في يومه العالمي الذي يصادف اليوم الجمعة.. نسبة المتبرعين بالدم 4٪ فقط

"الخفاجي" يتمنى زيادة وعي الناس بأن عملية النقل آمنة ومفيدة للشخص المتبرع

كشف استشاري جراحة المناظير وجراحة السمنة، الدكتور باسم الخفاجي، أن نسبة المتبرعين بالدم في العالم كله 4٪ أو أقل، متمنياً في هذا الصدد- بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم الذي يوافق اليوم الجمعة ويصادف 14 من شهر يونيو سنوياً- زيادة النسبة ووعي الناس أن عملية نقل الدم سهلة وآمنة ومفيدة للشخص المتبرع.

وأكد في حديثه أمس لبرنامج "صباح العربية" على أهمية وفوائد التبرع في تخفيض وتقليل نسب وفرص الإصابة بأمراض القلب ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان، كما أنه يوفر فحصاً مجانياً وتجديد الخلايا الدموية ما يؤدي إلى زيادة النشاط، مبيناً أن عمر المتبرع بالدم يجب أن يتراوح ما بين 18-65 سنة وبأنه يمكن التبرع دورياً كل ثلاثة أشهر.

ولفت الاستشاري "الخفاجي" إلى أن عملية التبرع لا تستغرق سوى ربع ساعة فقط وينصح المتبرع بعدها بأخذ راحة فورية ربع ساعة، مع أهمية تجنب الأعمال الشاقة وتمارين رفع الأثقال إلا بعد مضي خمس ساعات، وعلى ضرورة تجنب قيادة السيارة فوراً بعد التبرع بالدم.

يذكر بأن اليوم العالمي للتبرع بالدم هو يوم يحتفل به في كل عام، ويصادف تاريخ 14 يونيو، ويهدف إلى توعية الناس، ويعمل على زيادة الوعي بمنتجات الدم الآمنة، وبأهمية التبرع بالدم من أجل إنقاذ حياة الآخرين.

اعلان
في يومه العالمي الذي يصادف اليوم الجمعة.. نسبة المتبرعين بالدم 4٪ فقط
سبق

كشف استشاري جراحة المناظير وجراحة السمنة، الدكتور باسم الخفاجي، أن نسبة المتبرعين بالدم في العالم كله 4٪ أو أقل، متمنياً في هذا الصدد- بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم الذي يوافق اليوم الجمعة ويصادف 14 من شهر يونيو سنوياً- زيادة النسبة ووعي الناس أن عملية نقل الدم سهلة وآمنة ومفيدة للشخص المتبرع.

وأكد في حديثه أمس لبرنامج "صباح العربية" على أهمية وفوائد التبرع في تخفيض وتقليل نسب وفرص الإصابة بأمراض القلب ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان، كما أنه يوفر فحصاً مجانياً وتجديد الخلايا الدموية ما يؤدي إلى زيادة النشاط، مبيناً أن عمر المتبرع بالدم يجب أن يتراوح ما بين 18-65 سنة وبأنه يمكن التبرع دورياً كل ثلاثة أشهر.

ولفت الاستشاري "الخفاجي" إلى أن عملية التبرع لا تستغرق سوى ربع ساعة فقط وينصح المتبرع بعدها بأخذ راحة فورية ربع ساعة، مع أهمية تجنب الأعمال الشاقة وتمارين رفع الأثقال إلا بعد مضي خمس ساعات، وعلى ضرورة تجنب قيادة السيارة فوراً بعد التبرع بالدم.

يذكر بأن اليوم العالمي للتبرع بالدم هو يوم يحتفل به في كل عام، ويصادف تاريخ 14 يونيو، ويهدف إلى توعية الناس، ويعمل على زيادة الوعي بمنتجات الدم الآمنة، وبأهمية التبرع بالدم من أجل إنقاذ حياة الآخرين.

14 يونيو 2019 - 11 شوّال 1440
01:41 AM

في يومه العالمي الذي يصادف اليوم الجمعة.. نسبة المتبرعين بالدم 4٪ فقط

"الخفاجي" يتمنى زيادة وعي الناس بأن عملية النقل آمنة ومفيدة للشخص المتبرع

A A A
4
7,745

كشف استشاري جراحة المناظير وجراحة السمنة، الدكتور باسم الخفاجي، أن نسبة المتبرعين بالدم في العالم كله 4٪ أو أقل، متمنياً في هذا الصدد- بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم الذي يوافق اليوم الجمعة ويصادف 14 من شهر يونيو سنوياً- زيادة النسبة ووعي الناس أن عملية نقل الدم سهلة وآمنة ومفيدة للشخص المتبرع.

وأكد في حديثه أمس لبرنامج "صباح العربية" على أهمية وفوائد التبرع في تخفيض وتقليل نسب وفرص الإصابة بأمراض القلب ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان، كما أنه يوفر فحصاً مجانياً وتجديد الخلايا الدموية ما يؤدي إلى زيادة النشاط، مبيناً أن عمر المتبرع بالدم يجب أن يتراوح ما بين 18-65 سنة وبأنه يمكن التبرع دورياً كل ثلاثة أشهر.

ولفت الاستشاري "الخفاجي" إلى أن عملية التبرع لا تستغرق سوى ربع ساعة فقط وينصح المتبرع بعدها بأخذ راحة فورية ربع ساعة، مع أهمية تجنب الأعمال الشاقة وتمارين رفع الأثقال إلا بعد مضي خمس ساعات، وعلى ضرورة تجنب قيادة السيارة فوراً بعد التبرع بالدم.

يذكر بأن اليوم العالمي للتبرع بالدم هو يوم يحتفل به في كل عام، ويصادف تاريخ 14 يونيو، ويهدف إلى توعية الناس، ويعمل على زيادة الوعي بمنتجات الدم الآمنة، وبأهمية التبرع بالدم من أجل إنقاذ حياة الآخرين.