رئيس "إعلاميون": الإعلام الجامعي ثروة لم تستغلها الجامعات الناشئة بعد

شدد على ضرورة أن تهتم الجامعات بمواقعها الإلكترونية ومنصاتها

أثنى رئيس مجلس إدارة جمعية "إعلاميون" سعود بن فالح الغربي، على مبادرة جامعة شقراء بتنظيم ملتقى "الإعلام الجامعي.. التعزيز والمواكبة"، داعيًا الجامعات عمومًا، وجامعة شقراء تحديدًا، للاستفادة من ذلك الإعلام، وتطوير أدواته، وتوظيفه في تحقيق رسالة الجامعة العلمية والمعرفية والمجتمعية.

وأكد "الغربي"، وهو أستاذ الصحافة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ويترأس جلسة تُعقد غدًا بالملتقى بعنوان "الإعلام الجامعي مسؤولياته ومهاراته" ويشارك فيها متحدثون من الممارسين للعمل الإعلامي، هما: الدكتور عبدالعزيز الجار الله، والدكتور مطلق الروقي، أن الإعلام الجامعي أداة حيوية في المجتمعات الصغيرة، ومنصة تواصل عريقة بين الجامعة ومحيطها، والذي يتطلب من الجامعات دورًا أكبر وأحد الأهداف الإستراتيجية لتأسيس تلك المعاقل العلمية في المناطق الريفية والمدن الصغيرة والمتوسطة.

وأوضح رئيس جمعية "إعلاميون"، أن العمل الإعلامي للأساتذة والطلاب في الجامعة عمل إبداعي يمكنهم من خلال تحقيق ذاتهم وخدمة مجتمعهم الداخلي في الحرم الجامعي وخدمة المجتمع عامة المحيط بالصرح التعليمي، إضافة إلى أنه يمد لهم الجسور مع عموم المجتمع في الوطن وكل ما يمكنه الاطلاع على ذلك الإنتاج الصحافي أو الفكري.

وشدد "الغربي" على ضرورة أن تهتم الجامعات بمواقعها الإلكترونية ومنصاتها الإعلامية، وأن تطور من أدواتها، وتتيح وسائل أكثر وأوفر لمنسوبيها حتى يقدموا منتجهم العلمي أو الفكري، وأن يجدوا أرضًا خصبة لعرض إبداعهم ومبادراتهم بكل أنواع المحتوى المتاحة.

اعلان
رئيس "إعلاميون": الإعلام الجامعي ثروة لم تستغلها الجامعات الناشئة بعد
سبق

أثنى رئيس مجلس إدارة جمعية "إعلاميون" سعود بن فالح الغربي، على مبادرة جامعة شقراء بتنظيم ملتقى "الإعلام الجامعي.. التعزيز والمواكبة"، داعيًا الجامعات عمومًا، وجامعة شقراء تحديدًا، للاستفادة من ذلك الإعلام، وتطوير أدواته، وتوظيفه في تحقيق رسالة الجامعة العلمية والمعرفية والمجتمعية.

وأكد "الغربي"، وهو أستاذ الصحافة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ويترأس جلسة تُعقد غدًا بالملتقى بعنوان "الإعلام الجامعي مسؤولياته ومهاراته" ويشارك فيها متحدثون من الممارسين للعمل الإعلامي، هما: الدكتور عبدالعزيز الجار الله، والدكتور مطلق الروقي، أن الإعلام الجامعي أداة حيوية في المجتمعات الصغيرة، ومنصة تواصل عريقة بين الجامعة ومحيطها، والذي يتطلب من الجامعات دورًا أكبر وأحد الأهداف الإستراتيجية لتأسيس تلك المعاقل العلمية في المناطق الريفية والمدن الصغيرة والمتوسطة.

وأوضح رئيس جمعية "إعلاميون"، أن العمل الإعلامي للأساتذة والطلاب في الجامعة عمل إبداعي يمكنهم من خلال تحقيق ذاتهم وخدمة مجتمعهم الداخلي في الحرم الجامعي وخدمة المجتمع عامة المحيط بالصرح التعليمي، إضافة إلى أنه يمد لهم الجسور مع عموم المجتمع في الوطن وكل ما يمكنه الاطلاع على ذلك الإنتاج الصحافي أو الفكري.

وشدد "الغربي" على ضرورة أن تهتم الجامعات بمواقعها الإلكترونية ومنصاتها الإعلامية، وأن تطور من أدواتها، وتتيح وسائل أكثر وأوفر لمنسوبيها حتى يقدموا منتجهم العلمي أو الفكري، وأن يجدوا أرضًا خصبة لعرض إبداعهم ومبادراتهم بكل أنواع المحتوى المتاحة.

04 نوفمبر 2019 - 7 ربيع الأول 1441
11:42 PM

رئيس "إعلاميون": الإعلام الجامعي ثروة لم تستغلها الجامعات الناشئة بعد

شدد على ضرورة أن تهتم الجامعات بمواقعها الإلكترونية ومنصاتها

A A A
0
114

أثنى رئيس مجلس إدارة جمعية "إعلاميون" سعود بن فالح الغربي، على مبادرة جامعة شقراء بتنظيم ملتقى "الإعلام الجامعي.. التعزيز والمواكبة"، داعيًا الجامعات عمومًا، وجامعة شقراء تحديدًا، للاستفادة من ذلك الإعلام، وتطوير أدواته، وتوظيفه في تحقيق رسالة الجامعة العلمية والمعرفية والمجتمعية.

وأكد "الغربي"، وهو أستاذ الصحافة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ويترأس جلسة تُعقد غدًا بالملتقى بعنوان "الإعلام الجامعي مسؤولياته ومهاراته" ويشارك فيها متحدثون من الممارسين للعمل الإعلامي، هما: الدكتور عبدالعزيز الجار الله، والدكتور مطلق الروقي، أن الإعلام الجامعي أداة حيوية في المجتمعات الصغيرة، ومنصة تواصل عريقة بين الجامعة ومحيطها، والذي يتطلب من الجامعات دورًا أكبر وأحد الأهداف الإستراتيجية لتأسيس تلك المعاقل العلمية في المناطق الريفية والمدن الصغيرة والمتوسطة.

وأوضح رئيس جمعية "إعلاميون"، أن العمل الإعلامي للأساتذة والطلاب في الجامعة عمل إبداعي يمكنهم من خلال تحقيق ذاتهم وخدمة مجتمعهم الداخلي في الحرم الجامعي وخدمة المجتمع عامة المحيط بالصرح التعليمي، إضافة إلى أنه يمد لهم الجسور مع عموم المجتمع في الوطن وكل ما يمكنه الاطلاع على ذلك الإنتاج الصحافي أو الفكري.

وشدد "الغربي" على ضرورة أن تهتم الجامعات بمواقعها الإلكترونية ومنصاتها الإعلامية، وأن تطور من أدواتها، وتتيح وسائل أكثر وأوفر لمنسوبيها حتى يقدموا منتجهم العلمي أو الفكري، وأن يجدوا أرضًا خصبة لعرض إبداعهم ومبادراتهم بكل أنواع المحتوى المتاحة.