سعود بن نايف يشيد بجهود المتطوعين خلال جائحة كورونا

الشرقية الأولى بين قطاعات وزارة الصحة في التطوع الصحي

أشاد أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بالجهود التطوعية لأبناء وبنات الوطن، وسعيهم لتحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ بالوصول لمليون متطوع بحلول العام ٢٠٣٠.

وبارك أمير المنطقة الشرقية خلال رعايته عبر الاتصال المرئي حفل تكريم المتطوعين في الشئون الصحية بالمنطقة عبر منصة التطوع الصحي حصولهم على المركز الأول بين قطاعات وزارة الصحة على مستوى المملكة في التصدي لجائحة فايروس كورونا المستجد لعام 2020 .

وقدم الشكر لكل المتطوعين والمتطوعات على ما قدموه من جهود كبيرة جنباً إلى جنب مع أبطال الصحة الذي سطروا أجمل معاني الانتماء والولاء لهذا الوطن الكبير، حيث أصبحت المملكة مثالاً يحتذى به في التعامل مع الجائحة والحد من تفشيها بتوفيق الله، ثم بدعم القيادة الحكيمة واتخاذ كل الإجراءات التي كانت كفيلة بعد توفيق الله بنجاح خطة وزارة الصحة بالتعاون مع القطاعات الأخرى، وإشراك أبناء وبنات الوطن المتطوعين للمساهمة بفعالية في هذه الجهود.

وأوضح مدير عام الشئون الصحية، الدكتور إبراهيم العريفي، في كلمته أثناء الاحتفال أن تم تسجيل 18,588 متطوعًا ومتطوعة بالمنصة، بالإضافة إلى بلوغ عدد المستفيدين 4,874,648 مستفيدًا، كما تم تمكين 5234 متطوعًا ومتطوعة، وتسجيل 439,521 ساعة تطوعية وبلغت القيمة الاقتصادية للتطوع أكثر من 24 مليون ريال، وكل هذه الإنجازات التي نفخر بها جعلت من المتطوعين بالمنطقة الشرقية محل اهتمام، وإشارة من بقية المناطق لما تم خلال الجائحة من جهود وعمل مشترك نفخر به جميعًا.

وأضاف د. "العريفي" أن "احتفال اليوم الذي نتشرف فيه بتكريم أمير الشرقية لأبطال التطوع الصحي يعد إنجازًا وفخرًا للمنطقة وللمتطوعين فيها، ولم يأت هذا الإنجاز من فراغ بل بتوفيق من الله سبحانه وتعالى أولاً ثم بمتابعة وتشجيعه و نائبه ووزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة، وبالتعاون مع شركاء النجاح بالقطاعات الحكومية والقطاع الخاص والقطاع الثالث وأيضًا دعم رجال الأعمال بالمنطقة الشرقية".

وقدم "العريفي" شكره لأمير المنطقة الشرقية على رعاية هذا الحفل وتكريمه للقادة من المتطوعين والمتطوعات خلال الجائحة وقال: "هذا دليل على حرص أمير المنطقة الشرقية على مشاركة أبطال التطوع الصحي بهذا الإنجاز، والذي سيكون دافعاً لهم لتقديم المزيد من العمل في سبيل توعية المجتمع والحرص على المشاركات التطوعية التي تقدمها الفرص التطوعية بالمنطقة" .

أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز
اعلان
سعود بن نايف يشيد بجهود المتطوعين خلال جائحة كورونا
سبق

أشاد أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بالجهود التطوعية لأبناء وبنات الوطن، وسعيهم لتحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ بالوصول لمليون متطوع بحلول العام ٢٠٣٠.

وبارك أمير المنطقة الشرقية خلال رعايته عبر الاتصال المرئي حفل تكريم المتطوعين في الشئون الصحية بالمنطقة عبر منصة التطوع الصحي حصولهم على المركز الأول بين قطاعات وزارة الصحة على مستوى المملكة في التصدي لجائحة فايروس كورونا المستجد لعام 2020 .

وقدم الشكر لكل المتطوعين والمتطوعات على ما قدموه من جهود كبيرة جنباً إلى جنب مع أبطال الصحة الذي سطروا أجمل معاني الانتماء والولاء لهذا الوطن الكبير، حيث أصبحت المملكة مثالاً يحتذى به في التعامل مع الجائحة والحد من تفشيها بتوفيق الله، ثم بدعم القيادة الحكيمة واتخاذ كل الإجراءات التي كانت كفيلة بعد توفيق الله بنجاح خطة وزارة الصحة بالتعاون مع القطاعات الأخرى، وإشراك أبناء وبنات الوطن المتطوعين للمساهمة بفعالية في هذه الجهود.

