاع من خلال صندوق التنمية العقارية، مشروعات الإسكان السريع بنظام الأبراج في مدن السعودية الكبرى، ومشروعات إسكانية أخرى عبر نظام الفلل السكنية. وكانت الوزارة تشرف على مشروعات الإسكان الحكومية التي وزعت على المواطنين بنظام الشقق كما خصصت مهندسيها للإشراف ومتابعة تنفيذ المساكن للأفراد الحاصلين على قروض من الصندوق.

وحققت مشروعات الإسكان التي أقرتها الوزارة بعد إنجازها شهرة محلية وخليجية وإقليمية وعالمية، بعد أن تم بأمر من الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، إسكان عدد كبير من أبناء الكويت الذين فضل عدد كبير منهم المجيء إلى السعودية والإقامة بها، إبان الغزو العراقي للكويت وظل الكثيرون منهم يتمتعون بالإسكان المجاني ليعود بعضهم إلى بلاده بعد عمليات التحرير .

في عهده شهدت السعودية أول انتخابات للمجالس البلدية خلال فترة توليه وزارة الشؤون البلدية والقروية وذلك عام 2005.

سيرة حياته الشخصية

ولد في مدينة الرياض عام 1350هـ الموافق لعام 1931م. درس في «معهد الأنجال»، ثم درس في جامعة كاليفورنيا في العلوم السياسية وتخرج فيها عام 1372هـ.

في مطلع عام 1373هـ عينه الملك عبد العزيز أميرًا لمنطقة مكة المكرمة والتي ظل عليها إلى 5 جمادى الأولى 1375هـ الموافق 20 ديسمبر 1955م عندما صدر أمر من الملك سعود عين فيه ابنه الأمير عبد الله بن سعود بن عبد العزيز آل سعود مكانه على الإمارة. وفي 20 جمادى الأولى 1375 هـ الموافق 4 يناير 1956 عينه ولي العهد آنذاك الأمير فيصل بن عبد العزيز وزيرًا للأشغال العامة، وبقي فيها حتى 3 ربيع الآخر 1399 هـ الموافق 2 مارس 1979 عندما عينه النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الأمير عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وزيرًا لوزارة الشؤون البلدية والقروية، واستمر في منصبه حتى 29 رجب 1403 هـ الموافق 13 مايو 1983 عندما عين وزيرًا للمياه والكهرباء.

وفي عام 1424 هـ الموافق لعام 2003 عاد وزيرًا لوزارة الشؤون البلدية والقروية والتي ظل بها حتى 14 ذي القعدة 1430 هـ الموافق 2 نوفمبر 2009 عندما استقال من منصبه .

وافته المنية في يوم الاثنين 5 ربيع الآخر1441هـ الموافق 2 ديسمبر 2019مبعد معاناته مع المرض عن عمر يناهز 90 عامًا وصلي عليه في جامع الإمام تركي بن عبد الله بالرياض، ثم نقل جثمانه إلى مكة المكرمة، حيث صلي عليه في المسجد الحرام ودفن بمقبرة العدل.