رغم الخسارة.. "الزعيم" يُقصي الأهلي ويضرب موعدًا مع الاتحاد في ربع نهائي آسيا

انتهت مباراة الإياب بين الهلال والأهلي في دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال آسيا بفوز الأهلي بهدف نظيف، لكنه فشل في حجز تذكرة التأهل للدور ربع النهائي.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز الهلال بأربعة أهداف لهدفين؛ ليتأهل الهلال بمجموع المباراتين بنتيجة أربعة أهداف لثلاثة.

بدأت المباراة بجس نبض بين الفريقين في ربع الساعة الأولى من المباراة قبل أن يبدأ الفريق الأهلاوي في السيطرة نسبيًّا على منتصف ميدان المباراة.

ورغم السيطرة الأهلاوية إلا أنها لم تكن بهجمات من النوع الخطير على مرمى المعيوف حارس مرمى الهلال.

عاد الهلال للمباراة، وكان لمهاجمه بافيتمبي جوميز الهجمة الأخطر؛ إذ سدد كرة قوية من على خط الـ 18، نجح الحارس الأهلاوي محمد العويس في التصدي لها ببراعة.

استمر اللعب في منتصف ملعب المباراة بين الفريقين بلا هجمات خطرة حتى نجح اللاعب ألكسيتش محترف الأهلي في التعامل مع تصويبة من عبدالفتاح عسيري بعد أن لمسها؛ ليغير اتجاهها مسجلاً الهدف الأول لفريقه في الدقيقة الـ42.

سيطر الأهلي تمامًا على الدقائق الخمس الأخيرة، وكان قريبًا من تسجيل الهدف الثاني قبل أن يطلق الحكم صفارته معلنًا نهاية الشوط الأول.

بداية شوط المباراة الثاني كانت هادئة إلى حد كبير، وكانت السيطرة الأكبر لصالح الأهلي بلا أي هجمات خطرة.

استمر اللعب بلا أي هجمات خطرة تُذكر باستثناء انفراد للاعب حسين المقهوي، لكنه فشل في التعامل مع الكرة؛ لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بهدف، لكنها نتيجة لم تشفع له بالتأهل.

وتأهل بتلك النتيجة الهلال؛ ليلاقي الاتحاد في كلاسيكو جديد في الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا.

اعلان
رغم الخسارة.. "الزعيم" يُقصي الأهلي ويضرب موعدًا مع الاتحاد في ربع نهائي آسيا
سبق

انتهت مباراة الإياب بين الهلال والأهلي في دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال آسيا بفوز الأهلي بهدف نظيف، لكنه فشل في حجز تذكرة التأهل للدور ربع النهائي.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز الهلال بأربعة أهداف لهدفين؛ ليتأهل الهلال بمجموع المباراتين بنتيجة أربعة أهداف لثلاثة.

بدأت المباراة بجس نبض بين الفريقين في ربع الساعة الأولى من المباراة قبل أن يبدأ الفريق الأهلاوي في السيطرة نسبيًّا على منتصف ميدان المباراة.

ورغم السيطرة الأهلاوية إلا أنها لم تكن بهجمات من النوع الخطير على مرمى المعيوف حارس مرمى الهلال.

عاد الهلال للمباراة، وكان لمهاجمه بافيتمبي جوميز الهجمة الأخطر؛ إذ سدد كرة قوية من على خط الـ 18، نجح الحارس الأهلاوي محمد العويس في التصدي لها ببراعة.

استمر اللعب في منتصف ملعب المباراة بين الفريقين بلا هجمات خطرة حتى نجح اللاعب ألكسيتش محترف الأهلي في التعامل مع تصويبة من عبدالفتاح عسيري بعد أن لمسها؛ ليغير اتجاهها مسجلاً الهدف الأول لفريقه في الدقيقة الـ42.

سيطر الأهلي تمامًا على الدقائق الخمس الأخيرة، وكان قريبًا من تسجيل الهدف الثاني قبل أن يطلق الحكم صفارته معلنًا نهاية الشوط الأول.

بداية شوط المباراة الثاني كانت هادئة إلى حد كبير، وكانت السيطرة الأكبر لصالح الأهلي بلا أي هجمات خطرة.

استمر اللعب بلا أي هجمات خطرة تُذكر باستثناء انفراد للاعب حسين المقهوي، لكنه فشل في التعامل مع الكرة؛ لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بهدف، لكنها نتيجة لم تشفع له بالتأهل.

وتأهل بتلك النتيجة الهلال؛ ليلاقي الاتحاد في كلاسيكو جديد في الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا.

13 أغسطس 2019 - 12 ذو الحجة 1440
10:36 PM

رغم الخسارة.. "الزعيم" يُقصي الأهلي ويضرب موعدًا مع الاتحاد في ربع نهائي آسيا

A A A
103
25,266

انتهت مباراة الإياب بين الهلال والأهلي في دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال آسيا بفوز الأهلي بهدف نظيف، لكنه فشل في حجز تذكرة التأهل للدور ربع النهائي.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز الهلال بأربعة أهداف لهدفين؛ ليتأهل الهلال بمجموع المباراتين بنتيجة أربعة أهداف لثلاثة.

بدأت المباراة بجس نبض بين الفريقين في ربع الساعة الأولى من المباراة قبل أن يبدأ الفريق الأهلاوي في السيطرة نسبيًّا على منتصف ميدان المباراة.

ورغم السيطرة الأهلاوية إلا أنها لم تكن بهجمات من النوع الخطير على مرمى المعيوف حارس مرمى الهلال.

عاد الهلال للمباراة، وكان لمهاجمه بافيتمبي جوميز الهجمة الأخطر؛ إذ سدد كرة قوية من على خط الـ 18، نجح الحارس الأهلاوي محمد العويس في التصدي لها ببراعة.

استمر اللعب في منتصف ملعب المباراة بين الفريقين بلا هجمات خطرة حتى نجح اللاعب ألكسيتش محترف الأهلي في التعامل مع تصويبة من عبدالفتاح عسيري بعد أن لمسها؛ ليغير اتجاهها مسجلاً الهدف الأول لفريقه في الدقيقة الـ42.

سيطر الأهلي تمامًا على الدقائق الخمس الأخيرة، وكان قريبًا من تسجيل الهدف الثاني قبل أن يطلق الحكم صفارته معلنًا نهاية الشوط الأول.

بداية شوط المباراة الثاني كانت هادئة إلى حد كبير، وكانت السيطرة الأكبر لصالح الأهلي بلا أي هجمات خطرة.

استمر اللعب بلا أي هجمات خطرة تُذكر باستثناء انفراد للاعب حسين المقهوي، لكنه فشل في التعامل مع الكرة؛ لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بهدف، لكنها نتيجة لم تشفع له بالتأهل.

وتأهل بتلك النتيجة الهلال؛ ليلاقي الاتحاد في كلاسيكو جديد في الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا.