الأسهم الأوروبية تسجل تراجعاً اليوم بعد ارتفاع في جلستين

مع إخفاق اتفاق تحفيز قياسي في منع القلق من "كورونا"

تراجعت الأسهم الأوروبية، اليوم، بعد أن ارتفعت على مدى جلستين متتاليتين، حيث طغى الانتشار السريع لفيروس "كورونا" المستجد ومخاوف بشأن ركود عالمي كبير على التفاؤل إزاء اتفاق تحفيز أمريكي تاريخي بقيمة تريليوني دولار.

ونزل المؤشر "ستوكس 600 الأوروبي" اثنين في المائة، مع انخفاض الأسهم الألمانية 1.8 في المائة إذ أظهر مسح أن معنويات المستهلكين في أكبر اقتصاد بأوروبا تراجعت بشدة لأدنى مستوياتها منذ 2009م.

وقد نزلت الأسهم الإيطالية والإسبانية بما يتراوح بين 2.2 في المائة و2.5 في المائة مع تجاوز عدد الوَفَيَات في إيطاليا بفيروس "كورونا" 7500، بينما ارتفع العدد في إسبانيا إلى ما يزيد عن 3400 متجاوزاً إجمالي معدل الوَفَيَات في الصين.

الأسهم الأوروبية فيروس كورونا الجديد
اعلان
الأسهم الأوروبية تسجل تراجعاً اليوم بعد ارتفاع في جلستين
سبق

تراجعت الأسهم الأوروبية، اليوم، بعد أن ارتفعت على مدى جلستين متتاليتين، حيث طغى الانتشار السريع لفيروس "كورونا" المستجد ومخاوف بشأن ركود عالمي كبير على التفاؤل إزاء اتفاق تحفيز أمريكي تاريخي بقيمة تريليوني دولار.

ونزل المؤشر "ستوكس 600 الأوروبي" اثنين في المائة، مع انخفاض الأسهم الألمانية 1.8 في المائة إذ أظهر مسح أن معنويات المستهلكين في أكبر اقتصاد بأوروبا تراجعت بشدة لأدنى مستوياتها منذ 2009م.

وقد نزلت الأسهم الإيطالية والإسبانية بما يتراوح بين 2.2 في المائة و2.5 في المائة مع تجاوز عدد الوَفَيَات في إيطاليا بفيروس "كورونا" 7500، بينما ارتفع العدد في إسبانيا إلى ما يزيد عن 3400 متجاوزاً إجمالي معدل الوَفَيَات في الصين.

26 مارس 2020 - 2 شعبان 1441
01:19 PM

الأسهم الأوروبية تسجل تراجعاً اليوم بعد ارتفاع في جلستين

مع إخفاق اتفاق تحفيز قياسي في منع القلق من "كورونا"

A A A
0
479

تراجعت الأسهم الأوروبية، اليوم، بعد أن ارتفعت على مدى جلستين متتاليتين، حيث طغى الانتشار السريع لفيروس "كورونا" المستجد ومخاوف بشأن ركود عالمي كبير على التفاؤل إزاء اتفاق تحفيز أمريكي تاريخي بقيمة تريليوني دولار.

ونزل المؤشر "ستوكس 600 الأوروبي" اثنين في المائة، مع انخفاض الأسهم الألمانية 1.8 في المائة إذ أظهر مسح أن معنويات المستهلكين في أكبر اقتصاد بأوروبا تراجعت بشدة لأدنى مستوياتها منذ 2009م.

وقد نزلت الأسهم الإيطالية والإسبانية بما يتراوح بين 2.2 في المائة و2.5 في المائة مع تجاوز عدد الوَفَيَات في إيطاليا بفيروس "كورونا" 7500، بينما ارتفع العدد في إسبانيا إلى ما يزيد عن 3400 متجاوزاً إجمالي معدل الوَفَيَات في الصين.