"سوق الخضار" في الخُبر يتحول إلى لوحة جاذبة في اليوم الوطني

عبر الفن.. "إثراء" يُعيد رونق الحياة إلى الموقع ويُطلق فعاليات

يُطلق مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، مبادرة "أرامكو السعودية" للمواطنة، برنامج "سوق الخضار"، الذي ينقل رؤية المركز الفنية والإبداعية إلى مواقع بارزة في المنطقة الشرقية، وذلك في الفترة من 6 – 9 صفر 1442هـ، الموافق (23 – 26 سبتمبر 2020م).

يأتي ذلك ضمن برامج الاحتفاء باليوم الوطني "90"، والتي يطل بها "إثراء" على زوّاره، حيث تهدف الفعالية إلى إحياء المناطق المحلية القديمة وتحويلها إلى مشاريع فنية حيّة وملفتة للنظر بأسلوب إبداعي، علاوة على جذب الجمهور وتعزيز رسالة إثراء كمنبع للإبداع والإلهام للعقول المتحمسة والطموحة.

واستهل البرنامج عبر إعادة رونق الحياة لسوق الخضار المركزي في الخُبر بحي العليا والعمل على تحويله إلى مساحة يقصدها الفنانون وبائعو الخضار والفواكه، ضمن مشاريع المركز الثقافية المهداة للمجتمع التي تسهم في تحفيز الإبداع ودعم الفنانين المحليين، وتشجيع الشباب والعائلات إلى العودة للمكان بحُلته الجديدة.

وعمد "إثراء" على إعادة تصور سوق الخضار المركزي في العليا بالخُبر عبر تحسين ساحة السوق، وتجديد طلائها بأسلوب فني، وتوسيعها بحيث تتضمن مناطق عامة للجلوس، ومساحات للفن والموسيقى، وذلك بإضافة منطقة للفنانين، وعربات طعام، وغيرها من العروض.

تأتي هذه المساحة بأبعاد 100 × 65م مقسّمة إلى ثلاث مناطق رئيسة تتضمن سوق الخضار المحدث، ومنطقة عامة لفن الشارع والأعمال والتراكيب الفنية، ومعرضاً للفنون والحرف.

وقال مدير مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" حسين حنبظاظة: فعالية "سوق الخضار" تجمع بين الإبداع الفني، ومحطة ارتياد وجذب لعموم الجمهور، إلى جانب تعزيز الجانب الاقتصادي من خلال العمل على إحياء هذا السوق الحيوي للمزارعين المحليين.

وأضاف: بينما نؤكّد التزامنا في المركز نحو المجتمع، تقدم هذه المبادرة منصة جديدة للناس ليجتمعوا معاً ويتفاعلوا ويتذوقوا الفن ضمن مساحة فنية عامة متنوعة الإبداع، يستمتعون فيها بالفن السعودي ويدعمونه، ويتواصلون مع التقاليد والثقافة والمجتمع، في بيئة مستحدثة وبنسق مختلف للاحتفال، تتجسّد أجمل صورة في مناسبة بحجم وأهمية الاحتفال باليوم الوطني.

ويدعم برنامج "سوق الخضار" تجار بيع الخضار المحليين من خلال أكشاك محدثة يمكنهم عرض وبيع منتجاتهم فيها.. فيما تمتلك مساحة فن الشارع الخاصة بإثراء جدراناً وأرضيات مميزة بأشكال هندسية ملوّنة تحاكي تصاميم إثراء لليوم الوطني السعودي المتزامنة مع أعمال الفنان السعودي حسين بن محيي الفنية وتراكيبه الضوئية، إضافة إلى أعمال عديد من الفنانين المحليين.

ويشكّل المعرض مساحة مفتوحة يمكن للفنانين عرض رسوماتهم وصورهم وحرفهم التشكيلية فيها.. ولإضافة طبيعة تفاعلية إلى هذه الفعالية.

وسيقدم السوق أيضاً جلسات فنية مباشرة خلال احتفالات اليوم الوطني السعودي بجانب العروض المباشرة الشعبية والتقليدية والعروض الموسيقية.

