وكيل الشؤون الدينية الإندونيسي: قطار الحرمين بصمة خير وعطاء للسعودية

قال إنه يحقق الراحة للمعتمر والزائر وأشاد بالتعاون بين البلدين

أكد وكيل وزارة الشؤون الدينية للشؤون الإسلامية والأوقاف بجمهورية إندونيسيا السيد قمر الدين أمين، أن ما قدمته المملكة للإسلام والمسلمين بالعالم خلال عقود من الزمان هو عمل جبار وغير مسبوق، مبينًا أن الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة شهدت مشروعات ضخمة غيرت خريطتها، وجعلتها تحفة معمارية تقدم خدماتها وفق أعلى المعايير.

جاء ذلك في تصريح صحفي له خلال زيارته الحالية للمملكة، ضمن الوفد الرسمي المرافق لوزير الشؤون الدينية الإندونيسي الذي يزور المملكة حاليًا، تلبية لدعوة وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

وأوضح "قمر الدين" أن المملكة في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ تتبوأ مكانة سامية بين كبريات الدول بما قدمته من أعمال ورؤى حكيمة في التطوير والبناء وتوظيف التقنية لخدمة الناس، مبينًا أنه خلال زيارته الحالية انبهر من التغيير السريع التي شهدته، والتطور في مختلف المجالات.

وأشاد بمشروع قطار الحرمين السريع الذي وصفه بأنه بصمة خير تحقق الراحة للمعتمر والزائر، وتضاف للجهود الكبيرة التي تتشرف المملكة بتقديمها لضيوف الرحمن، وهي محل تقدير من كل منصف في العالم.

وعن التعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة، أكد "قمر الدين" حرص بلاده على الاستفادة من تجربة المملكة ــ ممثلة بوزارة الشؤون الإسلامية ــ في خدمة بيوت الله ومنسوبيها، ونشر الدعوة وفق منهج الوسطية والاعتدال، والتصدي للجماعات التي تحاول استغلال الإسلام للسياسة.

ووصف التعاون بين البلدين الشقيقين بالمهم والمفيد، والذي سينعكس على مخرجات العمل الإسلامي.

واختتم وكيل وزارة الشؤون الدينية للشؤون الإسلامية والأوقاف بجمهورية إندونيسيا تصريحه بالشكر والتقدير لحكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين؛ على عنايتهم ودعمهم المستمر لكل عمل يُسهم في نشر الخير والسلام بالعالم، سائلاً الله أن يديم على المملكة وإندونيسيا نعمة الأمن والأمان والصحة، وأن يصرف عنها الوباء وعن جميع بلاد العالم.

اعلان
وكيل الشؤون الدينية الإندونيسي: قطار الحرمين بصمة خير وعطاء للسعودية
سبق

أكد وكيل وزارة الشؤون الدينية للشؤون الإسلامية والأوقاف بجمهورية إندونيسيا السيد قمر الدين أمين، أن ما قدمته المملكة للإسلام والمسلمين بالعالم خلال عقود من الزمان هو عمل جبار وغير مسبوق، مبينًا أن الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة شهدت مشروعات ضخمة غيرت خريطتها، وجعلتها تحفة معمارية تقدم خدماتها وفق أعلى المعايير.

جاء ذلك في تصريح صحفي له خلال زيارته الحالية للمملكة، ضمن الوفد الرسمي المرافق لوزير الشؤون الدينية الإندونيسي الذي يزور المملكة حاليًا، تلبية لدعوة وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

وأوضح "قمر الدين" أن المملكة في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ تتبوأ مكانة سامية بين كبريات الدول بما قدمته من أعمال ورؤى حكيمة في التطوير والبناء وتوظيف التقنية لخدمة الناس، مبينًا أنه خلال زيارته الحالية انبهر من التغيير السريع التي شهدته، والتطور في مختلف المجالات.

