"فلكية جدة": "الضوء البروجي" يسطع  في سماء الليل

أواخر فبراير ومارس وأوائل أبريل.. أفضل أوقات رصده

ذكر رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة أن الأسابيع القريبة من الاعتدال الربيعي أواخر فبراير ومارس وأوائل أبريل، تعتبر أفضل وقت في السنة لرؤية الضوء البروجي بداية الليل بسماء السعودية والوطن العربي وكامل النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

وقال "أبوزاهرة": الفترة الحالية تمثل الوقت المناسب لرؤية الضوء البروجي نظرًا لمغادرة القمر سماء بداية الليل، فمن بعد غروب شمس الأحد 28 فبراير 2021 بحوالي 80 إلى 120 دقيقة يرصد بالعين المجردة لمدة ساعة تقريباً بدون الحاجة لاستخدام معدات رصد خاصة من المناطق الصحراوية وليس من البيت، لأن أضواء المدن تطمس الأضواء الطبيعية في السماء.

وأضاف: الضوء البروجي ذو توهج أبيض خافت هرمي ضبابي يمتد من نقطة غروب الشمس باتجاه نجوم الثور أبرزها نجم الدبران وعنقود نجوم الثريا التي ستظهر فوق الأفق الغربي بمجرد بداية الليل إضافة لكوكب المريخ، ويجب عدم الخلط بين الضوء البروجي وحزام درب التبانة المرصع بالنجوم الذي يشاهد بالأفق الشمال الغربي.

وأردف: الضوء البروجي ليس له لون وردي على عكس لون السماء الأحمر عند الغروب الناتج عن تبعثر ضوء الشمس بسبب الغلاف الجوي حول الأرض، أما الضوء البروجي فمصدره خارج الغلاف الجوي للأرض، فهو يتشكل بسبب ضوء الشمس المنعكس عن جزيئات الغبار التي تتحرك في مستوى الأرض والكواكب الأخرى التي تدور حول الشمس.

وتابع: يرجع السبب في وضوح الضوء البروجي بهذا الوقت من العام لأنه كما يُرى من النصف الشمالي للكرة الأرضية، فإن المسار الظاهري للشمس والقمر والكواكب، يكون في وضعية مستقيمة تقريبًا بالنسبة للأفق بعد غروب الشمس.

جديرٌ بالذكر بالنسبة القاطنين في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية يحدث لديهم العكس حيث أواخر الشتاء و أوائل الربيع "أغسطس وسبتمبر وأكتوبر" هي أفضل وقت لمشاهدة الضوء البروجي في المساء، أما الآن "فبراير ، مارس، أبريل"، يرصد الضوء البروجي بالأفق الشرقي قبل الفجر في ذلك الجزء من العالم.

فلكية جدة
اعلان
"فلكية جدة": "الضوء البروجي" يسطع  في سماء الليل
سبق

ذكر رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة أن الأسابيع القريبة من الاعتدال الربيعي أواخر فبراير ومارس وأوائل أبريل، تعتبر أفضل وقت في السنة لرؤية الضوء البروجي بداية الليل بسماء السعودية والوطن العربي وكامل النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

وقال "أبوزاهرة": الفترة الحالية تمثل الوقت المناسب لرؤية الضوء البروجي نظرًا لمغادرة القمر سماء بداية الليل، فمن بعد غروب شمس الأحد 28 فبراير 2021 بحوالي 80 إلى 120 دقيقة يرصد بالعين المجردة لمدة ساعة تقريباً بدون الحاجة لاستخدام معدات رصد خاصة من المناطق الصحراوية وليس من البيت، لأن أضواء المدن تطمس الأضواء الطبيعية في السماء.

وأضاف: الضوء البروجي ذو توهج أبيض خافت هرمي ضبابي يمتد من نقطة غروب الشمس باتجاه نجوم الثور أبرزها نجم الدبران وعنقود نجوم الثريا التي ستظهر فوق الأفق الغربي بمجرد بداية الليل إضافة لكوكب المريخ، ويجب عدم الخلط بين الضوء البروجي وحزام درب التبانة المرصع بالنجوم الذي يشاهد بالأفق الشمال الغربي.

