"جراحة المخ والأعصاب" تنظم مؤتمرها السنوي الرابع عشر بالرياض

يومي 29 فبراير و1 مارس.. ويتضمن 4 ورش تدريبية ومسابقة سنوية للبحث العلمي

تنظّم الجمعية السعودية لجراحة المخ والأعصاب مؤتمرها السنوي الرابع عشر خلال يومي 29 فبراير والأول من مارس الجاري 2020 بأحد فنادق الرياض.

وأوضح رئيس المؤتمر رئيس اللجنة المنظمة الدكتور عبدالواحد برناوي أن هذا المؤتمر يواكب التطور العلمي والطبي في المملكة، كما أنه يتوافق مع ما تصبو إليه رؤية المملكة من نهضة طبية في كل الأصعدة عامة، وفي مجال جراحة المخ والأعصاب خاصة، والرقي بهذا العلم والتخصص إلى مستويات عالمية، حيث يقام تحت شعار 2020 آفاق للمستقبل في فنون جراحة المخ والأعصاب الآمنة.

ويقام المؤتمر بالتعاون مع مجموعة من الجمعيات العلمية السعودية ومنها جمعية جراحة العمود الفقري السعودية، وبالتعاون مع المركز السعودي لسلامة المرضى ومع الهيئة العامة للغذاء والدواء، إلى جانب عدد من الضيوف وجراحي المخ والأعصاب المميزين من جميع أرجاء العالم؛ بهدف تبادل آخر ما توصل إليه من خبرات تعليمية وبحثية وعلاجية، بما سينعكس إيجاباً على الخدمة الصحية المقدمة للمرضى.

وأفاد رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د. عثمان الحماد بأن المؤتمر تسبقه أربع ورش عمل تدريبية يتجاوز عدد المتدربين فيها مائتي متدرب ومتدربة، تتناول ورش العمل محاضرات عن الأمراض العصبية والعمود الفقري والحوادث، وكذلك ورشة تدريبية مهارية وورشة عن أمراض الأعصاب الطرفية، كما يصاحب المؤتمر المسابقة السنوية للبحث العلمي للطلاب في مجال أبحاث الجهاز العصبي، حيث تدعم الجمعية أبحاث الطلاب والطالبات، وتقدم لهم الدعم المادي والعلمي، وتكون المسابقة تحت إشراف محكمين محليين وعالميين.

واختتم الدكتور عبدالواحد برناوي حديثه بلفت النظر لمثل هذه الموتمرات العلمية التي تحدث وتغير إيجاباً في الصحة المقدمة للمواطنين، مبيناً الاهتمام الكبير الذي تحظي به الخدمات الصحية المقدمة في المملكة بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، وجعلها أحد المحاور الرئيسية لرؤية 2030.

الجمعية السعودية لجراحة المخ والأعصاب مؤتمرها السنوي الرابع عشر الرياض
اعلان
"جراحة المخ والأعصاب" تنظم مؤتمرها السنوي الرابع عشر بالرياض
سبق

تنظّم الجمعية السعودية لجراحة المخ والأعصاب مؤتمرها السنوي الرابع عشر خلال يومي 29 فبراير والأول من مارس الجاري 2020 بأحد فنادق الرياض.

وأوضح رئيس المؤتمر رئيس اللجنة المنظمة الدكتور عبدالواحد برناوي أن هذا المؤتمر يواكب التطور العلمي والطبي في المملكة، كما أنه يتوافق مع ما تصبو إليه رؤية المملكة من نهضة طبية في كل الأصعدة عامة، وفي مجال جراحة المخ والأعصاب خاصة، والرقي بهذا العلم والتخصص إلى مستويات عالمية، حيث يقام تحت شعار 2020 آفاق للمستقبل في فنون جراحة المخ والأعصاب الآمنة.

ويقام المؤتمر بالتعاون مع مجموعة من الجمعيات العلمية السعودية ومنها جمعية جراحة العمود الفقري السعودية، وبالتعاون مع المركز السعودي لسلامة المرضى ومع الهيئة العامة للغذاء والدواء، إلى جانب عدد من الضيوف وجراحي المخ والأعصاب المميزين من جميع أرجاء العالم؛ بهدف تبادل آخر ما توصل إليه من خبرات تعليمية وبحثية وعلاجية، بما سينعكس إيجاباً على الخدمة الصحية المقدمة للمرضى.