من ناحية أخرى، يقدم "إثراء" مجموعة من الفعاليات كجزءٍ من احتفالاته باليوم الوطني السعودي التسعين، بما في ذلك المعارض والأنشطة العائلية ورواية القصص والمسابقات وتقديم المأكولات السعودية وورش العمل والشعر والموسيقى والعروض الشعبية.

وتشمل الفعاليات معرض "مملكة الثقافات" الذي يأخذ الزوار في رحلة استثنائية عبر التضاريس المتنوعة للمملكة العربية السعودية للتعرّف على شعبها المتنوع وتجربة تراثها الثقافي الغني، إضافة إلى مطعم تكية، وهي تجربة طعام راقية تتميّز بمزيج مبتكر من المأكولات الأصيلة بقالب معاصر والذي يستمر حتى 30 سبتمبر.

وتمتد فعاليات اليوم الوطني في "إثراء" حتى 26 سبتمبر 2020.

يُشار إلى أن الدخول للسوق يتطلب الحصول على تذكرة دخول، حيث سيكون مفتوحاً للعامة، كما يستطيع زوّار المركز الاطلاع على برامج اليوم الوطني السعودي وبرامج المركز الاعتيادية عبر موقع إثراء الإلكتروني https://www.ithra.com/.

اليوم الوطني مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي أرامكو السعودية
اعلان
"سوق الخضار" في الخُبر يتحول إلى لوحة جاذبة في اليوم الوطني
سبق

يُطلق مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، مبادرة "أرامكو السعودية" للمواطنة، برنامج "سوق الخضار"، الذي ينقل رؤية المركز الفنية والإبداعية إلى مواقع بارزة في المنطقة الشرقية، وذلك في الفترة من 6 – 9 صفر 1442هـ، الموافق (23 – 26 سبتمبر 2020م).

يأتي ذلك ضمن برامج الاحتفاء باليوم الوطني "90"، والتي يطل بها "إثراء" على زوّاره، حيث تهدف الفعالية إلى إحياء المناطق المحلية القديمة وتحويلها إلى مشاريع فنية حيّة وملفتة للنظر بأسلوب إبداعي، علاوة على جذب الجمهور وتعزيز رسالة إثراء كمنبع للإبداع والإلهام للعقول المتحمسة والطموحة.

واستهل البرنامج عبر إعادة رونق الحياة لسوق الخضار المركزي في الخُبر بحي العليا والعمل على تحويله إلى مساحة يقصدها الفنانون وبائعو الخضار والفواكه، ضمن مشاريع المركز الثقافية المهداة للمجتمع التي تسهم في تحفيز الإبداع ودعم الفنانين المحليين، وتشجيع الشباب والعائلات إلى العودة للمكان بحُلته الجديدة.

وعمد "إثراء" على إعادة تصور سوق الخضار المركزي في العليا بالخُبر عبر تحسين ساحة السوق، وتجديد طلائها بأسلوب فني، وتوسيعها بحيث تتضمن مناطق عامة للجلوس، ومساحات للفن والموسيقى، وذلك بإضافة منطقة للفنانين، وعربات طعام، وغيرها من العروض.

تأتي هذه المساحة بأبعاد 100 × 65م مقسّمة إلى ثلاث مناطق رئيسة تتضمن سوق الخضار المحدث، ومنطقة عامة لفن الشارع والأعمال والتراكيب الفنية، ومعرضاً للفنون والحرف.

وقال مدير مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" حسين حنبظاظة: فعالية "سوق الخضار" تجمع بين الإبداع الفني، ومحطة ارتياد وجذب لعموم الجمهور، إلى جانب تعزيز الجانب الاقتصادي من خلال العمل على إحياء هذا السوق الحيوي للمزارعين المحليين.

