مقتل 9 أشخاص في هجوم استهدف مركزًا للشرطة بلاهور الباكستانية

بينهم 5 من رجال الأمن.. ولم تعلن أي جهة المسؤولية عن الحادث

لقي مساء أمس الأربعاء تسعة أشخاص على الأقل مصرعهم، بينهم خمسة من رجال الشرطة، وأُصيب أكثر من عشرين بجروح، إثر هجوم انتحاري، استهدف مركزًا للشرطة في مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب الباكستاني.

وأوضح رئيس قسم العمليات في شرطة لاهور حيدر أشرف أن مهاجمًا انتحاريًّا فجَّر نفسه بالقرب من مركز للشرطة في منطقة "رايوند" بلاهور بالقرب من اجتماع ديني.

وأضاف بأن الانتحاري كان موجودًا في الموقع وسط المشاركين في الاجتماع الديني، وفجَّر نفسه بالقرب من مركز للشرطة.

وطوقت قوات الأمن موقع الانفجار لجمع الأدلة، وتم نقل الضحايا إلى المستشفى لتلقي العلاج، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

باكستان لاهور البنجاب الباكستاني هجوم إنتحاري
اعلان
مقتل 9 أشخاص في هجوم استهدف مركزًا للشرطة بلاهور الباكستانية
سبق

لقي مساء أمس الأربعاء تسعة أشخاص على الأقل مصرعهم، بينهم خمسة من رجال الشرطة، وأُصيب أكثر من عشرين بجروح، إثر هجوم انتحاري، استهدف مركزًا للشرطة في مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب الباكستاني.

وأوضح رئيس قسم العمليات في شرطة لاهور حيدر أشرف أن مهاجمًا انتحاريًّا فجَّر نفسه بالقرب من مركز للشرطة في منطقة "رايوند" بلاهور بالقرب من اجتماع ديني.

وأضاف بأن الانتحاري كان موجودًا في الموقع وسط المشاركين في الاجتماع الديني، وفجَّر نفسه بالقرب من مركز للشرطة.

وطوقت قوات الأمن موقع الانفجار لجمع الأدلة، وتم نقل الضحايا إلى المستشفى لتلقي العلاج، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

15 مارس 2018 - 27 جمادى الآخر 1439
01:41 AM
اخر تعديل
13 إبريل 2018 - 27 رجب 1439
05:20 PM

مقتل 9 أشخاص في هجوم استهدف مركزًا للشرطة بلاهور الباكستانية

بينهم 5 من رجال الأمن.. ولم تعلن أي جهة المسؤولية عن الحادث

A A A
2
5,642

لقي مساء أمس الأربعاء تسعة أشخاص على الأقل مصرعهم، بينهم خمسة من رجال الشرطة، وأُصيب أكثر من عشرين بجروح، إثر هجوم انتحاري، استهدف مركزًا للشرطة في مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب الباكستاني.

وأوضح رئيس قسم العمليات في شرطة لاهور حيدر أشرف أن مهاجمًا انتحاريًّا فجَّر نفسه بالقرب من مركز للشرطة في منطقة "رايوند" بلاهور بالقرب من اجتماع ديني.

وأضاف بأن الانتحاري كان موجودًا في الموقع وسط المشاركين في الاجتماع الديني، وفجَّر نفسه بالقرب من مركز للشرطة.

وطوقت قوات الأمن موقع الانفجار لجمع الأدلة، وتم نقل الضحايا إلى المستشفى لتلقي العلاج، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.