وأردف: الضوء البروجي ليس له لون وردي على عكس لون السماء الأحمر عند الغروب الناتج عن تبعثر ضوء الشمس بسبب الغلاف الجوي حول الأرض، أما الضوء البروجي فمصدره خارج الغلاف الجوي للأرض، فهو يتشكل بسبب ضوء الشمس المنعكس عن جزيئات الغبار التي تتحرك في مستوى الأرض والكواكب الأخرى التي تدور حول الشمس.

وتابع: يرجع السبب في وضوح الضوء البروجي بهذا الوقت من العام لأنه كما يُرى من النصف الشمالي للكرة الأرضية، فإن المسار الظاهري للشمس والقمر والكواكب، يكون في وضعية مستقيمة تقريبًا بالنسبة للأفق بعد غروب الشمس.

جديرٌ بالذكر بالنسبة القاطنين في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية يحدث لديهم العكس حيث أواخر الشتاء و أوائل الربيع "أغسطس وسبتمبر وأكتوبر" هي أفضل وقت لمشاهدة الضوء البروجي في المساء، أما الآن "فبراير ، مارس، أبريل"، يرصد الضوء البروجي بالأفق الشرقي قبل الفجر في ذلك الجزء من العالم.

26 فبراير 2021 - 14 رجب 1442
02:18 PM

"فلكية جدة": "الضوء البروجي" يسطع  في سماء الليل

أواخر فبراير ومارس وأوائل أبريل.. أفضل أوقات رصده

A A A
1
4,278

ذكر رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة أن الأسابيع القريبة من الاعتدال الربيعي أواخر فبراير ومارس وأوائل أبريل، تعتبر أفضل وقت في السنة لرؤية الضوء البروجي بداية الليل بسماء السعودية والوطن العربي وكامل النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

وقال "أبوزاهرة": الفترة الحالية تمثل الوقت المناسب لرؤية الضوء البروجي نظرًا لمغادرة القمر سماء بداية الليل، فمن بعد غروب شمس الأحد 28 فبراير 2021 بحوالي 80 إلى 120 دقيقة يرصد بالعين المجردة لمدة ساعة تقريباً بدون الحاجة لاستخدام معدات رصد خاصة من المناطق الصحراوية وليس من البيت، لأن أضواء المدن تطمس الأضواء الطبيعية في السماء.

وأضاف: الضوء البروجي ذو توهج أبيض خافت هرمي ضبابي يمتد من نقطة غروب الشمس باتجاه نجوم الثور أبرزها نجم الدبران وعنقود نجوم الثريا التي ستظهر فوق الأفق الغربي بمجرد بداية الليل إضافة لكوكب المريخ، ويجب عدم الخلط بين الضوء البروجي وحزام درب التبانة المرصع بالنجوم الذي يشاهد بالأفق الشمال الغربي.

وأردف: الضوء البروجي ليس له لون وردي على عكس لون السماء الأحمر عند الغروب الناتج عن تبعثر ضوء الشمس بسبب الغلاف الجوي حول الأرض، أما الضوء البروجي فمصدره خارج الغلاف الجوي للأرض، فهو يتشكل بسبب ضوء الشمس المنعكس عن جزيئات الغبار التي تتحرك في مستوى الأرض والكواكب الأخرى التي تدور حول الشمس.

وتابع: يرجع السبب في وضوح الضوء البروجي بهذا الوقت من العام لأنه كما يُرى من النصف الشمالي للكرة الأرضية، فإن المسار الظاهري للشمس والقمر والكواكب، يكون في وضعية مستقيمة تقريبًا بالنسبة للأفق بعد غروب الشمس.

جديرٌ بالذكر بالنسبة القاطنين في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية يحدث لديهم العكس حيث أواخر الشتاء و أوائل الربيع "أغسطس وسبتمبر وأكتوبر" هي أفضل وقت لمشاهدة الضوء البروجي في المساء، أما الآن "فبراير ، مارس، أبريل"، يرصد الضوء البروجي بالأفق الشرقي قبل الفجر في ذلك الجزء من العالم.