"مدن": نطبّق أحدث نظم الجودة بمدننا الصناعية وفق أعلى المعايير العالمية

"العبد الكريم": هدفنا هو تحقيق أعلى درجات الجودة والتميز المؤسسي

قالت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، إنها تطبق أحدث نظم إدارة الجودة في مدنها الصناعية وفقاً للمواصفات والمقاييس العالمية "آيزو 9001:2015"، فيما نجحت في أتمتة 90 % من خدماتها، وذلك ضمن إستراتيجيتها للتحوُّل الرقمي بهدف تطوير بيئة صناعية جاذبة للاستثمارات المحلية والعالمية تسهم في النهوض بالاقتصاد الوطني.

وأكّد مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي المتحدث الرسمي المُكلّف، قصي العبدالكريم، أن هدف "مدن" هو تحقيق أعلى درجات الجودة والتميز المؤسسي، وتبني مفاهيم التحوُّل الرقمي في إطار إستراتيجيتها لتمكين الصناعة والإسهام في زيادة المحتوى المحلي وصولاً إلى تطوير مدن صناعية متكاملة الخدمات تعمل وفق أسس تقنية حديثة تواكب نظيراتها على المستوى العالمي، وتلبي احتياجات وطموحات الشركاء بالقطاع الخاص وتُعزّز مؤشرات الرضى لديهم.

وأضاف، أن الأسبوع الوطني للجودة في نسخته الـ 13، الذي انطلقت فعالياته يوم 7 نوفمبر 2020 تحت شعار "جودة الخدمات والمنتجات الوطنية طريقنا نحو العالمية"، يؤكّد سلامة النهج العلمي لـ "مدن" في هذا المجال، وذلك من خلال تطبيقات نظام إدارة الجودة في المدن الصناعية كمجموعة من العمليات والإجراءات المعتمدة وفقاً للمواصفات والمقاييس العالمية "آيزو 9001:2015" بهدف ضمان الاستدامة في تلبية متطلبات الشركاء الصناعيين، ونشر ثقافة الجودة وتعزيزها، وتحسين كفاءة الإجراءات والسياسات المعتمدة وتطويرها، إضافة إلى الالتزام بسياسة الجودة وتطبيقاتها.

وأشار إلى أن مسارات تدقيق الجودة تشمل التخطيط وجدولة عملية المراجعة، وإجراء التدقيق "التقييم" اللازم، إضافة إلى إعداد نتائج التدقيق لتضم "فرص التحسين - الملاحظات - حالات عدم التطابق"، وعرض النتائج، ومتابعة إجراءات التصحيح، وكذلك كتابة تقرير التدقيق النهائي، حيث يهدف إلى إيضاح التحديات بغرض معالجتها، وهو ما يندرج تحت مبدأ "التحسين المستمر".


وتهتم "مدن" منذ انطلاقتها عام 2001م، بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تشرف اليوم على 35 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، حيث تجاوزت الأراضي الصناعية المطورة 198,8 مليون م²حتى الآن، وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 3500 مصنع منتج.

الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية مدن
اعلان
"مدن": نطبّق أحدث نظم الجودة بمدننا الصناعية وفق أعلى المعايير العالمية
سبق

قالت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، إنها تطبق أحدث نظم إدارة الجودة في مدنها الصناعية وفقاً للمواصفات والمقاييس العالمية "آيزو 9001:2015"، فيما نجحت في أتمتة 90 % من خدماتها، وذلك ضمن إستراتيجيتها للتحوُّل الرقمي بهدف تطوير بيئة صناعية جاذبة للاستثمارات المحلية والعالمية تسهم في النهوض بالاقتصاد الوطني.

وأكّد مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي المتحدث الرسمي المُكلّف، قصي العبدالكريم، أن هدف "مدن" هو تحقيق أعلى درجات الجودة والتميز المؤسسي، وتبني مفاهيم التحوُّل الرقمي في إطار إستراتيجيتها لتمكين الصناعة والإسهام في زيادة المحتوى المحلي وصولاً إلى تطوير مدن صناعية متكاملة الخدمات تعمل وفق أسس تقنية حديثة تواكب نظيراتها على المستوى العالمي، وتلبي احتياجات وطموحات الشركاء بالقطاع الخاص وتُعزّز مؤشرات الرضى لديهم.

