لأغرب سبب في عالم الطيران .. طرد أم وأطفالها من طائرة قبل إقلاعها

أحد الركاب عرض منح الطفل حذاء

طردت طائرة تابعة لخطوط "جيت ستار" الأسترالية، سيدة وطفليها، عندما كانوا على متن رحلة متجهة من مدينة "كوينزتاون" إلى "ويلينجتون" في نيوزيلندا، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وحسب صحيفة "اليوم السابع"، كانت السيدة وهي مِن دولة "ساموا" في أوقيانوسيا، برفقة طفليها على متن الطائرة أول أمس الأربعاء، عندما تدخل موظفون وطردوها قبل إقلاع الرحلة، لأن رضيعها لا ينتعل حذاءً".

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من عرض أحد الركاب منح الطفل حذاء، إلا أن الموظفين رفضوا ومنعوا السيدة والطفلين من إكمال رحلتهم.

وأثارت الواقعة استياء الكثيرين، حيث كتبت أحد الركاب وتدعي إيزوبيل ميبوس، عبر حسابها على "فيس بوك": "شهدت للتو منع سيدة وطفليها من ركوب طائرة في مطار كوينزتاون لأن طفلها لم يرتد حذاءً.. وكانت السيدة تبكي وكان الموقف صعبًا، عار عليكِ شركة جيت ستار، إنه حقًا أمر مثير للاشمئزاز".

وتنص قواعد شركة "جيت ستار"، على منع أي مسافر من ركوب الطائرة إذا لم ينتعل حذاء. وقال متحدث باسم الشركة، إنه تم منع السيدة وطفليها من السفر لعدم انتعال طفلها حذاء؛ ما يتعارض مع القواعد، لافتًا إلى أن الشركة رتبت للعائلة للسفر في الرحلة التالية المتاحة دون أي تكلفة إضافية.

وأضاف المتحدث: "تم تأخير الرحلة لمدة 21 دقيقة أثناء محاولتهم حل المشكلة، ولكنهم لم يتمكنوا من ذلك.. نتفهم أن الأمر كان محبطًا للأسرة، ولكن ذلك كان لأسباب تتعلق بالسلامة، فنحن نطلب من جميع الركاب ارتداء الأحذية عند الصعود للطائرة وطوال الرحلة وعند النزول أيضًا".

أستراليا طيران جيت ستار
اعلان
لأغرب سبب في عالم الطيران .. طرد أم وأطفالها من طائرة قبل إقلاعها
سبق

طردت طائرة تابعة لخطوط "جيت ستار" الأسترالية، سيدة وطفليها، عندما كانوا على متن رحلة متجهة من مدينة "كوينزتاون" إلى "ويلينجتون" في نيوزيلندا، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وحسب صحيفة "اليوم السابع"، كانت السيدة وهي مِن دولة "ساموا" في أوقيانوسيا، برفقة طفليها على متن الطائرة أول أمس الأربعاء، عندما تدخل موظفون وطردوها قبل إقلاع الرحلة، لأن رضيعها لا ينتعل حذاءً".

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من عرض أحد الركاب منح الطفل حذاء، إلا أن الموظفين رفضوا ومنعوا السيدة والطفلين من إكمال رحلتهم.

وأثارت الواقعة استياء الكثيرين، حيث كتبت أحد الركاب وتدعي إيزوبيل ميبوس، عبر حسابها على "فيس بوك": "شهدت للتو منع سيدة وطفليها من ركوب طائرة في مطار كوينزتاون لأن طفلها لم يرتد حذاءً.. وكانت السيدة تبكي وكان الموقف صعبًا، عار عليكِ شركة جيت ستار، إنه حقًا أمر مثير للاشمئزاز".

وتنص قواعد شركة "جيت ستار"، على منع أي مسافر من ركوب الطائرة إذا لم ينتعل حذاء. وقال متحدث باسم الشركة، إنه تم منع السيدة وطفليها من السفر لعدم انتعال طفلها حذاء؛ ما يتعارض مع القواعد، لافتًا إلى أن الشركة رتبت للعائلة للسفر في الرحلة التالية المتاحة دون أي تكلفة إضافية.

وأضاف المتحدث: "تم تأخير الرحلة لمدة 21 دقيقة أثناء محاولتهم حل المشكلة، ولكنهم لم يتمكنوا من ذلك.. نتفهم أن الأمر كان محبطًا للأسرة، ولكن ذلك كان لأسباب تتعلق بالسلامة، فنحن نطلب من جميع الركاب ارتداء الأحذية عند الصعود للطائرة وطوال الرحلة وعند النزول أيضًا".

25 أكتوبر 2019 - 26 صفر 1441
12:10 AM

لأغرب سبب في عالم الطيران .. طرد أم وأطفالها من طائرة قبل إقلاعها

أحد الركاب عرض منح الطفل حذاء

A A A
8
53,799

طردت طائرة تابعة لخطوط "جيت ستار" الأسترالية، سيدة وطفليها، عندما كانوا على متن رحلة متجهة من مدينة "كوينزتاون" إلى "ويلينجتون" في نيوزيلندا، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وحسب صحيفة "اليوم السابع"، كانت السيدة وهي مِن دولة "ساموا" في أوقيانوسيا، برفقة طفليها على متن الطائرة أول أمس الأربعاء، عندما تدخل موظفون وطردوها قبل إقلاع الرحلة، لأن رضيعها لا ينتعل حذاءً".

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من عرض أحد الركاب منح الطفل حذاء، إلا أن الموظفين رفضوا ومنعوا السيدة والطفلين من إكمال رحلتهم.

وأثارت الواقعة استياء الكثيرين، حيث كتبت أحد الركاب وتدعي إيزوبيل ميبوس، عبر حسابها على "فيس بوك": "شهدت للتو منع سيدة وطفليها من ركوب طائرة في مطار كوينزتاون لأن طفلها لم يرتد حذاءً.. وكانت السيدة تبكي وكان الموقف صعبًا، عار عليكِ شركة جيت ستار، إنه حقًا أمر مثير للاشمئزاز".

وتنص قواعد شركة "جيت ستار"، على منع أي مسافر من ركوب الطائرة إذا لم ينتعل حذاء. وقال متحدث باسم الشركة، إنه تم منع السيدة وطفليها من السفر لعدم انتعال طفلها حذاء؛ ما يتعارض مع القواعد، لافتًا إلى أن الشركة رتبت للعائلة للسفر في الرحلة التالية المتاحة دون أي تكلفة إضافية.

وأضاف المتحدث: "تم تأخير الرحلة لمدة 21 دقيقة أثناء محاولتهم حل المشكلة، ولكنهم لم يتمكنوا من ذلك.. نتفهم أن الأمر كان محبطًا للأسرة، ولكن ذلك كان لأسباب تتعلق بالسلامة، فنحن نطلب من جميع الركاب ارتداء الأحذية عند الصعود للطائرة وطوال الرحلة وعند النزول أيضًا".