للمرة الأولى منذ أسابيع.. إصابات "كورونا" اليومية بالهند أقل من 300 ألف

أكثر من 4 آلاف حالة وفاة خلال 24 ساعة ترفع الإجمالي بالبلاد إلى 270 ألفًا

للمرة الأولى منذ أسابيع، تراجعت حالات كوفيد اليومية، الاثنين، في الهند إلى أقل من 300 ألف.

وتواجه الهند موجة إصابات فتاكة بكوفيد-19 دفعت منظومتها الصحية إلى حافة الانهيار، وأدت إلى نقص كبير في الأسرّة في المستشفيات والأكسجين والأدوية، وسجلت أمس الأحد زيادة أقل في عدد الإصابات اليومية بكوفيد-19 لليوم الثالث على التوالي؛ لكن عدد الوفيات خلال 24 ساعة كان أعلى من أربعة آلاف حالة؛ مما رفع عدد الوفيات في البلاد إلى 270 ألفًا.

وبحسب "رويترز"، أظهرت بيانات وزارة الصحة الأحد تسجيل 4077 حالة وفاة جديدة؛ بينما ارتفعت الإصابات إلى 311.170. وارتفع إجمالي الإصابات لأكثر من مليوني إصابة خلال الأسبوع والوفيات بنحو 28.000.

وبدأت الموجة الثانية الضخمة من الإصابات في الهند في فبراير؛ مما زاد من الضغوط على المستشفيات والعاملين في المجال الطبي.

وتراجعت الإصابات بشكل مطرد في الولايات التي تعرضت لزيادة مبدئية في الإصابات، مثل ولاية مهاراسترا أغنى ولايات الهند، وولاية دلهي الشمالية، بعد فرض عمليات إغلاق صارمة.

وقال مسؤولو الصحة الاتحاديون، السبت: إن إجمالي معدل الحالات الإيجابية لكل اختبار تراجع إلى 19.8% الأسبوع الماضي، بعد أن كان 21.9% في الأسبوع السابق مما أثار آمالًا في أن الإصابات اليومية بدأت في الاستقرار؛ لكن تم تسجيل زيادات في ولايات مثل تاميل نادو في الجنوب وفي المناطق الريفية.

وحث رئيس الوزراء ناريندرا مودي، المسؤولين السبت، على تعزيز موارد الرعاية الصحية بالريف، وتعزيز المتابعة مع انتشار الفيروس بسرعة في تلك المناطق بعد اجتياحه المدن.

اعلان
للمرة الأولى منذ أسابيع.. إصابات "كورونا" اليومية بالهند أقل من 300 ألف
سبق

للمرة الأولى منذ أسابيع، تراجعت حالات كوفيد اليومية، الاثنين، في الهند إلى أقل من 300 ألف.

وتواجه الهند موجة إصابات فتاكة بكوفيد-19 دفعت منظومتها الصحية إلى حافة الانهيار، وأدت إلى نقص كبير في الأسرّة في المستشفيات والأكسجين والأدوية، وسجلت أمس الأحد زيادة أقل في عدد الإصابات اليومية بكوفيد-19 لليوم الثالث على التوالي؛ لكن عدد الوفيات خلال 24 ساعة كان أعلى من أربعة آلاف حالة؛ مما رفع عدد الوفيات في البلاد إلى 270 ألفًا.

وبحسب "رويترز"، أظهرت بيانات وزارة الصحة الأحد تسجيل 4077 حالة وفاة جديدة؛ بينما ارتفعت الإصابات إلى 311.170. وارتفع إجمالي الإصابات لأكثر من مليوني إصابة خلال الأسبوع والوفيات بنحو 28.000.

وبدأت الموجة الثانية الضخمة من الإصابات في الهند في فبراير؛ مما زاد من الضغوط على المستشفيات والعاملين في المجال الطبي.

وتراجعت الإصابات بشكل مطرد في الولايات التي تعرضت لزيادة مبدئية في الإصابات، مثل ولاية مهاراسترا أغنى ولايات الهند، وولاية دلهي الشمالية، بعد فرض عمليات إغلاق صارمة.

وقال مسؤولو الصحة الاتحاديون، السبت: إن إجمالي معدل الحالات الإيجابية لكل اختبار تراجع إلى 19.8% الأسبوع الماضي، بعد أن كان 21.9% في الأسبوع السابق مما أثار آمالًا في أن الإصابات اليومية بدأت في الاستقرار؛ لكن تم تسجيل زيادات في ولايات مثل تاميل نادو في الجنوب وفي المناطق الريفية.

وحث رئيس الوزراء ناريندرا مودي، المسؤولين السبت، على تعزيز موارد الرعاية الصحية بالريف، وتعزيز المتابعة مع انتشار الفيروس بسرعة في تلك المناطق بعد اجتياحه المدن.

17 مايو 2021 - 5 شوّال 1442
10:14 AM

للمرة الأولى منذ أسابيع.. إصابات "كورونا" اليومية بالهند أقل من 300 ألف

أكثر من 4 آلاف حالة وفاة خلال 24 ساعة ترفع الإجمالي بالبلاد إلى 270 ألفًا

A A A
1
1,877

للمرة الأولى منذ أسابيع، تراجعت حالات كوفيد اليومية، الاثنين، في الهند إلى أقل من 300 ألف.

وتواجه الهند موجة إصابات فتاكة بكوفيد-19 دفعت منظومتها الصحية إلى حافة الانهيار، وأدت إلى نقص كبير في الأسرّة في المستشفيات والأكسجين والأدوية، وسجلت أمس الأحد زيادة أقل في عدد الإصابات اليومية بكوفيد-19 لليوم الثالث على التوالي؛ لكن عدد الوفيات خلال 24 ساعة كان أعلى من أربعة آلاف حالة؛ مما رفع عدد الوفيات في البلاد إلى 270 ألفًا.

وبحسب "رويترز"، أظهرت بيانات وزارة الصحة الأحد تسجيل 4077 حالة وفاة جديدة؛ بينما ارتفعت الإصابات إلى 311.170. وارتفع إجمالي الإصابات لأكثر من مليوني إصابة خلال الأسبوع والوفيات بنحو 28.000.

وبدأت الموجة الثانية الضخمة من الإصابات في الهند في فبراير؛ مما زاد من الضغوط على المستشفيات والعاملين في المجال الطبي.

وتراجعت الإصابات بشكل مطرد في الولايات التي تعرضت لزيادة مبدئية في الإصابات، مثل ولاية مهاراسترا أغنى ولايات الهند، وولاية دلهي الشمالية، بعد فرض عمليات إغلاق صارمة.

وقال مسؤولو الصحة الاتحاديون، السبت: إن إجمالي معدل الحالات الإيجابية لكل اختبار تراجع إلى 19.8% الأسبوع الماضي، بعد أن كان 21.9% في الأسبوع السابق مما أثار آمالًا في أن الإصابات اليومية بدأت في الاستقرار؛ لكن تم تسجيل زيادات في ولايات مثل تاميل نادو في الجنوب وفي المناطق الريفية.

وحث رئيس الوزراء ناريندرا مودي، المسؤولين السبت، على تعزيز موارد الرعاية الصحية بالريف، وتعزيز المتابعة مع انتشار الفيروس بسرعة في تلك المناطق بعد اجتياحه المدن.