وأفاد رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د. عثمان الحماد بأن المؤتمر تسبقه أربع ورش عمل تدريبية يتجاوز عدد المتدربين فيها مائتي متدرب ومتدربة، تتناول ورش العمل محاضرات عن الأمراض العصبية والعمود الفقري والحوادث، وكذلك ورشة تدريبية مهارية وورشة عن أمراض الأعصاب الطرفية، كما يصاحب المؤتمر المسابقة السنوية للبحث العلمي للطلاب في مجال أبحاث الجهاز العصبي، حيث تدعم الجمعية أبحاث الطلاب والطالبات، وتقدم لهم الدعم المادي والعلمي، وتكون المسابقة تحت إشراف محكمين محليين وعالميين.

واختتم الدكتور عبدالواحد برناوي حديثه بلفت النظر لمثل هذه الموتمرات العلمية التي تحدث وتغير إيجاباً في الصحة المقدمة للمواطنين، مبيناً الاهتمام الكبير الذي تحظي به الخدمات الصحية المقدمة في المملكة بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، وجعلها أحد المحاور الرئيسية لرؤية 2030.

26 فبراير 2020 - 2 رجب 1441
03:28 PM

"جراحة المخ والأعصاب" تنظم مؤتمرها السنوي الرابع عشر بالرياض

يومي 29 فبراير و1 مارس.. ويتضمن 4 ورش تدريبية ومسابقة سنوية للبحث العلمي

A A A
0
332

تنظّم الجمعية السعودية لجراحة المخ والأعصاب مؤتمرها السنوي الرابع عشر خلال يومي 29 فبراير والأول من مارس الجاري 2020 بأحد فنادق الرياض.

وأوضح رئيس المؤتمر رئيس اللجنة المنظمة الدكتور عبدالواحد برناوي أن هذا المؤتمر يواكب التطور العلمي والطبي في المملكة، كما أنه يتوافق مع ما تصبو إليه رؤية المملكة من نهضة طبية في كل الأصعدة عامة، وفي مجال جراحة المخ والأعصاب خاصة، والرقي بهذا العلم والتخصص إلى مستويات عالمية، حيث يقام تحت شعار 2020 آفاق للمستقبل في فنون جراحة المخ والأعصاب الآمنة.

ويقام المؤتمر بالتعاون مع مجموعة من الجمعيات العلمية السعودية ومنها جمعية جراحة العمود الفقري السعودية، وبالتعاون مع المركز السعودي لسلامة المرضى ومع الهيئة العامة للغذاء والدواء، إلى جانب عدد من الضيوف وجراحي المخ والأعصاب المميزين من جميع أرجاء العالم؛ بهدف تبادل آخر ما توصل إليه من خبرات تعليمية وبحثية وعلاجية، بما سينعكس إيجاباً على الخدمة الصحية المقدمة للمرضى.

وأفاد رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د. عثمان الحماد بأن المؤتمر تسبقه أربع ورش عمل تدريبية يتجاوز عدد المتدربين فيها مائتي متدرب ومتدربة، تتناول ورش العمل محاضرات عن الأمراض العصبية والعمود الفقري والحوادث، وكذلك ورشة تدريبية مهارية وورشة عن أمراض الأعصاب الطرفية، كما يصاحب المؤتمر المسابقة السنوية للبحث العلمي للطلاب في مجال أبحاث الجهاز العصبي، حيث تدعم الجمعية أبحاث الطلاب والطالبات، وتقدم لهم الدعم المادي والعلمي، وتكون المسابقة تحت إشراف محكمين محليين وعالميين.

واختتم الدكتور عبدالواحد برناوي حديثه بلفت النظر لمثل هذه الموتمرات العلمية التي تحدث وتغير إيجاباً في الصحة المقدمة للمواطنين، مبيناً الاهتمام الكبير الذي تحظي به الخدمات الصحية المقدمة في المملكة بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، وجعلها أحد المحاور الرئيسية لرؤية 2030.