وأضاف: بينما نؤكّد التزامنا في المركز نحو المجتمع، تقدم هذه المبادرة منصة جديدة للناس ليجتمعوا معاً ويتفاعلوا ويتذوقوا الفن ضمن مساحة فنية عامة متنوعة الإبداع، يستمتعون فيها بالفن السعودي ويدعمونه، ويتواصلون مع التقاليد والثقافة والمجتمع، في بيئة مستحدثة وبنسق مختلف للاحتفال، تتجسّد أجمل صورة في مناسبة بحجم وأهمية الاحتفال باليوم الوطني.

ويدعم برنامج "سوق الخضار" تجار بيع الخضار المحليين من خلال أكشاك محدثة يمكنهم عرض وبيع منتجاتهم فيها.. فيما تمتلك مساحة فن الشارع الخاصة بإثراء جدراناً وأرضيات مميزة بأشكال هندسية ملوّنة تحاكي تصاميم إثراء لليوم الوطني السعودي المتزامنة مع أعمال الفنان السعودي حسين بن محيي الفنية وتراكيبه الضوئية، إضافة إلى أعمال عديد من الفنانين المحليين.

ويشكّل المعرض مساحة مفتوحة يمكن للفنانين عرض رسوماتهم وصورهم وحرفهم التشكيلية فيها.. ولإضافة طبيعة تفاعلية إلى هذه الفعالية.

وسيقدم السوق أيضاً جلسات فنية مباشرة خلال احتفالات اليوم الوطني السعودي بجانب العروض المباشرة الشعبية والتقليدية والعروض الموسيقية.

من ناحية أخرى، يقدم "إثراء" مجموعة من الفعاليات كجزءٍ من احتفالاته باليوم الوطني السعودي التسعين، بما في ذلك المعارض والأنشطة العائلية ورواية القصص والمسابقات وتقديم المأكولات السعودية وورش العمل والشعر والموسيقى والعروض الشعبية.

وتشمل الفعاليات معرض "مملكة الثقافات" الذي يأخذ الزوار في رحلة استثنائية عبر التضاريس المتنوعة للمملكة العربية السعودية للتعرّف على شعبها المتنوع وتجربة تراثها الثقافي الغني، إضافة إلى مطعم تكية، وهي تجربة طعام راقية تتميّز بمزيج مبتكر من المأكولات الأصيلة بقالب معاصر والذي يستمر حتى 30 سبتمبر.

وتمتد فعاليات اليوم الوطني في "إثراء" حتى 26 سبتمبر 2020.

يُشار إلى أن الدخول للسوق يتطلب الحصول على تذكرة دخول، حيث سيكون مفتوحاً للعامة، كما يستطيع زوّار المركز الاطلاع على برامج اليوم الوطني السعودي وبرامج المركز الاعتيادية عبر موقع إثراء الإلكتروني https://www.ithra.com/.

23 سبتمبر 2020 - 6 صفر 1442
01:56 PM

"سوق الخضار" في الخُبر يتحول إلى لوحة جاذبة في اليوم الوطني

عبر الفن.. "إثراء" يُعيد رونق الحياة إلى الموقع ويُطلق فعاليات

A A A
0
2,851

يُطلق مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، مبادرة "أرامكو السعودية" للمواطنة، برنامج "سوق الخضار"، الذي ينقل رؤية المركز الفنية والإبداعية إلى مواقع بارزة في المنطقة الشرقية، وذلك في الفترة من 6 – 9 صفر 1442هـ، الموافق (23 – 26 سبتمبر 2020م).

يأتي ذلك ضمن برامج الاحتفاء باليوم الوطني "90"، والتي يطل بها "إثراء" على زوّاره، حيث تهدف الفعالية إلى إحياء المناطق المحلية القديمة وتحويلها إلى مشاريع فنية حيّة وملفتة للنظر بأسلوب إبداعي، علاوة على جذب الجمهور وتعزيز رسالة إثراء كمنبع للإبداع والإلهام للعقول المتحمسة والطموحة.

واستهل البرنامج عبر إعادة رونق الحياة لسوق الخضار المركزي في الخُبر بحي العليا والعمل على تحويله إلى مساحة يقصدها الفنانون وبائعو الخضار والفواكه، ضمن مشاريع المركز الثقافية المهداة للمجتمع التي تسهم في تحفيز الإبداع ودعم الفنانين المحليين، وتشجيع الشباب والعائلات إلى العودة للمكان بحُلته الجديدة.