وأضاف، أن الأسبوع الوطني للجودة في نسخته الـ 13، الذي انطلقت فعالياته يوم 7 نوفمبر 2020 تحت شعار "جودة الخدمات والمنتجات الوطنية طريقنا نحو العالمية"، يؤكّد سلامة النهج العلمي لـ "مدن" في هذا المجال، وذلك من خلال تطبيقات نظام إدارة الجودة في المدن الصناعية كمجموعة من العمليات والإجراءات المعتمدة وفقاً للمواصفات والمقاييس العالمية "آيزو 9001:2015" بهدف ضمان الاستدامة في تلبية متطلبات الشركاء الصناعيين، ونشر ثقافة الجودة وتعزيزها، وتحسين كفاءة الإجراءات والسياسات المعتمدة وتطويرها، إضافة إلى الالتزام بسياسة الجودة وتطبيقاتها.

وأشار إلى أن مسارات تدقيق الجودة تشمل التخطيط وجدولة عملية المراجعة، وإجراء التدقيق "التقييم" اللازم، إضافة إلى إعداد نتائج التدقيق لتضم "فرص التحسين - الملاحظات - حالات عدم التطابق"، وعرض النتائج، ومتابعة إجراءات التصحيح، وكذلك كتابة تقرير التدقيق النهائي، حيث يهدف إلى إيضاح التحديات بغرض معالجتها، وهو ما يندرج تحت مبدأ "التحسين المستمر".


وتهتم "مدن" منذ انطلاقتها عام 2001م، بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تشرف اليوم على 35 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، حيث تجاوزت الأراضي الصناعية المطورة 198,8 مليون م²حتى الآن، وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 3500 مصنع منتج.

11 نوفمبر 2020 - 25 ربيع الأول 1442
12:59 PM

"مدن": نطبّق أحدث نظم الجودة بمدننا الصناعية وفق أعلى المعايير العالمية

"العبد الكريم": هدفنا هو تحقيق أعلى درجات الجودة والتميز المؤسسي

A A A
2
455

قالت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، إنها تطبق أحدث نظم إدارة الجودة في مدنها الصناعية وفقاً للمواصفات والمقاييس العالمية "آيزو 9001:2015"، فيما نجحت في أتمتة 90 % من خدماتها، وذلك ضمن إستراتيجيتها للتحوُّل الرقمي بهدف تطوير بيئة صناعية جاذبة للاستثمارات المحلية والعالمية تسهم في النهوض بالاقتصاد الوطني.

وأكّد مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي المتحدث الرسمي المُكلّف، قصي العبدالكريم، أن هدف "مدن" هو تحقيق أعلى درجات الجودة والتميز المؤسسي، وتبني مفاهيم التحوُّل الرقمي في إطار إستراتيجيتها لتمكين الصناعة والإسهام في زيادة المحتوى المحلي وصولاً إلى تطوير مدن صناعية متكاملة الخدمات تعمل وفق أسس تقنية حديثة تواكب نظيراتها على المستوى العالمي، وتلبي احتياجات وطموحات الشركاء بالقطاع الخاص وتُعزّز مؤشرات الرضى لديهم.

وأضاف، أن الأسبوع الوطني للجودة في نسخته الـ 13، الذي انطلقت فعالياته يوم 7 نوفمبر 2020 تحت شعار "جودة الخدمات والمنتجات الوطنية طريقنا نحو العالمية"، يؤكّد سلامة النهج العلمي لـ "مدن" في هذا المجال، وذلك من خلال تطبيقات نظام إدارة الجودة في المدن الصناعية كمجموعة من العمليات والإجراءات المعتمدة وفقاً للمواصفات والمقاييس العالمية "آيزو 9001:2015" بهدف ضمان الاستدامة في تلبية متطلبات الشركاء الصناعيين، ونشر ثقافة الجودة وتعزيزها، وتحسين كفاءة الإجراءات والسياسات المعتمدة وتطويرها، إضافة إلى الالتزام بسياسة الجودة وتطبيقاتها.

وأشار إلى أن مسارات تدقيق الجودة تشمل التخطيط وجدولة عملية المراجعة، وإجراء التدقيق "التقييم" اللازم، إضافة إلى إعداد نتائج التدقيق لتضم "فرص التحسين - الملاحظات - حالات عدم التطابق"، وعرض النتائج، ومتابعة إجراءات التصحيح، وكذلك كتابة تقرير التدقيق النهائي، حيث يهدف إلى إيضاح التحديات بغرض معالجتها، وهو ما يندرج تحت مبدأ "التحسين المستمر".


وتهتم "مدن" منذ انطلاقتها عام 2001م، بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تشرف اليوم على 35 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، حيث تجاوزت الأراضي الصناعية المطورة 198,8 مليون م²حتى الآن، وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 3500 مصنع منتج.