نجاة شاب بعد سقوط مروحة شفط ضخمة على مركبته بمحبس الجن بمكة

تضررت المركبة.. وقُدمت الإسعافات الأولية لقائدها الذي أُصيب بصدمة عصبية

نجا شاب من موت محقق بفضل الله؛ وذلك بعد أن سقطت فوق مركبته إحدى المراوح الضخمة في أحد أنفاق مكة المكرمة، ونجا بأعجوبة منها، لكن تضررت مركبته.

وتفصيلاً، أثناء سير أحد الشباب بمركبته قبل أمس الأول في أنفاق محبس الجن فوجئ بارتطام قوي على مقدمة المركبة، تسبب في تهشم واجهتها الأمامية، وتناثر الزجاج، وخروج الوسائد الهوائية منها.

وتمكن الشاب - بفضل الله - من السيطرة على مركبته، وتعرض لصدمة عصبية، وقُدمت له الإسعافات الأولية، واتضح أن إحدى مراوح التهوية الضخمة سقطت على مركبته دون سابق إنذار، ونجا منها بفضل الله.

وباشرت دوريات المرور الحادث، وبيَّنت أسبابه العائدة إلى عدم وجود صيانة، وحمَّلت الشركة المتعهدة تكاليف الحادث، وصنفت المروحة على أنها تالف، فيما باشرت الجهات ذات العلاقة الموقع.

ومن جانبه، ناشد مستخدمو الطريق ضرورة التشديد على الشركة المشغلة بضرورة جدولة صيانة دورية على مثل هذه المراوح التي لو كان سقوطها المفاجئ في أوقات الذروة أو المواسم لكانت الأضرار أكبر، وقد تصل إلى إزهاق الأرواح بحكم حجم وكِبَر هذه المراوح.

اعلان
نجاة شاب بعد سقوط مروحة شفط ضخمة على مركبته بمحبس الجن بمكة
سبق

نجا شاب من موت محقق بفضل الله؛ وذلك بعد أن سقطت فوق مركبته إحدى المراوح الضخمة في أحد أنفاق مكة المكرمة، ونجا بأعجوبة منها، لكن تضررت مركبته.

وتفصيلاً، أثناء سير أحد الشباب بمركبته قبل أمس الأول في أنفاق محبس الجن فوجئ بارتطام قوي على مقدمة المركبة، تسبب في تهشم واجهتها الأمامية، وتناثر الزجاج، وخروج الوسائد الهوائية منها.

وتمكن الشاب - بفضل الله - من السيطرة على مركبته، وتعرض لصدمة عصبية، وقُدمت له الإسعافات الأولية، واتضح أن إحدى مراوح التهوية الضخمة سقطت على مركبته دون سابق إنذار، ونجا منها بفضل الله.

وباشرت دوريات المرور الحادث، وبيَّنت أسبابه العائدة إلى عدم وجود صيانة، وحمَّلت الشركة المتعهدة تكاليف الحادث، وصنفت المروحة على أنها تالف، فيما باشرت الجهات ذات العلاقة الموقع.

ومن جانبه، ناشد مستخدمو الطريق ضرورة التشديد على الشركة المشغلة بضرورة جدولة صيانة دورية على مثل هذه المراوح التي لو كان سقوطها المفاجئ في أوقات الذروة أو المواسم لكانت الأضرار أكبر، وقد تصل إلى إزهاق الأرواح بحكم حجم وكِبَر هذه المراوح.

10 فبراير 2019 - 5 جمادى الآخر 1440
11:14 PM

نجاة شاب بعد سقوط مروحة شفط ضخمة على مركبته بمحبس الجن بمكة

تضررت المركبة.. وقُدمت الإسعافات الأولية لقائدها الذي أُصيب بصدمة عصبية

A A A
22
57,995

نجا شاب من موت محقق بفضل الله؛ وذلك بعد أن سقطت فوق مركبته إحدى المراوح الضخمة في أحد أنفاق مكة المكرمة، ونجا بأعجوبة منها، لكن تضررت مركبته.

وتفصيلاً، أثناء سير أحد الشباب بمركبته قبل أمس الأول في أنفاق محبس الجن فوجئ بارتطام قوي على مقدمة المركبة، تسبب في تهشم واجهتها الأمامية، وتناثر الزجاج، وخروج الوسائد الهوائية منها.

وتمكن الشاب - بفضل الله - من السيطرة على مركبته، وتعرض لصدمة عصبية، وقُدمت له الإسعافات الأولية، واتضح أن إحدى مراوح التهوية الضخمة سقطت على مركبته دون سابق إنذار، ونجا منها بفضل الله.

وباشرت دوريات المرور الحادث، وبيَّنت أسبابه العائدة إلى عدم وجود صيانة، وحمَّلت الشركة المتعهدة تكاليف الحادث، وصنفت المروحة على أنها تالف، فيما باشرت الجهات ذات العلاقة الموقع.

ومن جانبه، ناشد مستخدمو الطريق ضرورة التشديد على الشركة المشغلة بضرورة جدولة صيانة دورية على مثل هذه المراوح التي لو كان سقوطها المفاجئ في أوقات الذروة أو المواسم لكانت الأضرار أكبر، وقد تصل إلى إزهاق الأرواح بحكم حجم وكِبَر هذه المراوح.