وعمد "إثراء" على إعادة تصور سوق الخضار المركزي في العليا بالخُبر عبر تحسين ساحة السوق، وتجديد طلائها بأسلوب فني، وتوسيعها بحيث تتضمن مناطق عامة للجلوس، ومساحات للفن والموسيقى، وذلك بإضافة منطقة للفنانين، وعربات طعام، وغيرها من العروض.

تأتي هذه المساحة بأبعاد 100 × 65م مقسّمة إلى ثلاث مناطق رئيسة تتضمن سوق الخضار المحدث، ومنطقة عامة لفن الشارع والأعمال والتراكيب الفنية، ومعرضاً للفنون والحرف.

وقال مدير مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" حسين حنبظاظة: فعالية "سوق الخضار" تجمع بين الإبداع الفني، ومحطة ارتياد وجذب لعموم الجمهور، إلى جانب تعزيز الجانب الاقتصادي من خلال العمل على إحياء هذا السوق الحيوي للمزارعين المحليين.

وأضاف: بينما نؤكّد التزامنا في المركز نحو المجتمع، تقدم هذه المبادرة منصة جديدة للناس ليجتمعوا معاً ويتفاعلوا ويتذوقوا الفن ضمن مساحة فنية عامة متنوعة الإبداع، يستمتعون فيها بالفن السعودي ويدعمونه، ويتواصلون مع التقاليد والثقافة والمجتمع، في بيئة مستحدثة وبنسق مختلف للاحتفال، تتجسّد أجمل صورة في مناسبة بحجم وأهمية الاحتفال باليوم الوطني.

ويدعم برنامج "سوق الخضار" تجار بيع الخضار المحليين من خلال أكشاك محدثة يمكنهم عرض وبيع منتجاتهم فيها.. فيما تمتلك مساحة فن الشارع الخاصة بإثراء جدراناً وأرضيات مميزة بأشكال هندسية ملوّنة تحاكي تصاميم إثراء لليوم الوطني السعودي المتزامنة مع أعمال الفنان السعودي حسين بن محيي الفنية وتراكيبه الضوئية، إضافة إلى أعمال عديد من الفنانين المحليين.

ويشكّل المعرض مساحة مفتوحة يمكن للفنانين عرض رسوماتهم وصورهم وحرفهم التشكيلية فيها.. ولإضافة طبيعة تفاعلية إلى هذه الفعالية.

وسيقدم السوق أيضاً جلسات فنية مباشرة خلال احتفالات اليوم الوطني السعودي بجانب العروض المباشرة الشعبية والتقليدية والعروض الموسيقية.

من ناحية أخرى، يقدم "إثراء" مجموعة من الفعاليات كجزءٍ من احتفالاته باليوم الوطني السعودي التسعين، بما في ذلك المعارض والأنشطة العائلية ورواية القصص والمسابقات وتقديم المأكولات السعودية وورش العمل والشعر والموسيقى والعروض الشعبية.

وتشمل الفعاليات معرض "مملكة الثقافات" الذي يأخذ الزوار في رحلة استثنائية عبر التضاريس المتنوعة للمملكة العربية السعودية للتعرّف على شعبها المتنوع وتجربة تراثها الثقافي الغني، إضافة إلى مطعم تكية، وهي تجربة طعام راقية تتميّز بمزيج مبتكر من المأكولات الأصيلة بقالب معاصر والذي يستمر حتى 30 سبتمبر.

وتمتد فعاليات اليوم الوطني في "إثراء" حتى 26 سبتمبر 2020.

يُشار إلى أن الدخول للسوق يتطلب الحصول على تذكرة دخول، حيث سيكون مفتوحاً للعامة، كما يستطيع زوّار المركز الاطلاع على برامج اليوم الوطني السعودي وبرامج المركز الاعتيادية عبر موقع إثراء الإلكتروني https://www.ithra.com/.