اللجنة الأهلية بقفيلان أضم تكثّف جهودها التوعوية بين العمالة

نظّمت لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بقرية قفيلان شمال محافظة أضم، برنامجًا توعويًّا عن تفشي فيروس كورونا؛ حيث قام رئيس وأعضاء اللجنة والمتطوعون بتوزيع منشورات وكمامات للوقاية من تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، كما قام الدكتور صلحي علي الفقيه بإلقاء كلمة توعوية باللغة الإنجليزية، حذّر فيها من التجمعات والاختلاط، وأنها السبب الرئيسي لانتشار هذا الوباء وفي نهاية الحملة التوعوية.

كما شكر رئيس لجنة التنمية الاجتماعية عيسى علي الفقيه الدكتور صلحي الفقيه وجميع أعضاء الفريق التطوعي؛ سائلًا الله أن يرفع هذه الغمة، وأن يحفظ هذه البلاد وقيادتها الرشيدة والتي جعلت صحة الجميع مقدمًا، وأن يزيل هذا الوباء عن العباد إنه سميع مجيب.

تجدر الإشارة إلى أن البرنامج التوعوي شَمِلَ عدد 76 عاملًا، وكانت الأماكن المستهدفة لتواجدهم هي أماكن سكنهم، ومقرات عملهم.

لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية محافظة أضم
اعلان
اللجنة الأهلية بقفيلان أضم تكثّف جهودها التوعوية بين العمالة
سبق

نظّمت لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بقرية قفيلان شمال محافظة أضم، برنامجًا توعويًّا عن تفشي فيروس كورونا؛ حيث قام رئيس وأعضاء اللجنة والمتطوعون بتوزيع منشورات وكمامات للوقاية من تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، كما قام الدكتور صلحي علي الفقيه بإلقاء كلمة توعوية باللغة الإنجليزية، حذّر فيها من التجمعات والاختلاط، وأنها السبب الرئيسي لانتشار هذا الوباء وفي نهاية الحملة التوعوية.

كما شكر رئيس لجنة التنمية الاجتماعية عيسى علي الفقيه الدكتور صلحي الفقيه وجميع أعضاء الفريق التطوعي؛ سائلًا الله أن يرفع هذه الغمة، وأن يحفظ هذه البلاد وقيادتها الرشيدة والتي جعلت صحة الجميع مقدمًا، وأن يزيل هذا الوباء عن العباد إنه سميع مجيب.

تجدر الإشارة إلى أن البرنامج التوعوي شَمِلَ عدد 76 عاملًا، وكانت الأماكن المستهدفة لتواجدهم هي أماكن سكنهم، ومقرات عملهم.

18 يونيو 2020 - 26 شوّال 1441
12:03 PM

اللجنة الأهلية بقفيلان أضم تكثّف جهودها التوعوية بين العمالة

A A A
0
355

نظّمت لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بقرية قفيلان شمال محافظة أضم، برنامجًا توعويًّا عن تفشي فيروس كورونا؛ حيث قام رئيس وأعضاء اللجنة والمتطوعون بتوزيع منشورات وكمامات للوقاية من تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، كما قام الدكتور صلحي علي الفقيه بإلقاء كلمة توعوية باللغة الإنجليزية، حذّر فيها من التجمعات والاختلاط، وأنها السبب الرئيسي لانتشار هذا الوباء وفي نهاية الحملة التوعوية.

كما شكر رئيس لجنة التنمية الاجتماعية عيسى علي الفقيه الدكتور صلحي الفقيه وجميع أعضاء الفريق التطوعي؛ سائلًا الله أن يرفع هذه الغمة، وأن يحفظ هذه البلاد وقيادتها الرشيدة والتي جعلت صحة الجميع مقدمًا، وأن يزيل هذا الوباء عن العباد إنه سميع مجيب.

تجدر الإشارة إلى أن البرنامج التوعوي شَمِلَ عدد 76 عاملًا، وكانت الأماكن المستهدفة لتواجدهم هي أماكن سكنهم، ومقرات عملهم.