وأوضح مدير عام الشئون الصحية، الدكتور إبراهيم العريفي، في كلمته أثناء الاحتفال أن تم تسجيل 18,588 متطوعًا ومتطوعة بالمنصة، بالإضافة إلى بلوغ عدد المستفيدين 4,874,648 مستفيدًا، كما تم تمكين 5234 متطوعًا ومتطوعة، وتسجيل 439,521 ساعة تطوعية وبلغت القيمة الاقتصادية للتطوع أكثر من 24 مليون ريال، وكل هذه الإنجازات التي نفخر بها جعلت من المتطوعين بالمنطقة الشرقية محل اهتمام، وإشارة من بقية المناطق لما تم خلال الجائحة من جهود وعمل مشترك نفخر به جميعًا.

وأضاف د. "العريفي" أن "احتفال اليوم الذي نتشرف فيه بتكريم أمير الشرقية لأبطال التطوع الصحي يعد إنجازًا وفخرًا للمنطقة وللمتطوعين فيها، ولم يأت هذا الإنجاز من فراغ بل بتوفيق من الله سبحانه وتعالى أولاً ثم بمتابعة وتشجيعه و نائبه ووزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة، وبالتعاون مع شركاء النجاح بالقطاعات الحكومية والقطاع الخاص والقطاع الثالث وأيضًا دعم رجال الأعمال بالمنطقة الشرقية".

وقدم "العريفي" شكره لأمير المنطقة الشرقية على رعاية هذا الحفل وتكريمه للقادة من المتطوعين والمتطوعات خلال الجائحة وقال: "هذا دليل على حرص أمير المنطقة الشرقية على مشاركة أبطال التطوع الصحي بهذا الإنجاز، والذي سيكون دافعاً لهم لتقديم المزيد من العمل في سبيل توعية المجتمع والحرص على المشاركات التطوعية التي تقدمها الفرص التطوعية بالمنطقة" .

23 مارس 2021 - 10 شعبان 1442
03:39 PM

سعود بن نايف يشيد بجهود المتطوعين خلال جائحة كورونا

الشرقية الأولى بين قطاعات وزارة الصحة في التطوع الصحي

A A A
0
1,593

أشاد أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بالجهود التطوعية لأبناء وبنات الوطن، وسعيهم لتحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ بالوصول لمليون متطوع بحلول العام ٢٠٣٠.

وبارك أمير المنطقة الشرقية خلال رعايته عبر الاتصال المرئي حفل تكريم المتطوعين في الشئون الصحية بالمنطقة عبر منصة التطوع الصحي حصولهم على المركز الأول بين قطاعات وزارة الصحة على مستوى المملكة في التصدي لجائحة فايروس كورونا المستجد لعام 2020 .

وقدم الشكر لكل المتطوعين والمتطوعات على ما قدموه من جهود كبيرة جنباً إلى جنب مع أبطال الصحة الذي سطروا أجمل معاني الانتماء والولاء لهذا الوطن الكبير، حيث أصبحت المملكة مثالاً يحتذى به في التعامل مع الجائحة والحد من تفشيها بتوفيق الله، ثم بدعم القيادة الحكيمة واتخاذ كل الإجراءات التي كانت كفيلة بعد توفيق الله بنجاح خطة وزارة الصحة بالتعاون مع القطاعات الأخرى، وإشراك أبناء وبنات الوطن المتطوعين للمساهمة بفعالية في هذه الجهود.

وأوضح مدير عام الشئون الصحية، الدكتور إبراهيم العريفي، في كلمته أثناء الاحتفال أن تم تسجيل 18,588 متطوعًا ومتطوعة بالمنصة، بالإضافة إلى بلوغ عدد المستفيدين 4,874,648 مستفيدًا، كما تم تمكين 5234 متطوعًا ومتطوعة، وتسجيل 439,521 ساعة تطوعية وبلغت القيمة الاقتصادية للتطوع أكثر من 24 مليون ريال، وكل هذه الإنجازات التي نفخر بها جعلت من المتطوعين بالمنطقة الشرقية محل اهتمام، وإشارة من بقية المناطق لما تم خلال الجائحة من جهود وعمل مشترك نفخر به جميعًا.

وأضاف د. "العريفي" أن "احتفال اليوم الذي نتشرف فيه بتكريم أمير الشرقية لأبطال التطوع الصحي يعد إنجازًا وفخرًا للمنطقة وللمتطوعين فيها، ولم يأت هذا الإنجاز من فراغ بل بتوفيق من الله سبحانه وتعالى أولاً ثم بمتابعة وتشجيعه و نائبه ووزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة، وبالتعاون مع شركاء النجاح بالقطاعات الحكومية والقطاع الخاص والقطاع الثالث وأيضًا دعم رجال الأعمال بالمنطقة الشرقية".

وقدم "العريفي" شكره لأمير المنطقة الشرقية على رعاية هذا الحفل وتكريمه للقادة من المتطوعين والمتطوعات خلال الجائحة وقال: "هذا دليل على حرص أمير المنطقة الشرقية على مشاركة أبطال التطوع الصحي بهذا الإنجاز، والذي سيكون دافعاً لهم لتقديم المزيد من العمل في سبيل توعية المجتمع والحرص على المشاركات التطوعية التي تقدمها الفرص التطوعية بالمنطقة" .