وأشاد بمشروع قطار الحرمين السريع الذي وصفه بأنه بصمة خير تحقق الراحة للمعتمر والزائر، وتضاف للجهود الكبيرة التي تتشرف المملكة بتقديمها لضيوف الرحمن، وهي محل تقدير من كل منصف في العالم.

وعن التعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة، أكد "قمر الدين" حرص بلاده على الاستفادة من تجربة المملكة ــ ممثلة بوزارة الشؤون الإسلامية ــ في خدمة بيوت الله ومنسوبيها، ونشر الدعوة وفق منهج الوسطية والاعتدال، والتصدي للجماعات التي تحاول استغلال الإسلام للسياسة.

ووصف التعاون بين البلدين الشقيقين بالمهم والمفيد، والذي سينعكس على مخرجات العمل الإسلامي.

واختتم وكيل وزارة الشؤون الدينية للشؤون الإسلامية والأوقاف بجمهورية إندونيسيا تصريحه بالشكر والتقدير لحكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين؛ على عنايتهم ودعمهم المستمر لكل عمل يُسهم في نشر الخير والسلام بالعالم، سائلاً الله أن يديم على المملكة وإندونيسيا نعمة الأمن والأمان والصحة، وأن يصرف عنها الوباء وعن جميع بلاد العالم.

26 نوفمبر 2021 - 21 ربيع الآخر 1443
01:49 AM

وكيل الشؤون الدينية الإندونيسي: قطار الحرمين بصمة خير وعطاء للسعودية

قال إنه يحقق الراحة للمعتمر والزائر وأشاد بالتعاون بين البلدين

A A A
2
2,986

أكد وكيل وزارة الشؤون الدينية للشؤون الإسلامية والأوقاف بجمهورية إندونيسيا السيد قمر الدين أمين، أن ما قدمته المملكة للإسلام والمسلمين بالعالم خلال عقود من الزمان هو عمل جبار وغير مسبوق، مبينًا أن الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة شهدت مشروعات ضخمة غيرت خريطتها، وجعلتها تحفة معمارية تقدم خدماتها وفق أعلى المعايير.

جاء ذلك في تصريح صحفي له خلال زيارته الحالية للمملكة، ضمن الوفد الرسمي المرافق لوزير الشؤون الدينية الإندونيسي الذي يزور المملكة حاليًا، تلبية لدعوة وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

وأوضح "قمر الدين" أن المملكة في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ تتبوأ مكانة سامية بين كبريات الدول بما قدمته من أعمال ورؤى حكيمة في التطوير والبناء وتوظيف التقنية لخدمة الناس، مبينًا أنه خلال زيارته الحالية انبهر من التغيير السريع التي شهدته، والتطور في مختلف المجالات.

وأشاد بمشروع قطار الحرمين السريع الذي وصفه بأنه بصمة خير تحقق الراحة للمعتمر والزائر، وتضاف للجهود الكبيرة التي تتشرف المملكة بتقديمها لضيوف الرحمن، وهي محل تقدير من كل منصف في العالم.

وعن التعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة، أكد "قمر الدين" حرص بلاده على الاستفادة من تجربة المملكة ــ ممثلة بوزارة الشؤون الإسلامية ــ في خدمة بيوت الله ومنسوبيها، ونشر الدعوة وفق منهج الوسطية والاعتدال، والتصدي للجماعات التي تحاول استغلال الإسلام للسياسة.

ووصف التعاون بين البلدين الشقيقين بالمهم والمفيد، والذي سينعكس على مخرجات العمل الإسلامي.

واختتم وكيل وزارة الشؤون الدينية للشؤون الإسلامية والأوقاف بجمهورية إندونيسيا تصريحه بالشكر والتقدير لحكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين؛ على عنايتهم ودعمهم المستمر لكل عمل يُسهم في نشر الخير والسلام بالعالم، سائلاً الله أن يديم على المملكة وإندونيسيا نعمة الأمن والأمان والصحة، وأن يصرف عنها الوباء وعن جميع بلاد العالم.