"معالجة الآبار المهجورة" بالأفلاج تزيل خطورة 389 بئراً و"قليباً واحداً"

الأهالي أشادوا بالدور الكبير للجنة في حماية أرواحهم وممتلكاتهم

أزالت لجنة معالجة الآبار بمدني الأفلاج، خطورة 389 بئراً وردمت "قليباً واحداً" لخطورتها.

وفي التفاصيل، شرعت اللجنة المنبثقة من أعمال لجنة فرعية للدفاع المدني بالأفلاج، في الخامس عشر من ربيع الأول عام 1439هـ، في أعمالها بحصر الآبار والقلبان المهجورة التي تشكل خطورة على الآخرين حيث قامت بمعالجة حتى الآن 389 بئراً ارتوازية منها 116 بئراً تم إنهاء خطورتها منذ مطلع هذا العام كما تم دفن قليب واحد.

ولازالت اللجنة تباشر أعمال معالجة الآبار الارتوازية والقلبان بعد أن يتم حصر جميع الآبار المهملة التي تشكل خطورة على الأرواح والممتلكات.

وأشاد عدد من أهالي الأفلاج بالدور الكبير الذي تقوم به لجنة معالجة الآبار بمتابعة محافظ الأفلاج تركي الهزاني وإشراف مدير مدني الأفلاج المقدم محمد الدوسري بإزالة خطورة الآبار المكشوفة التي تشكل خطراً على الأرواح والممتلكات.

اعلان
"معالجة الآبار المهجورة" بالأفلاج تزيل خطورة 389 بئراً و"قليباً واحداً"
سبق

أزالت لجنة معالجة الآبار بمدني الأفلاج، خطورة 389 بئراً وردمت "قليباً واحداً" لخطورتها.

وفي التفاصيل، شرعت اللجنة المنبثقة من أعمال لجنة فرعية للدفاع المدني بالأفلاج، في الخامس عشر من ربيع الأول عام 1439هـ، في أعمالها بحصر الآبار والقلبان المهجورة التي تشكل خطورة على الآخرين حيث قامت بمعالجة حتى الآن 389 بئراً ارتوازية منها 116 بئراً تم إنهاء خطورتها منذ مطلع هذا العام كما تم دفن قليب واحد.

ولازالت اللجنة تباشر أعمال معالجة الآبار الارتوازية والقلبان بعد أن يتم حصر جميع الآبار المهملة التي تشكل خطورة على الأرواح والممتلكات.

وأشاد عدد من أهالي الأفلاج بالدور الكبير الذي تقوم به لجنة معالجة الآبار بمتابعة محافظ الأفلاج تركي الهزاني وإشراف مدير مدني الأفلاج المقدم محمد الدوسري بإزالة خطورة الآبار المكشوفة التي تشكل خطراً على الأرواح والممتلكات.

15 إبريل 2019 - 10 شعبان 1440
09:17 PM

"معالجة الآبار المهجورة" بالأفلاج تزيل خطورة 389 بئراً و"قليباً واحداً"

الأهالي أشادوا بالدور الكبير للجنة في حماية أرواحهم وممتلكاتهم

A A A
1
6,531

أزالت لجنة معالجة الآبار بمدني الأفلاج، خطورة 389 بئراً وردمت "قليباً واحداً" لخطورتها.

وفي التفاصيل، شرعت اللجنة المنبثقة من أعمال لجنة فرعية للدفاع المدني بالأفلاج، في الخامس عشر من ربيع الأول عام 1439هـ، في أعمالها بحصر الآبار والقلبان المهجورة التي تشكل خطورة على الآخرين حيث قامت بمعالجة حتى الآن 389 بئراً ارتوازية منها 116 بئراً تم إنهاء خطورتها منذ مطلع هذا العام كما تم دفن قليب واحد.

ولازالت اللجنة تباشر أعمال معالجة الآبار الارتوازية والقلبان بعد أن يتم حصر جميع الآبار المهملة التي تشكل خطورة على الأرواح والممتلكات.

وأشاد عدد من أهالي الأفلاج بالدور الكبير الذي تقوم به لجنة معالجة الآبار بمتابعة محافظ الأفلاج تركي الهزاني وإشراف مدير مدني الأفلاج المقدم محمد الدوسري بإزالة خطورة الآبار المكشوفة التي تشكل خطراً على الأرواح والممتلكات.